أسباب الحرب العالمية الأولى

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 31 يوليو 2021 , 21:07 - آخر تحديث : 31 يوليو 2021 , 20:07
أسباب الحرب العالمية الأولى

أسباب الحرب العالمية الأولى، حيث دارت رحى هذه الحرب الطاحنة بعد عدة عوامل وأسباب وتراكمات، وكان الصراع بين الدول الكبيرة والقوى العظمى في ذلك الوقت، حيث خرجت معظم الأطراف منها خاسرة، وفي هذا المقال سنعرف ما هي أسباب الحرب العالمية الأولى.

ما هي الحرب العالمية الأولى

هي الحرب العظمى التي قامت في أوروبا، ثم امتدت لباقي دول العالم ما بين عامي 1914 و1918. وقد بدأت هذه الحرب عندما قامت الامبراطورية النمساوية المجرية بغزو مملكة صربيا، فأعلنت روسيا الحرب على النمسا، ثم دخلت ألمانيا الحرب كحليف للنمسا، ثم دخلت فرنسا وبريطانيا كحلفاء لروسيا. فأصبح الحلف الثلاثي روسيا وفرنسا والمملكة المتحدة ضد  الحلف الثلاثي الامبراطورية النمساوية المجرية وألمانيا وإيطاليا. وسجلت هذه الحرب استعمال الأسلحة الكيميائية لأول مرة، كما تم قصف المدنيين من السماء للمرة الأولى أيضًا.

أسباب الحرب العالمية الأولى

بعد تراكم العديد من العوامل اندلعت شرارة الحرب، وفيما يأتي أسباب الحرب الأولى:

  • التحالفات السياسية والعسكرية: قامت الدول الأوروبية الكبرى في القرن التاسع عشر بتقديم جهد كبير للمحافظة على توازن القوى في جميع أنحاء أوروبا، ونتيجة لذلك ظهرت شبكة معقدة من التحالفات السياسية والعسكرية في جميع أنحاء أوروبا عام 1900.
  • سباق التسلح: نمت  في ألمانيا القوة الاقتصادية والصناعة بشكل كبير بعد توحيد ألمانيا عام 1871، قم قيام الحرب الفرنسية البروسية، كما توسَّعت الإمبراطورية البريطانية متفوقةً على ألمانيا، ونتيجة لهذا التوسع انتقل سباق التسلح من بريطانيا وألمانيا إلى جميع أنحاء أوروبا.
  • الصراعات في البلقان: إن التحول الحقيقي في نشوب الحرب العالمية الأولى هو بسبب تحول ميزان القوى بعد حرب البلقان، حيث أعلنت إمبراطورية النمسا والمجر الضم العسكري للبوسنة والهرسك، وقد عُرف ذلك فيما بعد بالأزمة البوسنة، بسبب ضم الأراضي العثمانية السابقة من قبل البوسنة والهرسك، وهذا ما أغضب صربيا ورعاتها القومية السلافية والأرثودكسية الشرقية في الإمبراطورية الروسية.
  • حادثة سراييفو: في زيارة ولي العهد النمساوي الأرشيدوق فرانز فرديناند وزوجته لعاصمة البوسنة والهرسك، وفي تلك الأثناء تجمعت مجموعة من ستة قتلة في الشارع الذي سيمر به الموكب، ينتمون لحركة البوسنة الشابة المجهزة من قبل تنظيم اليد السوداء السرية.
  • تصاعد العنف في البوسنة والهرسك: بعد حادثة سراييفو شجعت سلطات النمسا العنف ضد السكان الصرب، كما ظهرت أعمال شغب تناهض الصربيين في سراييفو، وازداد العنف والقتل والتخريب في كل الأرجاء.
  • أزمة يوليو: أدى اغتيال ولي العهد النمساوي لقيام مشاورات دبلوماسية استمرت لشهر بين الإمبراطورية النمساوية المجرية وألمانيا وروسيا وفرنسا وبريطانيا.

شاهد أيضًا: طبيعة العلاقات الدولية بعد الحرب العالمية الثانية

أسباب دخول الولايات المتحدة الحرب

وفيما يأتي الأسباب التي جعلت الولايات المتحدة الأمريكية تدخل الحرب العالمية الأولى:

  • الحد من سيطرة ونقوذ الإمبراطورية الألمانية.
  • عدم احترام ألمانيا للمواثيق الدولية من خلال غزوها لبلجيكا.
  • المعاملة القاسية التي تعامل بها الألمان اتجاه سكان المناطق التي احتلتها.
  • حرب الغواصات التي شنها الألمان، حيث أساءت كثيرًا للمصالح الاقتصادية الأمريكية، وتعتبر برقية زيمرمان، هي الذريعة التي تمسكت بها أمريكا لدخول الحرب، حيث اقترحت ألمانيا على المكسيك  أن تكون حليفة ألمانيا إذا ما نشبت حرب بين ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

أثر الحرب العالمية الأولى على الوطن العربي

تدهورت علاقة العرب مع العثمانيين بسبب سياسة الاستبداد التي مارسها العثمانيون ضد أبناء الوطن العربي، هذا ما جعل العرب يقفون مع دول الوفاق الثلاثي، وخاصة بعدما دخلت الدول العثمانية الحرب العالمية الأولى إلى جانب ألمانيا، وبعد انتهاء الحرب وجد العرب أنفسهم أمام الوعود الكاذبة التي قدمتها بريطانيا بقيام دولة عربية مستقلة، وبدلاً من ذلك قامت هي وفرنسا بتطبيق معاهدة سايكس بيكو، التي قسمت الشرق الأوسط رمهدت لقيام الدولة الصهيونية في فلسطين.

