هل يشفى المريض النفسي تماما

كتابة م/ منى برعي - تاريخ الكتابة: 10 مايو 2020 , 19:05
هل يشفى المريض النفسي تماما

هل يشفى المريض النفسي تماما وهل يمكن علاج المرض النفسي بدون طبيب وهل علاج المرض النفسي ممكنا، كلها أسئلة تراود المصابين بالمرض النفسي أو ذويهم، ويعد المرض النفسي مثله كباقي الأمراض التي يُصاب بها الإنسان وقد أصبح شائعًا وعلاجه كذلك أصبح ممكنًا مع الدعم النفسي والسرعة في التشخيص والاستجابة للعلاج المقرر من قبل الطبيب النفسي المختص، فكل هذه عوامل تجعل شفاء المريض النفسي ممكنًا.

هل يشفى المريض النفسي تماما

في إجابة تساؤل هل يشفى المريض النفسي تماما من قبل رابطة الأمراض النفسية أفادت:[1]

  • يكون التعافي بدءًا بالتشخيص السليم وينتهي بالإدارة الناجحة لحالة الصحة النفسية.
  • يتضمن التعافي المستمر التعلم عن المرض والعلاج الفعال والتمكين بدعم من الأقران وأفراد الأسرة.
  • يشفى معظم الأشخاص المصابين بمرض نفسي تمامًا من خلال العلاج والدعم المناسبين.
  • يمكن لمعظم الأشخاص الذين تم تشخيصهم بحالة صحية نفسية أن يشعروا بالراحة النفسية مع أعراضهم ويعيشوا حياة مرضية من خلال المشاركة بنشاط في خطة علاج فردية.
  • تتضمن خطة علاج المرض النفسي الفعالة مجموعات العلاج والعلاج النفسي والدعم.
  • يمكن أن يلعب النظام الغذائي المتوازن وممارسة الرياضة والنوم دورًا كبيرًا في الصحة النفسية.
  • تساهم الفرص الاجتماعية الهادفة، مثل الأنشطة التطوعية في التعافي العام وازدهارالصحة النفسية.

اقرأ أيضا: العلاج النفسي

علاج المرض النفسي

هل يشفى المريض النفسي تماما الإجابة نعم، حيث يمكن علاج المرض النفسي، وهذا يعني أن العديد من الأشخاص الذين يعانون من مرض نفسي يتم علاجهم ويتعافون بشكل تام، ولكن نظرًا لوجود العديد من العوامل المختلفة التي تساهم في تطور كل مرض، فقد يكون من الصعب في بعض الأحيان التنبؤ بكيفية أو متى أو إلى أي درجة سيتحسن الشخص.

يمكن أن يشمل العلاج الأدوية وطرق الدعم المختلفة من المجتمع، وكذلك على الأشخاص الذين يعانون من مرض نفسي أن يساعدوا أنفسهم.[2]

  • العلاج النفسي: وذلك بوجود طبيب أو أخصائي نفسي يتحدث مع الشخص عن أعراضه واهتماماته، ويناقش طرقًا جديدة للتفكير بها وإدارتها، لذا من يفكر في علاج المرض النفسي بدون طبيب قد اختار طريقًا بعيدًا كل البعد عن الطريق الصحيح والنهاية السعيدة.
  • الدواء: تظهر الأبحاث الطبية أن العديد من الأمراض العقلية ترتبط بالتغيرات في كيمياء الدماغ، وتساعد الأدوية الدماغ على استعادة توازنه الكيميائي المعتاد، بحيث يتم تقليل الأعراض أو حتى القضاء عليها.
  • برامج دعم المجتمع: برامج الدعم مهمة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من أعراض متكررة، قد يشمل هذا الدعم المساعدة في العثور على عمل مناسب والتدريب والتعليم وإعادة التأهيل النفسي والاجتماعي ومجموعات الدعم المتبادل.

يستجيب المرض النفسي للعلاج والدعم وليس للأوامر والتحكم، فلا يمكن للأشخاص المصابين بالاكتئاب أن يهللوا، والأشخاص الذين يعانون من القلق لا يمكنهم السكينة، ولا يمكن للأشخاص الذين يعانون من الأوهام أن يعودوا إلى رشدهم، فكما لايمكن لشخص مصاب بكسر في ساقه أن يقوم فلا يمكن طلب ذلك من مصاب بمرض نفسي.

اقرأ أيضا: تعرف على أفضل طرق علاج الحالة النفسية السيئة بالأعشاب

هل يمكن علاج المرض النفسي بدون طبيب

هل يمكن علاج المرض النفسي بدون طبيب ووقتها هل يشفى المريض النفسي تماما الإجابة لا، بل يمكن أن تسوء حالته ويصبح علاجه يحتاج فترة أطول للتعافي والشفاء [2]

  • لا يمكن علاج المرض النفسي بدون طبيب فالطبيب النفسي ضروري من البداية وهو من سيقرر هذه الحالة النفسية ستتطور أو يمكنها التخلص من المرض بسهولة من خلال الأدوية أو التعافي النفسي من خلال دعم الأسرة
  • تكون الخطوة الأولى في الحصول على العلاج هي زيارة طبيب للتشخيص.
  • يمكن للطبيب بعد إجراء تقييم شامل إجراء تشخيص بناءً على نمط معين من الأعراض.
  • يمكن بعد ذلك اتخاذ قرار بشأن أفضل علاج لهذه الأعراض وأسبابها الكامنة.
  • يعتبر هناك الكثير من الأمور الحياتية التي يمكن تساعد في علاج المرض النفسي بدون طبيب والتي يمكن أن يفعلها المرضى لأنفسهم، للمساعدة في استعادة حياة متوازنة، وذلك بعد تلقي العلاج والتشخيص المناسب من الطبيب المختص: كالأكل الصحي والحصول على قسط كاف من النوم والنشاط البدني المنتظم ومهارات التعلم التي تساعد في التعامل مع التوتر أو الشعور بالإحباط أو العلاقات أو أعراض المرض

المراجع

  1. ^ nami.org , Can people recover from mental illness? Is there a cure? , 9/5/2020
  2. ^ sane.org , Treatments for mental illness , 9/5/2020
5655 مشاهدة