هل يكون في عمل الخير تبذير

هل يكون في عمل الخير تبذير

هل يكون في عمل الخير تبذير ؟ سؤال قد يأتي في بال المسلمين ممن يكثرون من عمل الخيرِ، بأنّه هل لعمل الخير حدود حتّى لا يصل إلى مرحلة التبذير أو الإسراف، فقد حثّ الإسلام الناس على عمل الخَيراتِ ولكنّه لم يضع لها سقفًا معينًا تنتهي عنده، لذلك سنجيب في هذا المقال.

تعريف التبذير في اللغة والاصطلاح

قبل الإجابة عن السؤال: هل يكون في عمل الخير تبذير ؟ سنعرّف التبذير ونوضّح معناه، فالتبذير في اللغة من الفعل بَذّرَ، ومعناه تفريق الشيء ونثره، أمّا في معناه الاصطلاحي فهو إنفاق الأموال في غير وجه حقّ، كما يُقال عند إخراج المال مع القدرة على كتمانه، وقد قال الإمام الشافعي عن التبذير أنّه إنفاق الإنسان للمال في غير حقّه، وقد يرادفه معنى الإسراف أيّ زيادة الحدّ في أي فعل يقوم به الإنسان.[1]

هل يكون في عمل الخير تبذير

في الإجابة عن السؤال: هل يكون في عمل الخيرِ تبذير؟ فالإجابة أنّه لا تبذير في عمل الخير ، فإنّ القرآن الكريم والسنة النبويّة الشريفة مليئة بآيات وأحاديث تتحدث عن أمور الإنفاق وترغب به وتحثّ عليه، كقوله تعالى في سورة البقرة: وَعلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ”[2]، كما جاء أيضًا في قوله تعالى في سورة الطلاق: “لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا”[3]، وجاء في حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: دِينارٌ أنْفَقْتَهُ في سَبيلِ اللهِ ودِينارٌ أنْفَقْتَهُ في رَقَبَةٍ، ودِينارٌ تَصَدَّقْتَ به علَى مِسْكِينٍ، ودِينارٌ أنْفَقْتَهُ علَى أهْلِكَ، أعْظَمُها أجْرًا الذي أنْفَقْتَهُ علَى أهْلِكَ”[4]، إذًا كلّ ذلك يحث على الانفاق من دون تبذير، ولكن ليس في إنفاق المال في عمل الخير تبذير.[5]

حكم التبذير في الإسلام

عرفنا أنّه لا تبذير في عملِ الخير، ولكن ما حكم التبذير في غيره من الأعمال، وهو حرام لقول تعالى: “إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ”[6]، فلا يجوز تبذير المال، وقد نهى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- عن ذلك، فمن واجب المؤمن أن يحفظ مالك وألّا يبذره ولا يسرف فيه إلّا في وجوه الخير والصدقة، من إعانة المعسرين وتعمير المساجد والمدارس وتعليم الناس القرآن الكريم والسنّة النبويّة الشريفة، أمّا تبذير المال في غير حقه وإذاعته فهذا  لايجوز شرعًا، وسوف يُحاسب عليه الإنسان.[7]

وهكذا نكون قد عرفنا التبذير في اللغة والاصطلاح، كما عرفنا الإجابة عن السؤال هل يكون في عمل الخيرِ تبذيرٌ ، وبأنّه لا تبذير في عمل الخير بإذن الله، كما عرفنا حكم التبذير في الإسلام بشكلٍ عام.

المراجع

  1. ^dorar.net , معنى الإسراف والتبذير لغةً واصطلاحًا , 10-12-2020
  2. ^سورة البقرة , الآية 233
  3. ^سورة الطلاق , الآية 7
  4. ^صحيح مسلم , أبو هريرة،مسلم،995،حديث صحيح
  5. ^islamweb.net , التبذير تبديد للمال وتضييع له , 10-12-2020
  6. ^سورة الإسراء , الآية 27
  7. ^binbaz.org.sa , ما حكم الإسراف والتبذير بالأكل والماء؟ , 10-12-2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *