هل يجوز جمع الصلاة قبل السفر

كتابة إيناس سامي -
هل يجوز جمع الصلاة قبل السفر

هل يجوز جمع الصلاة قبل السفر فجمع الصلاة عند جمهور الفقهاء يعرف بأنه ضم صلاتي العصر والظهر تقديمًا، أو يمكن جمعهما تأخيرًا، والمقصود بذلك أن يتم جمع صلاة الظهر مع العصر في وقت الظهر وهذا ما يسمى تقديمًا، وأما جمعهما تأخيرًا أي ضم بعضهما في وقت العصر، وتأتي هذه الرخصة موضحة في الشريعة الإسلامية تلازم السفر، وفيما يأتي بيان تفصيل ذلك.

هل يجوز جمع الصلاة قبل السفر

لا يجوز جمع الصلاة قبل السفر، مما يعني حصول الجمع عند البدء بالسفر بصورة فعلية، ودليل ذلك قوله تعالى في سورة النساء: “وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ”، وقد أورد ابن قدامة في ذلك أنه قال: “وجملته أنه ليس لمن نوى السفر القصر حتى يخرج من بيوت قريته، ويجعلها وراء ظهره, وبهذا قال مالك، والشافعي، والأوزاعي، وإسحاق، وأبو ثور، وحكي ذلك عن جماعة من التابعين، مما يعني أن قصر صلاة الظهر وضمها مع صلاة العصر قبل السفر غير جائز في الشريعة الإسلامية، حتى إن كان الوصول للمكان بعد صلاة المغرب فيتم حينها قضاء الصلاة.

ويجوز الجمع إذا تجاوز المسافر القرية التي خرج منها، فإذا أمكنه الجمع في الطائرة يجوز له ذلك أثناء السفر ولا يجوز قبله وإن تعذرت الصلاة في الطائرة فيجوز في هذه الحالة فقط أن يجمع قبل السفر دفعًا للمشقة والحرج، أما اذا كان المسافر سينطلق عن طريق البر فيجوز حينها جمع الظهر مع العصر والقصر إذا تم تجاوز بيوت القرية، سواء كان الوصول مقصود قبل المغرب أم بعده، ولا يجوز الجمع قبل السفر والله تعالى أعلم وأحكم.[1]

شاهد أيضًا: حكم الأذان عند الجمع بين صلاتين هو أن تؤذن

كيفية الجمع والقصر للمسافر

إذا أراد المسافر أن يجمع بين الصلوات، يمكنه أن يجمع بين صلاتي الظهر والعصر بضمهما معًا، والمغرب والعشاء كذلك، حيث يصلي الظهر مع العصر في أول وقت الظهر وهذا ما يسمى بجمع التقديم، ويمكن أن يضم صلاة الظهر مع العصر في وقت العصر وهذا ما يسمى  بجمع التأخير، وتنطبق هذه الأحكام أيضًا على ضم صلاتي الظهر مع العشاء سواء كان ذلك تقديمًا أو تأخيرًا، ومن الجدير بالذكر أنه لا يجوز  للمسافر أن يضم صلاتي الفجر والعشاء مع بعضهما.

وكذلك لا يجوز ضم صلاتي الظهر والفجر ولا العصر والمغرب، أما بالنسبة لقصر الصلاة في السفر فيتم الاقتصار على ركعتين من الظهر وركعتين من العصر وجمعهما معًا، وتنطبق هذه الأحكام أيضًا على صلاتي المغرب والعشاء عند ضمهما معًا، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأحكام لا تنطبق على صلاة المغرب حيث يتم أداؤها ثلاث ركعات، وكذلك صلاة الفجر حيث يتم أداؤها ركعتين، مما يعني لا يجوز القصر في هاتين الصلاتين والله تعالى أعلم وأحكم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز جمع صلاة الجمعة مع العصر للمسافر

متى يجوز جمع وقصر الصلاة للمسافر

إن الأحكام الشرعية الواضحة في الشريعة الإسلامية تضمنت على العديد من الأسس والقواعد والشروط، لذلك سيتم فيما يأتي بيان شروط الجمع والقصر في الصلاة للمسافر:[3]

  • يجب أن تكون المسافة التي يقطعها المسافر مبيحة لقصر الصلاة.
  • يجب أن يبدأ في سفره ويمضي به وأن يكون جديًا فيه، هذا ما ذهب إليه المالكية والحنابلة.
  • يجب أن يكون السفر مباحًا شرعًا أو أن يكون لطاعة، فمن المعلوم أن السفر المحرم؛ كان يقطع المسافة من اجل الإيجار المخدرات ونحوه.
  • يجب توفر النية عند قصر الصلاة، فمن أراد أن يقصد موطنًا بدون أن ينوي بأنه سيسافر أو إلى سيولي وجهته، فلا يجوز له القصر، وهذا متفق عليه بين فقهاء العلم.
  • يجب على المسافر ألا يقتدي بمقيم في صلاته، وكذلك لا يجب للمقيم أن يقتدي بمن يريد أن يسافر.

أجبنا في هذا المقال على سؤال هل يجوز جمع الصلاة قبل السفر وتبين أنه لا يجوز للمسافر أن يجمع قبل السفر، مما يعني أنه يجب أن يبدأ بالسفر الفعلي يجمع بين صلاتي الظهر والعصر والمغرب والعشاء، كما يجوز للمسافر أن يقصر في صلاته مع الجمع بأن يجعل صلاة الظهر والعصر ركعتين والعشاء كذلك، مما يعني أن هذه الأحكام لا تنطبق على صلاتي الفجر والمغرب.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , حكم الجمع والقصر قبل بدء السفر , 04/12/2021
  2. ^ islamweb.net , كيفية الجمع بين الصلوات , 04/12/2021
  3. ^ ابن قدامة المقدسي، الشرح الكبير على متن المقنع، -: دار الكتاب العربي، صفحة 99، جزء الثاني. بتصرّف , 04/12/2021
312 مشاهدة