هل يجوز للمغترب إخراج زكاة الفطر في بلده

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 12 مايو 2021 , 10:05 - آخر تحديث : 12 مايو 2021 , 09:05
هل يجوز للمغترب إخراج زكاة الفطر في بلده

هل يجوز للمغترب إخراج زكاة الفطر في بلده من الأحكام الشرعيّة التي يرغب المُسلمون في مشارق الأرض ومغاربها في معرفتها، ومعرفة الحكم الشرعيّ سببٌ في تحرّي الحلال والحرام، وفي فعل اليء ابتغاء مرضات الله، وليس لأحدٍ فيه يء، وفيما يلي سنتعرّف على الحكم الشرعيّ للمغترب في إخراج زكاة فطره.

هل يجوز للمغترب إخراج زكاة الفطر في بلده

يجُوز للمُغترب أن يُخرج زكاة الفطر في المكان الذي يُقيم فيه، ويجوز له أيضًا أن يُخرجها في محلّه الأصلليّ، فالمُسلم مخيّرٌ بأن يكُون هو المُخرج الرّئيس للزكاة، وإمّان أن يُبلغ أحدًا من أقاربه بأن يُخرج له الزّكاة من بلده، والأفضل أن يُخرجها هو في محلّ إقامته، إذ لا يختلف المحلّ الأصلي أو محلّ إقامته الحاليّ، إنّما جُعلت زكاة الفطر للفقراء والمساكين، وأن تكون جبرًا للتّقصير الذي لحق الإنسان في صومه، وأن يكون إغناءً للمساكين عن مدّ يدهم في هذا اليوم، حتى وإن كانت أيديهم ُمدّ طوال العام، فهذه الزّكاة تكون بمثابة البهجة التي تدخُل عليهم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز اعطاء الزكاة للابن

على من تجب زكاة الفطر

تجب زكاة الفطر على الحرّ والعبد والذّكر والأنثى والصّغير والكبير من المُسلمين، وتكون لك الزكاة بمقدار صاعًا من تمرٍ، و صاعًا من عيرٍ، أو صاعًا من زبيبٍ، أو صاعًا من غيرها من القوت الذي ينتفع به النّاس في البلد، ويجوز للمرء أن يُخرج القيمة التي يُقدّرها الّرع التي تكون في مقابل الصّاع، فليُقدّر المرء قيمة الصّاع من النّقود ثم يدفعها، وتكون تلك زكاة الفطر، وأمّا هدي النبي-صلى الله عليه وسلّم- أن يُخرجها حُبُوبًا، ولكنّ حالة اهل البلد ومدى احتياجهم هو الضّابط في إخراجها نقُودًا أو إخراجها حبوبًا.

شاهد أيضًا: كم مقدار الصاع في زكاة الفطر بالكيلو

حكم نقل الزكاة من بلد إلى بلد

الأصل في الزكاة أن تكُون من أغنياء البلد الذي يعي فيها مُخرج الزّكاة إلى فُقراء تلك البلدة، وذلك مُراعاةً لأهل تلك البلدة، ومراعاةً لحق الجوار، وكذلك لتقوية أواصر المحبّة والمودّة بين أفراد المُجتمع، وقد اتّفقوا بأنه يجوز للمُسلم أن يُخرج الزّكاة إلى بلد مجاور لبلدته أو غيرها من البُلدان، بشرط أن تكون بلدته ليس فيها ما يحتاج، فإخراج الزّكاة واجب، والواجب يخرُج ولو نُقل إلى مكانٍ آخر، وأما نقل الزّكاة إلى بلد آخر غير بلد المُزكّي، فانقسم الفقهاء قسمين منهم من يُجوّز ذلك ومنهم من لا يُجوّزه، ولعلّ ما جعلهم يختلفون ف يهذا قول النبيّ-صلى الله عليه وسلّم-:لمعاذ “أعلمهم أن عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد في فقرائهم”، فمن لم يُجوّز نقلها؛ فسّر عود الضّمير على فقراء المُسلمين من البلد، وأمّا من جوّزها؛ ففسّر عود الضّمير على فقراء المُسلمين جميعًا.

شاهد أيضًا: هل يجوز إعطاء الزكاة للأخ العاطل

هل يجوز إعطاء الزكاة للأجانب

يجوز إعطاء الزّكاة للأجانب إذا كانوا من الأصناف المُستحقّة للزّكاة، كما أنّه يجوز إخراجها للأقارب المُحتاجين، بل إنّ إعطاء الأقارب أفضل من إعطاء الأجانب؛ لأنّ إعطاءهم صدقة وصله، وصلةالأرحامقد أوصى الله -تعالى-بها،وجعل من يصل الرّحم كأنّه وصله -تعالى-، ومن قطعها قطعه الله، كما أن النبي-صلى الله عليه وسلّم- أخبرنا بأن من أراد الله أن ينسأ له في أثره أو يُطيل له في عمره؛ فليصل رحمه.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على هل يجوز للمغترب إخراج زكاة الفطر في بلده ، وما هو الحكم الشرعيّ لمن أعطى زكاة فطره إلى الفقراء في بلد غير بلدته، وما الحكم لمن أعطاها للأجانب، وهل الأولى بها أقاربه أم الأجانب، وعلى من تجب الزّكاة.

المراجع

  1. ^ binbaz.org , هل يجوز للمغترب أن يخرج زكاة الفطر لبلد آخر , 12/5/2021
194 مشاهدة