ينفع مما نزل من البلاء ومما لم ينزل

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 26 أبريل 2021 , 19:04 - آخر تحديث : 26 أبريل 2021 , 18:04
ينفع مما نزل من البلاء ومما لم ينزل

ينفع مما نزل من البلاء ومما لم ينزل حيث يعد من أجمل العبادات التي يفعلها العبد مع ربه هي التقرب إلى الله بأجمل الكلمات لأن له شأن عظيم وجليل إلى جانب أنه يرفع البلاء ويرد القدر  وينفع مما نزل من البلاء ومما لم ينزل، وقد أوصى به الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي هذا المقال سوف نتعرف على ما ينفع مما نزل من البلاء ومما لم ينزل.

ينفع مما نزل من البلاء ومما لم ينزل

إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، فعليكم عباد الله بالدعاء) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، و نرى البعض يقول أن الله علمه بحالي يغني عن سؤالي وأنه ليس هناك داعي من الدعاء ومن خلال ما يلي سنتعرف على أن الدعاء ينفع مما نزل من البلاء ومما لم ينزل:-

  • من هذا الحديث يبلغنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الدعاء سلاح المؤمن وأن الدعاء أيضًا عماد الدين فهو نوع من عبادة الله تعالى.
  • فالدعاء يغير القدر ويـ رفع البلاء، وعلى المؤمن ألا يستعجل الله الإجابة.
  • يمكن توضيح نفع ما نزل من الدعاء حيث قال الله تعالى ( وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للعابدين) صدق الله العظيم.
  • من الضروري والواجب على كل مؤمن ومسلم أن لا يغفل عن سنن الله تعالى فيهم، حيث من الممكن أن يبتلي الله عبده حتى يسمع دعاءه وتضرعه إليه.
  • الله سبحانه وتعالى يحب أن يسمع وأن يسأله عبده بالدعاء، حيث في وقت الشدة من غفل عن مناجاة الله تعالى غفل عنه في الرخاء وأصبح من الخاسرين.
  • وأما قوله في ينفع مما لم ينزل فالدليل على ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يرد القضاء إلا الدعاء) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • فهذا دليل على أن يلزم المسلم الدعاء والتضرع لله تعالى وأن يلح في دعائه، حيث يكفي شرفًا أن يدعوا الإنسان ربه فيجيبه، أو يختار الله لك الأصلح سواء كان عاجلًا أم آجلًا.[1]

فضل الدعاء

الدعاء هو العبادة حيث يحب الله عبده عندما يناجيه ويلح في الدعاء وفيما يلي سنتعرف على فضل الدعاء:-

  • من فضل الدعاء رفع المحن والشدائد وإزالتها.
  • الدعاء يكون سبب من الأسباب التي تؤدي إلى النصر كما في المعارك حيث كان الدعاء سبب في نصرة المسلمين في غزوة بدر.
  • يفتح الدعاء الأبواب المقفلة من الخير.
  • يعمل الدعاء على تكفير الذنوب ويرفع الدرجات ويجلب الخير.
  • في الدعاء ينال المسلم أجر أفضل العبادات مع الله تعالى.
  • في الدعاء يظهر ضعف العبد أما م الله تعالى وحاجته إلى الله والتضرع إليه.
  • وفي الدعاء أيضًا يظهر توكل العبد على الله تعالى وأنه يستعين به وذلك لثقة العبد في ربه وأنه قادر على استجابة دعائه وصلاح حاله.[2]

شاهد أيضًا: اسباب استجابة الدعاء .. متى يستجاب الدعاء

هل الدعاء يغير القدر

الدعاء من أرفع العبادات والتي يثاب عليها الإنسان فهي تبين أيضًا توكل العبد على ربه في كل أموره وثقته به ومن خلال الفقرات التالية سنتعرف على هل الدعاء يغير القدر:-

  • القضاء نوعان فهناك القضاء المعلق والقضاء المبرم، حيث الدعاء يمكن أن يغير القضاء المعلق والقضاء المعلق الذي يكون في الكتاب المسطور والذي تطلع عليه الملائكة.
  • أما القضاء المبرم فلا يرده شيء لا دعاء ولا دعوة داع ولا صدقة متصدق.

مقامات الدعاء مع البلاء

توجد مقامات كثيرة للدعاء مع البلاء، فمن المعروف أن الدعاء يرفع البلاء، وفيما يلي سوف نوضح هذه المقامات:-

  • الدعاء هو سلاح المؤمن حيث يعتبر الدعاء من أنفع الأدوية وهو مقاوم للبلاء.
  • وحيث قيل أن للدعاء ثلاث مقامات مع البلاء، حيث من الممكن أن يكون الدعاء أقوى من البلاء فيقوم بدفع البلاء.
  • والأمر الثاني أن يكون الدعاء ضعيفًا وقد يكون له بعض التأثير فيقوى البلاء على الدعاء ولكن الدعاء يجعله خفيفًا.
  • والأمر الثالث أن يكون هناك معالجة وتعالج وحرب أيضًا بين الدعاء والبلاء فيمنع كل منهما الآخر أن يحدث.

شاهد أيضًا: الفائدة من جعل الدعاء بعد قيام الليل

آداب الدعاء وأسباب الإجابة

هناك بعض الآداب للدعاء سنتعرف عليها من خلال الآتي:-

  • من آداب الدعاء أن يختار المسلم الأوقات الشريفة مثل شهر رمضان ويوم الجمعة ويوم عرفة ووقت السحر حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( إن الله تعالى ينزل كل ليلة في الثلث الأخير من الليل إلى سماء الدنيا فيقول: من يدعوني فأستجب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له).
  • أيضًا من الآداب أن يغتنم المسلم الأحوال الشريفة مثل في حال انتظار الصلاة حيث الدعاء بين الأذان والإقامة لا يرد.
  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( أما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم).
  • أيضًا من الآداب أن يبدأ الإنسان بالاستغفار والتوبة ثم يطلب من الله ما يريد.
  • أن يستقبل المسلم القبلة في دعائه.
  • أن يرفع المسلم يديه وهو يدعي ربه (فإن الله تعالى حي كريم، يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرا).
  • أيضًا لابد على الإنسان في بداية دعائه أن يبدأ بالحمد والثناء على الله تعالى وبالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • أيضًا من آداب الدعاء أن يدعو الإنسان بربوبية الله تعالى مثل يا رب! يا رب كهدي الصالحين في قول الله تعالى (ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار).[3]

بذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تعرفنا على ينفع مما نزل من البلاء ومما لم ينزل وتعرفنا على فضل الدعاء وآدابه وكل ما يخص الدعاء لكي يعلم الجميع أهمية الدعاء في حياتهم ويلجئوا إليه دومًا.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , الحكم على حديث: (الدعاء ينفع مما نزل ...) , 26-4-2021
  2. ^ saaid.net , الدعــاء , 26-4-2021
  3. ^ islamqa.info , جملة من آداب الدعاء , 26-4-2021
327 مشاهدة