هل يجوز دخول النساء الكعبة

كتابة ايمان مشاقبة -
هل يجوز دخول النساء الكعبة

هل يجوز دخول النساء الكعبة؟ فالكعبة المشرفة هي من أعظم المقدسات عند المسلمين وهي بيت الله الحرام وقبلة المسلمين في صلاتهم ودعائهم، ولا شك أن دخول الكعبة المشرفة هو غاية الأماني عند جميع المسلمين، فهل يجوز دخول المرأة الكعبة المشرفة أم لا؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في مقالنا التالي.

هل يجوز دخول النساء الكعبة

لم يرد في الشرع الحنيف حكم خاص بدخول النساء الكعبة، فقد أباح الشرع الكريم دخول جميع المسلمين للكعبة دون استثناء النساء من ذلك، ودخول الكعبة ليس بفرض على المسلمين، ولا سنّة مؤكدة، بل دخولها من الأعمال الحسنة الجيدة، ومن دخلها يُستحب له أن يصلّي فيها، ويكبّر الله تعالى، ويدعوه بما يريد، فإذا دخل الكعبة المشرفة دخل مع الباب تقدم حتى يصير بينه وبين الحائط ثلاثة أذرع والباب خلفه ثم يصلّي، وللكعبة المشرفة أسماء كثيرة ومنها البيت الحرام، البيت العتيق وغيرها من الأسماء، وسميّت الكعبة بهذا الاسم لشرفها وارتفاعها عن ما حولها، وهي بقعة طاهرة مقدسة تبعث على النفس الراحة والطمأنينة والسرور عند دخولها.[1]

شاهد أيضًا: زيارة البيت الحرام في أي وقت لأداء مناسك مخصوصة

حكم الصلاة داخل الكعبة وعلى سطحها

الصلاة في الكعبة جائزة، بل هي مشروعة، فالنبي -صلى الله عليه وسلم- صلى في الكعبة المشرفة لما فتح مكة المكرمة، دخلها وصلى فيها ركعتين، وكبّر، ودعا في أرجائها، وجعل بينه وبين الجدار الغربي منها حيث صلّى ثلاثة أذرع عليه الصلاة والسلام، لكن قال بعض أهل العلم إلى أنه لا يُصلى فيها الفريضة، بل تُصلّى في خارجها، لأنها هي القبلة فتصلى الفريضة خارجها، وأما النافلة فلا بأس، لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- صلى فيها النافلة ولم يصلِّ الفريضة فيها، والصحيح أنه لو صلى فيها الفريضة أجزأه وصحت صلاته، لكن الأفضل والأولى أن تكون الفريضة خارج الكعبة خروجًا من الخلاف، واقتداءً بالنبي -صلى الله عليه وسلم-، فإنه صلّى بالناس الفريضة خارج الكعبة، وتكون الكعبة أمام المصلّي في جميع الجهات الأربعة النافلة والفريضة، وعليه أن يصلي مع الناس الفريضة، ولا يصلي وحده.[2]

فضائل الكعبة المشرفة ومكانتها عند المسلمين

للكعبة المشرّفة عدد من الفضائل والمزايا عن غيرها من الأماكن في العالم، ومن أبرز مزايا وفضائل الكعبة المشرفة نذكر الآتي:[3]

  • أن الله تعالى قضى أن يضع فيها البذرة الطاهرة من ولد سيدنا إبراهيم -عليه السلام-، ليكونوا ركيزة للإسلام إلى يوم الدّين.
  • أن الله تعالى جعل الوحوش والضباء تجتمع فيها لا يؤذي بعضها بعضًا.
  • أن الله تعالى نجّى الكعبة المشرفة وسكانها من بطش أصحاب الفيل، وأهلكهم، وردّ كيدهم إلى نحرهم، وهذه من المعجزات الخالدة.
  • أن الله تعالى جعل الكعبة المشرفة في منطقة قاحلة، وجبال كثيفة، لا مياه
  • فيها ولا زهور ولا ثمار، وذلك لعدد من الحكم العظيمة ومنها: لإظهار قداسة المكان، والتخلّص من المظاهر الماديّة وفتنتها.
  • أن الله تعالى قطع بذلك مطامع الجبابرة والاستعماريين أهل الاستغلال والانتهازيّة.
  • أن الله تعالى حين جعل مكة المكرمة على هذه الحال من القحط والجدب إنما أراد من ذلك أن لا يقصدها أحد للزهة، ولا للتجارة، بل تنحصر مكانتها للعبادة فقط، ولذلك جعل الله تعالى شمسها مُحرقة، وجوّها في غاية الحرارة بالنسبة للأماكن التي تحيط بها من القرى كالطائف، وغيرها من المزايا التي تختص بها الكعبة المشرفة عن غيرها من البقاع.

شاهد أيضًا: لماذا سميت الكعبة بالبيت العتيق

في نهاية مقالنا تعرفنا إلى هل يجوز دخول النساء الكعبة حيث لم يرد في الشرع الحنيف ما يدل على منع النساء من دخول بيت الله الحرام، لذا يمكن للنساء والرجال الدخول إلى الكعبة والصلاة فيها، وتعرفنا على فضل ومكانة الكعبة المشرفة، وحكم الصلاة داخل الكعبة وعلى سطحها.

المراجع

  1. ^ al-eman.com , كتاب: مختصر الفقه الإسلامي في ضوء القرآن والسنة , 7/05/2022
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم الصلاة داخل الكعبة وعلى سطحها , 7/05/2022
  3. ^ alukah.net , فضائل البيت العتيق , 7/05/2022
37 مشاهدة