آخر آيتين من سورة البقرة

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 6 يونيو 2020 , 11:06
آخر آيتين من سورة البقرة

آخر آيتين من سورة البقرة هي كلمات كريمة وردت في هذه السورة العظيمة أهم سور القرآن الكريم وأكثرها فوائد للمسلم الذي إذا حرص على قراءتها في بيته فإنها تحميه وأهله من الشيطان ومن كل شر يمكن أن يصيبهم، وقد أكد الفقهاء على فضلها عامة وفضل خواتيمها بشكل خاص.

آخر آيتين من سورة البقرة مكتوبة

يحصل المسلم على حسنات كثيرة عند قراءته آيات القرآن الكريم والحسنة بعشر أمثالها، وقد اختص الله سبحانه وتعالى بعض الآيات بأفضال وبركات أكثر من غيرها، ومنها خواتيم سورة البقرة.
وقد قال تعالى في آخر سورة البقرة في الآيتين رقم 285 و286:

” آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ.”

” لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ.”

اقرأ أيضًا: فضل سورة البقرة

فضل آخر آيتين في سورة البقرة

اتفق العلماء على أن لخواتيم سورة البقرة فضل كبير لمن يقرأها خاصة قبل نومه، وقد وردت أحاديث كثيرة في هذا الشأن، منها:

“قال النبي صلى الله عليه و سلم: من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه” .. متفق عليه

ويشير الحديث الشريف للأفضال التالية لهذه الآيات:

  • الآيات تكفي المسلم في ليلته هذه عن قراءة القرآن وقيام الليل.
  • الآيتان تكفي المسلم من كل سوء.
  • الآيات تبعد عن المسلم شر الإنس والجن.
  • الآيتان تكفي قارئها وتعطيه ثواب عظيم.

اقرأ أيضًا: سورة البقرة وفضلها واحكامها

فوائد آخر آيتين من سورة البقرة

آخر آيتين لسورة البقرة لهما فوائد لا تُعد ولا تُحصى، ويؤكد الفقهاء على أهمية قراءتها ليلاً، ومن فوائدهما ما يلي:

  • الآيات تشهد تصديق وإيمان لأركان وشعب الإيمان.
  • الآيات تكريم للمؤمنين بالله تعالى حيث تصفهم بصفات الرسول صلى الله عليه وسلم من الإيمان.
  • الآيات الكريمة تطمئن المؤمنين بأن لهم حظ وفير من الحسنات ومن حب الله وكرمه.
  • الآيتان بهما تأكيد على أن الدين الإسلامي هو دين الله ودين البشرية.

اقرأ أيضًا: كم عدد ايات سورة البقرة

إذن فإن آخر آيتين من سورة البقرة هي كلمات عزيزة وكريمة من الله عز وجل، من يُحرص على قراءتهما في كل ليلة له حظ وافر وحسنات كثيرة ومنزلة عظيمة عن الله عز وجل.

456 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!