يستحب عند قضاء الحاجة

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 14 سبتمبر 2021 , 16:09
يستحب عند قضاء الحاجة

يستحب عند قضاء الحاجة هو عنوان هذا المقال الذي سيتطرَّق إلى أحد المواضيع المُتعلقة بالطهارة، حيث أنَّ الطهارة هي أحد الأمور التي اعتنى بها الدين الإسلامي وعمل على توضيح كلّ تفاصيل أحكامها، بما في ذلك آداب الاستنجاء وقضاء الحاجة، ومن خلال سطور هذا المقال سنسلط الضوء على ما يستحب فعله عند قضاء الحاجة، وما هي المكروهات عند قضاء الحاجة، بالإضافة لذكر دعاء دخول الخلاء.

يستحب عند قضاء الحاجة

يستحب عند قضاء الحاجة مُراعاة بعض الآداب والشروط التي حثَّت الشريعة الإسلامية عليها وأكَّدت على وجوب مُراعاتها، وهي:[1]

  • التأكّد من زوال النجاسة عن طريق الاستنجاء بشكل صحيح.
  • الاستنجاء من النجاسة وفق الطريقة التي حددتها الشريعة الإسلامية، وذلك بأن يكون الاستنجاء ثلاثًا أو ووترًا بحسب ما تستدعي الحاجة.
  • أن يستخدم الحجارة أو المناديل أو نحوهما أو الماء في الاستنجاء وإزالة النجاسة.
  • يُستحب أن يقضي المرء حاجته وهو جالس وليس وهو واقف.
  • أن يستر المرء عورته ولا يكشفها حتى يدنو من الأرض.
  • يُستحب أن يقضي حاجته في مكان مستور عن أعين الناس.
  • يجب أن يستخدم المرء في إزالة النجاسة يده اليُسرى، ولا يمسَّ عورته بيده اليمنى.
  • يُستحب قول الأدعية والأذكار المشروعة عند الدخول والخروج من الخلاء.

المكروهات عند قضاء الحاجة

إنَّ المكروهات في قضاء الحاجة هي الأمور التي لا يجب على المرء فعلها أو تجاوزها أثناء قضاء الحاجة، ومن المكروهات في قضاء الحاجة نذكر:[2]

  • استقبال القبلة: حيث أنَّ استقبال القبلة أثناء قضاء الحاجة هو أمرٌ منهي عنه، وإنَّ في ذلك مُخالفة لآداب احترام الكعبة وتعظيمها.
  • التبول في الماء الراكد: هو أمرٌ منهي عنه في الشريعة الإسلامية، لما فيه من تنجيس للماء وتلويث له.
  • كشف العورة: لا يُستحب كشف العورة أمام الناس، حيث لا يجب أن يكشف المرء عورته حتى يدنو من الأرض بحيث لا يراه أحد.
  • استخدام العظم أو الروث في الاستجمار: فقد نهى النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- عن الاستنجاء بالعظم والروث وأمر بالاستجمار أي تنظيف النجاسة بالحجارة.
  • السلام أثناء قضاء الحاجة: فلا يجوز السلام على من يقضي الحاجة أو رد السلام أثناء قضاء الحاجة.

دعاء دخول الخلاء

ورد عن النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- الكثير من الأدعية والأذكار والتي كان يقولها في مواقف حياته وتفاصيلها، ومن هذه الأذكار دعاء دخول الخلاء، حيث أنّه يُستحب للمرء أن يدعو عند دخول الخلاء كما كان يدعو رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وهذا الدعاء واردٌ في الحديث النبوي الشريف الوارد عن أنس بن مالك: “كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا دَخَلَ الخَلَاءَ قالَ: اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الخُبُثِ والخَبَائِثِ[3]، أمَّا عندما يفرغ المرء من قضاء الحاجة فيُستجب أن يقول: “غفرانك”، وإنَّ الدعاء عند الدخول والخروج من الخلاء هو شكرٌ لله تعالى على نعمة زوال النجاسة والتخلِّص منها، والله علم.[4]

شاهد أيضًا: ما الحكمة من النهي عن الاستنجاء باقل من ثلاثة احجار

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن ما يستحب عند قضاء الحاجة، وذلك من خلال ذكر الشروط التي يجب مُراعاتها عند دخول الخلاء، والمكروهات التي يجب تجنبها عند قضاء الحاجة، بالإضافة لذكر دعاء دخول الخلاء.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , آداب قضاء الحاجة عند المسلمين , 14/09/2021
  2. ^ alukah.net , آداب الخلاء في الإسلام , 14/09/2021
  3. ^ صحيح البخاري , أنس بن مالك، البخاري، 6322، صحيح.
  4. ^ islamway.net , دعاء دخول الخلاء , 14/09/2021
0 مشاهدة