هل يجوز للحاج صيام العشر من ذي الحجة

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 11 يوليو 2021 , 09:07 - آخر تحديث : 11 يوليو 2021 , 07:07
هل يجوز للحاج صيام العشر من ذي الحجة

هل يجوز للحاج صيام العشر من ذي الحجة، فإن صيام العشر من ذي الحجة من أحب الأعمال إلى الله تعالى والتي قد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على اغتنامها بالصيام والدعاء والتقرب إلى الله تعالى في قوله صلى الله عليه وسلم ما مِنْ أيامٍ العملُ الصالِحُ فيها أفضل من هذه الأيام”، ومع اقتراب العشر من ذي الحجة أو كما يطلق عليهم” العشرة البيض”.

هل يجوز للحاج صيام العشر من ذي الحجة

قد اختلفت الاقاويل والتفسيرات في حكم جواز صيام العشر من ذي الحجة للحاج أو الذي ينوي الحج في هذه الأيام المباركة، وذلك لأن في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كانت رحلة الحج شاقة ومتعبة وتستغرق أيامًا للوصول لذلك لم يكن يقوى الرجال على صيام هذه الأيام ويكتفون برحلة الحج الشاقة والدعاء والطواف ببين الله لذلك ظن البعض إن صيام العشر من ذي الحجة لا يجوز للحاج.

ولكن قد فصل دار الإفتاء في هذا الموضوع الشائك إن الأمر يعود إلى قدرة المرء إن كان يستطيع ويقوى على صيامهم مع الحج فكان له الأجر والثواب، وإن كان مريضًا أو مرهقًا من السفر والحج فلا جناح عليه، فإن صيام التسع أيام من ذي الحجة يجوز للحاج أو الذي ينوي الحج، ولكن صيام يوم عرفة للحاج أمرًا مكروهًا حيث إنه يجعل المرء غير قادرًا على التعبد والدعاء.

فضل صيام العشر من ذي الحجة

قد وضح القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة فضل العشر من ذي الحجة وفضل صيامهم وجهاد النفس فيهم، حيث يظهر فضل العشرة أيام في سورة الفجر حيث قام الله عز وجل بالقسم بهم في قوله تعالى :”والفجر وليال عشر” وذهب المفسرون إلى إنهم العشر أيام من ذي الحجة وهذا قول يبرز فضل هذه الأيام المباركة.

الصيام عبادة كريمة ومحببة إلى الله تعالى، والعمل الصالح في هذه الأيام يضاعفه الله تعالى لجميع خلقه، فيضاعف الله اجر الصيام وأجر الصلاة وأجر التسبيح وأجر جهاد النفس، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل هذه الأيام :”ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يرجع بشيء” حيث شرح الرسول أن تقديم الأعمال الصالحة وصيام هذه الأيام ابتغاء وجه الله لا يعادله أي عمل آخر عند الله تعالى ولا حتى الجهاد في سبيل الله، كما أن هذه الأيام محببة الى الله تعالى فيكون فيها الإنسان أقرب إلى الله وتتميز باستجابة الدعاء وتغيير الأقدار بالدعاء بجانب عفو الله عن عباده الصالحين وغفر ذنوبهم.

شاهد أيضًا: ما هو أجر صيام عشر ذي الحجة

صيام يوم عرفة

يوم عرفة هو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة ويوافق بداية مغرب يوم الأحد هذا العام من شهر يوليو حتي مغرب يوم الاثنين الذي يليه يوم 19 من الشهر، كما أكدت دار الإفتاء إن صيام يوم عرفة سنة عن النبي صلى الله عليه حيث قال في فضله “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ» أخرجه مسلم.”

