يمه ذكريني من تمر زفة شباب مكتوبة

كتابة ربا سليمان -
يمه ذكريني من تمر زفة شباب مكتوبة

يمه ذكريني من تمر زفة شباب مكتوبة، حيث تعد هذه القصيدة واحدةً من أشهر القصائد على مستوى العالم العربي، وتتميز بكلماتها المؤثرة والمعبرة، والتي تترك أثرًا في نفس سامعها، ومن أكثر ما يبحث عنه الناس في الآونة الأخيرة هي كلمات هذه القصيدة، والتي سوف يستعرضها موقع محتويات خلال سطور مقاله التالي، بالإضافة إلى التعريف بصاحب هذه القصيدة، وبأشهر المنشدين لها.

يمه ذكريني من تمر زفة شباب مكتوبة

حققت قصيدة يمه ذكريني من تمر زفة شهرةً كبيرةً على مستوى العالم العربي، ولا سيما من قبل محبي اللطميات والمستمعين لها، وذلك لما تتميز به من كلمات مؤثرة ومحركة للمشاعر، حيث قال الشاعر فيها:

يـمـه ذكـريـنـي مـن تـمـر زفـة شـباب

مـن الـعـرس مـحـروم … حـنتي دم المصاب

شــمــعـة شـبـابـي مـن يـطـفـوهـا

حـنـتـي دمـي والچـفـن ذاري الـتـراب

يـمـه ذكـريـنـي مـن تـمـر زفـة شـباب

شاهد أيضًا: ابكي على البمبره وابكي على التينه كلمات

من هو كاتب قصيدة يمه ذكريني

تعود هذه اللطمية الشهير للشاعر العراقي الكبير كاظم بن حسون بن عبد عون الشمري، وهو كاتب وشاعر عراقي الجنسية إلى جانب كونه من أبرز رجال الدين الواعظين عند المسلمين الشيعة في العراق، وهو من مواليد مدينة كربلاء ولد في عام 1891 ميلادي الموافق لعام 1320 للهجرة، بدأ شغفه للشعر يتضح بعدما بلغ سنه العشرين، اشتهر بلقب المنظور وحمل هذا اللقب إلى آخر حياته، حيث كانت وفاته في عام 1974 ميلادي، حيث فارق الحياة تاركًا خلفه عدد كبير من القصائد، كما أن له ديوان مطبوعاً فيه 21 جزءًا، يحمل اسم “المنظورات الحسينية”.

وفي ختام هذا المقال يكون قد تم استعراض قصيدة يمه ذكريني من تمر زفة شباب مكتوبة، مع التعريف بصاحب هذه القصيدة، وذكر أهم المعلومات عنه، إلى جانب التعريف بأبرز منشديها.

35 مشاهدة