شاهد أيضًا: من نتائج الحرب العالمية الثانية

نتائج الحرب العالمية الأولى

أسفرت الحرب العالمية الأولى عن خسائر مادية وبشرية جسيمة، وفيما يأتي أبرز نتائج الحرب العالمية الأولى: [1]

  • خسائر بشرية ومادية جسيمة تُقدر بتسعة ملايين قتيل، وعدد كبير جدًا من الجرحى، وقد جاءت روسيا أكثر الدول خسارة للأرواح البشرية.
  • تراجع مراكز أوروبا في العالم أثناء الحرب، حيث اضطرت الدول الأوروبية المتحاربة إلى شراء الكثير من المعدات والمواد المعيشية من الدول لم تتعرض لأذى الحرب، مثل: الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وهذا ما جعل أوروبا تغرق في الديون التي دفعتها من احتياطي الذهب الذي كانت تملكه، كما أدى إلى ظهور التضخم المالي، وتراجع قيمة النقد الأوروبي.
  • مؤتمر السلام 1919: بعد موافقة ألمانيا على توقيع الهندية القائمة على مبادئ ويلسون، حيث ظنت في ذلك الوقت أن مؤتمر السلام سيصدر مقرراته واتفاقياته، مستلهمًا الأفكار السامية التي نضمنتهنا تلك المبادئ، ولكن لم يحصل أي شيء من هذه المقررات.
  • الانتداب: وافق المؤتمر وأقر بشرعية انتداب الدول الاستعمارية على دول المشرق العربي، وذلك رغمًا من اعتراض الأمير فيصل بن الحسين الذي حضر المؤتمر بصفة مراقب.

جرائم الحرب العالمية الأولى

قام الجنود الألمان بقتل المدنببن في مدينة أندينى، وذلك خوفًا من المقاومين الشعبيين في في فرنسا وبلجيكا، وكان من الضحايا العديدمن النساء والأطفال، كما أحرق الألمان مدينة لي فين وأحرقوا مكتبة المدينة التي كانت تعتبر إرثًا عظيمًا لاحتوائها على ما يقارب 230,000 كتاب، وقاموا بقتل المدنيين وأجبروا الآلاف على الرحيل من المدينة، وقد أدان المجتمع الدولي هذه الأعمال واستنكرها.

شاهد أيضًا: من دول المحور المشاركة في الحرب العالمية الثانية هي

الثورة العربية الكبرى

حرض المكتب العربي في وزارة الخارجية البريطانية، على قيام الثورة العربية الكبرى بمساعدة بريطانيا، حيث انطلقت النيران من مكة المكرمة على ثكنات الجيش العثماني، احتجاجًا على رفض العثمانيين المطالب الخاصة من الشريف حسين بإعلان العفو عن المتهمين السياسيين من العرب وإطلاق سراحهم، قبل أن يشنقهم جمال باشا السفاح، وبعد هذه الواقعة أعلن الشريف حسين إشعال الثورة العربية الكبرى.

نهاية الحرب العالمية الأولى

تم اختيار باريس اختيارًا له دلالت سياسية لتكون مقرًا لمؤتمر الصلح، ومن هذه الدلالات أن الرئيس الأمريكي ويلسون كان يفضل باريس التي كانت تعج بالقوات الأمريكية، وأن فرنسا هي الدولة الأكثر خسارةً في الأرواح وفي حجم التخريب من بين الدول المتحالفة، حيث تعرضت مناجم ومصانع ومدن شمال فرنسا للتدمير على يد القوات الألمانية التي كانت تنسحب من موقع لآخر، ولهذا كانت أحق الدول بأن يُعقد فيها المؤتمر، كما أن وجود المؤتمر في باريس يجعل كلمة الشعب الفرنسي مسموعة بقوة أكبر داخل أروقة المؤتمر.

وتم عقد أول مؤتمر للصلح في الثامن عشر من يناير عام 1919، وتم توقيع معاهدة فرساي مع الألمان في الثامن والعشرين من يونيو عام 1919، وهي الذكرى الخامسة لحادثة سراييفو، وبعد ذلك تم توقيع معاهدات الصلح مع المجر وتركيا، في حين أن الولايات المتحدة لم تستكمل معاهدتها المنفردة مع ألمانيا إلا في الخامس والعشرين من أغسطس عام 1921، ومع تركيا لم توضع معاهدة لوزان المعقودة في يوليو 1923 موضع التنفيذ إلا في أغسطس عام 1924. [2]

شاهد أيضًا: كم عدد الدول التي شاركت في الحرب العالمية الاولى

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم ما هي أسباب الحرب العالمية الأولى، حيث تعددت أسبابها، وكانت حاربًا طاحنةً راح ضحيتها الملايين من البشر.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , الحرب العالمية الأولى , 31-07-2021
  2. ^ m.marefa.org , الحرب العالمية الأولى , 31-07-2021
40 مشاهدة