كما أن صيام يوم عرفة هو أكثر يوم يسمح الله فيه بعتق الرقاب من النار، فلتقرب المسلم من الله في هذا اليوم فضل عظيم وفرصة مؤكدة في رحمة الله ورضوانه واستجابة دعائه، ولكن أكدت دار الإفتاء على عدم استحباب صيام يوم عرفة للحاج، حيث بكتفي بصيام الثمان أيام التي تسبق هذا اليوم ولكن مكروه أن يؤدي الرجل فريضة الحج وسنة صيام عرفة معا، لأنه يشغل المرء عن الوقوف والدعاء ويرهقه.[1]

حكم صيام العشر من ذي الحجة

لقد دعانا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى صيام العشر من ذي الحجة الذين يسبقون عيد الأضحى المبارك، وهي من السنن النبوية الأكيدة والأيام المباركة التي يرفع فيها الدعاء وتغفر فيها الذنوب وتحل فيها البركة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل هذه الأيام : ما مِنْ أيامٍ العملُ الصالِحُ فيها أفضل من هذه الأيام” كما أن الله تعالى قد اقسم بفضل هذه الأيام في سورة الفجر وهو قسم عظيم يشرف ويقدس هذه الأيام، وقد أكدت دار الإفتاء أن صيام العشر من ذي الحجة سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم من الكتاب والسنة وفضلهم عظيم لكل مسلم ومسلمة.

كما أن صيام يوم عرفة له فضل خاص وعظيم في العتق من النار ويستحب الدعاء في يوم عرفة خصوصًا بدعاء “اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفوا عنى” وأدعية أخرى كثيرة ، ويحرم صوم أول أيام عيد الأضحى المبارك في أي ظرف من الظروف.

متى يبدأ صيام العَشر من ذي الحِجّة

يبدأ صيام العشر من ذي الحجة هذا العام من يوم 11 من شهر يوليو الحالي 2021 الذي يوافق يوم الاحد، ويوافق يوم عرفة مغرب يوم الأحد الذي يوافق 18 من شهر يوليو حتي مغرب الاثنين الذي يليه يوم 19 من شهر يوليو والذي يليه أول أيام عيد الأضحى المبارك 2021 أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات.

كيفيّة صيام العشر من ذي الحجّة

إن صيام الأيام التسع من ذي الحجة سنة نبوية مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفضلها أكيد، ويستجيب صيامهم تقربًا من الله واحياء لسنة النبي، ولا يجوز صيام اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك لأنه يوم الأكل والشرب و البهجة والاحتفالات ويكتفي بإقامة الشعائر اليومية العادية من صلاة وقراءة قرآن ولكن بدون صيام كما أمر الله تعالى، ويمكن الصائم أن ينوب نية الصيام على بيات من الليل أو في صباح اليوم التالي على حسب ما يفضله.

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة بنيتين

الحِكمة من صيام العَشر من ذي الحجّة

إن العشر من ذي الحجة هي أيام مباركة وتعد الوحيدة التي تجتمع فيها أمهات العبادات وكل الأعمال التي فرضها الله تعالى، لذلك فقد حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح أن يقوموا بصيام هذه الأيام لفضلها على باقي الأيام، وذلك لأنها الأيام التي شرع الله تعالى فيها الحج وزيارة بيته الكريم، فيتقرب فيها المسلم من الله تعالى من خلال الصوم الذي يعد من أعظم العبادات، والذكر والدعاء والتلبية والتسبيح والاستغفار، فإن الله تعالى يضاعف الأعمال ويزيد كرمه على عباده الصالحين في هذه الأيام، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحكمة من صيام العَشر من ذي الحِجّة :” سُئلَ عن صومِ يومِ عرفةَ؟ فقال: يُكفِّرُ السنةَ الماضيةَ والباقيةَ”.[2]

وفي النهاية نكون قد عرفنا هل يجوز للحاج صيام العشر من ذي الحجة فإن الأعمال المستحبة في الأيام العشر من ذي الحجة وهي الصيام،  وذكر الله تعالى والدعاء بثقة تلبية الدعاء واستجابته، زيادة النوافل وقيام الليل “والذين يبيتون لربهم سجدًا وقيامًا”  حيث أن أي عمل صالح يتوجه به الإنسان إلى الله في هذه الأيام يضاعفه الله له.

المراجع

  1. ^ slamway.net , الحِكمة من صيام العَشر من ذي الحجّة , 11-7-2021
  2. ^ saaid.net , فضل عشر ذي الحجة , 11-7-2021
24 مشاهدة