صفة صلاة قيام الليل والوتر

صفة صلاة قيام الليل والوتر

صفة صلاة قيام الليل صلاة الليل هي من الصلوات التي حث عليها رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم، وكان يؤديها باستمرار، لما فيها من أجر كبير وثواب عظيم، ولأن في الثلث الأخير من الليل ينزل الله تعالى إلى السماء الدنيا، فيستجيب لمن يدعوه من عباده، لذا يهتم موقع محتويات بالتعرف على طريقة صلاة الليل.

صفة صلاة قيام الليل

فصلاة الليل نافلة مؤكدة حث عليها القرآن الكريم، ومدح من أداها، وطريقة صلاة قيام الليل هي كما يلي:[1]

  • صلاة الليل هي إحدى عشرة ركعة مع الوتر، أو ثلاث عشرة ركعة مع الوتر.
  • أفضل وقت لصلاة الليل هو الثلث الأخير من الليل بعد نصفه، فتقسم الليل أنصافًا، ثم تقوم في الثلث الأول من النصف الثاني، ثم تنام آخر الليل.
  • يسن أن ينوي الإنسان قيام الليل عند النوم، فإذا غلبته عيناه، ولم يقم كتب له ما نوى، وإذا قام للتهجد مسح النوم عن وجهه، وقرأ ما تيسر له من القرآن الكريم، ثم يستاك، ويتوضأ، ثم يفتتح تهجده بركعتين خفيفتين.
  • يصلي مثنى مثنى، فيسلم من كل ركعتين، ويمكن أن يصلي أربع ركعات بسلام واحد.
  • يستحب أن يكون له ركعات محدودة، فإذا عنها قضاها شفعًا، فيمكنه أن يصلي سبع أو تسع أو إحدى عشرة ركعة وغيره.
  • يسأن يكون تهجّده في بيته، وأن يوقظ أهله ليصلوا معه، ويطيل سجوده، فإذا غلبه النعاس، نام، ويستحب أن يطيل القيام وقراءة القرآن، فيقرأ جزء أو أكثر، يجهر بالقرآن أحيانًا، ويسرّ به أحيانًا أخرى.
  • يختم تهجّده بالليل بالوتر كما أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضًا: دعاء استفتاح قيام الليل مكتوب

كيفية صلاة الوتر

صلاة الوتر وردت بعدة صور، وطريقة صلاة الوتر بالتفصيل هي كما يلي:[2]

  • أن تُصلي ركعة واحدة في نهاية صلاة الليل، التي هي مثنى مثنى، فتكون صليت على سبيل المثال: ركعتين وركعة واحدة، أو أربع ركعات وركعة واحدة، وهكذا حتى تبلغ عدد الركعات عشرًا وواحدة.
  • أن تقتصر على ركعة واحدة بتكبير وركوع وسجود وتشهّد وتسليم، بعد أن تصلّي العشاء الآخرة، ولا تصلّي قبلها شيء من صلاة الليل، وهذا أقل صورة مجزئة.
  • أن تصلى ثلاث ركعات مثل صلاة المغرب، وهي طريقة الحنفية، بقية المذاهب يصلّونها كما ذكرنا في الخطوات السابقة.
  • أن تصلى ثلاث ركعات متصلات، أو خمس ركعات، أو سبع ركعات، أو تسع ركعات، أو إحدى عشرة ركعة متصلة، لا تتشهد إلا في آخرها تشهّدًا واحدًا، ويجوز أن تصليها كذلك، ولكن بتشهدين في الركعة الأخيرة والتي قبلها، وأكثر الوتر إحدى عشرة ركعة، وأقلها ركعة واحدة، وأقل الكمال ثلاث ركعات.

اقرأ أيضًا: كيف تصلي قيام الليل بالتفصيل في رمضان

فضل صلاة قيام الليل

صلاة الليل لها عدد من الفضائل المهمة، ومنها ما سوف نذكره في هذه الفقرة: [3]

  • صلاة الليل سبب لدخول الجنة والبُعد عن النار، وقد وصف الله تعالى عباده المحافظين على صلاة الليل بعدد من الصفات فقال تعالى: {تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}[4].
  • إنها طريق إلى القيام بشكر نعم الله تعالى على العبد، والشاكرون ربهم وعدهم الله تعالى بالزيادة.
  • أنه يقرّب إلى الله تعالى، وهو سبب لتكفير السيئات والذنوب ومغفرة ذنوب العبد، وهو أيضًا دأب الصالحين، ومطردة للداء عن الجسد.
  • أنه يعرّض صاحبه للنفحات الإيمانيّة الإلهيّة، وهو سبب في استجابة الدعاء، وإعطاء المسلم سؤله وقت نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا.
  • أنه يحصّل لصاحبه الثواب المضاعف، فقليله يُزيل عنه اسم الغفلة، ومتوسطة يكسوه اسم القنوت، والكثير من قيام الليل يجلب لصاحبه عظيم الأجر.

مقالات مقترحة

نرشح لكم بعض المقالات الآتية:

في نهاية مقالنا تعرفنا على صفة صلاة قيام الليل، فصلاة الليل نافلة مؤكدة حث عليها القرآن الكريم، ومدح من أداها، وتعرفنا على كيفية صلاة الوتر، وفضل صلاة قيام الليل، حيث صلاة الليل لها عدد من الفضائل المهمة منها أنها سبب في تكفير الذنوب والخطايا ودخول الجنة.

الأسئلة الشائعة

كم هي عدد ركعات صلاة قيام الليل؟

إحدى عشر ركعة.

ما هو وقت قيام الليل؟

يبدأ وقت صلاة قيام الليل بعد فعل صلاة العشاء، إلى طلوع الفجر الثاني.

المراجع