هو الذي لا يتوقف على سبب تعريف

كتابة نور محمد -
هو الذي لا يتوقف على سبب تعريف

هو الذي لا يتوقف على سبب تعريف لشيء مهم، حيث أن الحروف العربية في القرآن الكريم فيها العديد من أنواع المدود ولكل حالة وضعها من عدد الحركات والوقف والسكون ويكون لكل مد قواعده وشروطه التي تحددت من علماء التجويد، ويكون المد منفصلًا أو متصلًا وقد حدد علماء التجويد قياس المد عن طريق الحركات، وفي الغالب يتم قياس حركات المد عن طريق العد على الأصابع وهي الطريقة الشائعة التي يستخدمها معلمو التجويد لقياس عدد حركات المد للحروف في القرآن الكريم .

هو الذي لا يتوقف على سبب تعريف

هذا تعريف للمد الطبيعي الأصلي حيث أن حروف المد الرئيسية في اللغة العربية هي حرف الألف وحرف الواو وحرف الياء، وتظهر المدود على الحروف في صورة جمالية في التشكيل، ويقوم القارئ بالمد في الإطالة في قراءة الحرف، ويقاس هذا المد عن طريق الحركات، حتى لا يكون المد مبالغًا فيه وبالتالي تشويه قراءة الكلمة، والمدود يتم تعلمها على يد معلمي التجويد والقراءات أو من بعض الكتب الخاصة حتى تكون القراءة واضحة وخالية من الأخطاء.

ما هي أقسام المد الطبيعي الأصلي

المد الطبيعي الأصلي ينقسم إلى مد طبيعي كلمي ومد طبيعي حرفي، في حالة المد الطبيعي الكلمى له ثلاثة أحوال أن يكون حرف المد ثابت في الوصل في القراءة أو الوقف، وشرط فيه أن يكون حرف المد متطرف والحرف بعده متحرك، وفي الرسم يكون الحرف متوسطا في الرسم أو محذوف .

الحالة الثانية في المد يكون الحرف ثابتًا في الوقف من غير الوصل مثل الحالات التالية، مد العوض والألفات السبع والمد المنفصل عند الوقوف على حرف المد في حالة إيجاز المد، والواو والياء إذا كانتا متطرفين متحركين وقبلهما حركة مجانسة، والحالة الثالثة التي يكون عليها المد أن يكون حرف المد واضحا في الوصل دون الوقف وهذا في مد الصلة والمد العارض للسكون.

شاهد أيضًا: حكم المد المنفصل للجواز

أحكام التجويد عند قراءة القرآن سرّاً

في تفسير العلماء المتأخرون لأحكام قراءة القرآن الكريم بالتجويد قد فصلوا بين ما هو واجب شرعي في أحكام التجويد والمقصود به الأحكام التي إذا تركها القارئ يتغير معنى الآية أو يفسد، أما الواجب الصناعي فقد قصد به العلماء الأحكام التي يتبعها القارئ حتى يتقن القراءة كأحكام الإدغام والإخفاء فهذه الأحكام لا يأثم تاركه عندها، وقد بين ذلك الشيخ على القاري حيث وضح أن القراءة قائمة على لغة العرب لذلك ينبغي مراعاة جميع قواعدهم.

حروف المد الطبيعي

حروف المد الطبيعي هي الحروف التي لها أحكام المد الطبيعي ويطلق عليها حروف مد ولين لأنها يمتد الصوت فيها وتخرج بصورة لينة وسهلة، وهي حرف الألف وذلك في حال كانت ساكنة والحرف قبلها مفتوحا، أما حرف الواو ففي حال كانت ساكنة تكون ممدودة شرط أن يكون ما قبلها مضموما، وحرف الياء يكون حرف مد عندما يكون ساكنًا وما قبله مكسورًا.

نرى أنه شرط لكل حروف المد الطبيعي الألف والواو والياء أن يكون الحرف الذي يسبقها بحركة مجانسة لها مثل أن يكون قبل الألف فتح وقبل الياء كسرة وقبل الواو ضمة، وحرف الواو والياء الساكنتان وما قبلها مفتوح يطلق عليهما حروف اللين.

وفي النهاية نكون قد عرفنا الإجابة على تساؤل هو الذي لا يتوقف على سبب تعريف المد الأصلي الطبيعي، وفي اللغة العربية حروف مد طبيعية وهي الألف والواو والياء ولها أحكام للمد على حسب الحركة في الحرف التي يسبقها والأحكام التي وضحها علماء التجويد.

55 مشاهدة