يبقى سكان الإسكيمو في منازلهم لأيام عديدة في فصل الشتاء بسبب

كتابة EMMAN - تاريخ الكتابة: 13 أكتوبر 2021 , 20:10
يبقى سكان الإسكيمو في منازلهم لأيام عديدة في فصل الشتاء بسبب

يبقى سكان الإسكيمو في منازلهم لأيام عديدة في فصل الشتاء بسبب ، إنويت أو الإسكيمو هو شعب يتواجد على الساحل الشمالي لقارة أمريكا الشمالية ولهم عدة مواصفات وخصائص تميزهم عن غيرهم من الشعوب ولهم عادات وتقاليد تعد مختلفة جدًا عن الآخرين مثل ارتداء جلود الحيوانات مثل الدببه وأكل الطعام النئ وغيرها.

منطقة الإسكيمو

يتواجد سكان هذه المنطقة على السواحل الشمالية لقارة أمريكا الشمالية ولكنهم منتشرين في أماكن مختلفة مثل كندا وجزيرة غرينلاد، يمتلكون عادات وتقاليد تمكنهم من العيش بطريقة مختلفة وكان لديهم اعتقاد كبير بأنهم الوحيدين على هذا الكوكب، يرتدون ملابس من صنعهم وجلود الحيوانات المختلفة بالإضافة إلى طبيعة طعامهم التي قد تكون نيئة في معظم الأحوال، ولكن كان ذلك يصف بدايتهم بينما يمر الآن سكان الإسكيمو بطريقة تقليدية في العيش وصيد الحيوانات والأسماك وغيرها ويرتدون ملابس عادية.

شاهد أيضًا: ماهو الشي الذي يوجد في وسط باريس

يبقى سكان الإسكيمو في منازلهم لأيام عديدة في فصل الشتاء بسبب

تتسم الإسكيمو بانتشار الثليج على كافة مناطقها بداية من شهر سبتمبر حتى شهر يونيو، حيث يضرب بها المثل في شدة البرودة القارسة خاصة في فصل الشتاء، وهناك انخفاض كبير في درجة الحرارة، مما يجعل التجول والخروج من المنازل من الأمور الصعبة، ولذلك تتمثل الإجابة في الآتي:

الإجابة:

  • بسبب هبوب العواصف وشدة البرودة في فصل الشتاء.

شاهد أيضًا: ما العلاقة بين رواد الفضاء وقبائل الاسكيمو في القطب الشمالي

مناخ منطقة الإسكيمو

يتسم مناخ هذه المنطقة بالبرد الشديد خاصة في المنطقة الشمالية منها، ويعد ارتفاع درجة الحرارة من الأمور النادر حدوثها حيث تصل إلى شهرين فقط خلال العام الواحد، حيث تبلغ درجة الحرارة في فصل الشتاء ٢٩ درجة وتتسم بالرياح القطبية التي تجعل الشتاء أكثر صعوبة وهذا ما يعيق خروج سكان هذه المنطقة من منازلهم طوال فصل الشتاء وهبوب هذه الرياح، بالإضافة إلى ذلك فإن هذا المناخ لا يخلو تقريباً من الثلوج الذائبة والرطوبة في نفس الوقت، وتذوب هذه الثلوج بقدوم موسم الربيع.

وفي الختام يبقى سكان الإسكيمو في منازلهم لأيام عديدة في فصل الشتاء بسبب اضطرابات الجو وشدة الرياح والبرودة الشديدة التي يعاني منها سكان هذه المنطقة

71 مشاهدة