هل يجوز صيام ثلاث ايام عاشوراء

هل يجوز صيام ثلاث ايام عاشوراء

هل يجوز صيام ثلاث ايام عاشوراء؟ هو تساؤل مهم يحاول الكثير من الناس الراغبين بصيام يوم عاشوراء بمعرفة إجابته، لأن صيامه فيه الأجر الكبير والثواب العظيم عند رب العالمين، فهو يكفر ذنوب السنة الماضية كلها، وفي مقالنا الآتي في موقع محتويات سوف نتعرف فيما إذا كان يجوز أم لا؟

هل يجوز صيام ثلاث ايام عاشوراء

يجوز للمسلم صيام ثلاث أيام عاشوراء، فله أن يصوم يوم تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر من محرم مع بعضها، وله أن يصوم يوم تاسوعاء مع عاشوراء، وكذلك له أن يصوم يوماً قبل عاشوراء أو يوم بعده، هذا كله جائز، فالأفضل عدم إفراد عاشوراء بالصيام، لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- صام عاشوراء منفردًا، ثم بعدها أمر بصيام يوم عاشوراء مع تاسوعاء، وهذا دليل على عدم استحباب صيام عاشوراء لوحده، والسبب في عدم استحباب صيام عاشوراء منفردًا هو مخالفة اليهود والنصارى في صيامهم، فإنهم كانوا يفردون عاشوراء بالصيام، لذا لم يستحب النبي -صلى الله عليه وسلم- صيام عاشوراء منفردًا، فنحن مأمورون بمخالفة أهل الكتاب من اليهود والنصارى في كل شيء حتى في العبادات والعادات، وأفضل صيام عاشوراء وأكمله صيام يوم قبله ويوم بعده.[1]

شاهد أيضًا: هل تجب النية في صيام عاشوراء

هل يجوز صيام عاشوراء فقط دون تاسوعاء

نعم يجوز صيامه دون صيام تاسوعاء، ويجوز صيامه بدون يوم بعده، قال شيخ الإسلام ابن تيمية: “أن صيام يوم عاشوراء فيه تكفير لذنوب السنة الماضية كلها، ولا يكره أن يُصام عاشوراء منفردًا”، ولكن استحب الفقهاء صيامه مع أيام أخرى، إما يوم قبله أو يوم بعده، ويجوز كذلك صيامه ثلاثة أيام أي: صيام تاسوعاء، ثم صيام عاشوراء، ثم صيام الحادي عشر من محرم، هذا كله جائز ولا بأس به، فصيام يوم قبل عاشوراء هو سنّة عن النبي صلى الله عليه وسلم، حيث صام عاشوراء في البداية منفردًا دون يوم قبله أو يوم بعده، ومن ثم بعد أن علم أن اليهود تعظّم يوم عاشوراء وتجعله يوم عيد عندهم، أمر المسلمون بعدم إفراده بالصيام، وصيام يوم قبله أو يوم بعده، وهذا لا يعني أن صيام عاشوراء وحده لا يجزئ، بل يجزئ المسلم ويكفيه أن يصومه لوحده، ولكن الأفضل صيام قبله أو بعده يوم.[2]

شاهد أيضًا: هل صيام عاشوراء يوم او يومين

هل يجوز قضاء صيام يوم عاشوراء

إذا نوى المسلم أن يصوم عاشوراء، وطرأ عليه طارئ من مرض أو سفر أو أي سبب آخر، ولم يستطع معه صيام يوم عاشوراء، فيمكنه قضاء يوم عاشوراء، وقد استحب أهل العلم قضاء صيام عاشوراء ذلك، ومنهم الشافعية الذين قالوا بأنه يستحب قضاء صيام النافلة، ومنه عاشوراء في حال فات وقته، وأما من فاته صيام نافلة من النوافل كمن كان يصوم يوم الإثنين، وطرأ عليه أمر منعه من صيامه، فلا يجب عليه قضاؤه، ومن نوى صيام يوم عاشوراء، وأصابه مانع عن إتمام صيامه، فإنه يؤجر بإذن الله تعالى، ويجد ثواب الصيام حتى وإن لم يصمه، لأن نيته أن يصومه، ومنعه مانع من إتمام الصيام فله أجر صيامه بإذن الله تعالى.[3]

في الختام نكون قد تعرفنا على هل يجوز صِيام ثلاث ايّام عاشوراء وفيما إذا كنا نستطيع صِيام بعض أيّام من عَاشوراء فيجوز للمسلم صيام ثلاث أيّام عَاشوراء، وتعرفنا على هل يجوز صيام عاشوراء فقط دون تاسوعاء نعم يجوز صِيام عَاشوراء دون صِيام يَوم تاسوعاء، وهذا جائز ولا بأس به، وتعرفنا على إذا كنا نستطيع صيام العاشر من محرم.