أسباب تعنيف النساء والأطفال

كتابة دعاء النابلسية -
أسباب تعنيف النساء والأطفال

ظاهرة العنف والتعنيف في المجتمعات العربيّة ترجع إلى بعض العوامل الأسريّة والنشأة و المفاهيم، واليوم نتطرق إلى أسباب تعنيف النساء والأطفال حتى نتلاشى مسبّبات تلك الظاهرة الخطيرة والتي قد تنتج عنها جيلًا كامل من المعنّفين الراغبين في الانتقام من المجتمع والبيئة المحيطة.

أسباب تعنيف النساء والأطفال

يجب أولًا أن نعلم ما هو التعنيف الأسريّ والتعنيف العمليّ والمدرسيّ وما هي مخاطر التعنيف النفسية:

  • التعنيف الأسريّ، هو عدم الرضى عن أي ما يقوم به بعض الأشخاص داخل العائلة الواحدة، فعلى سبيل المثال الزوج يلقي الاتّهامات على الزوجة لأصغر الأمور، حيث تكون الزوجة بدورها غير راضية عمّن هي مسئولة عنهم وهم الأبناء فهي تُلقي اللوم كذلك على الحلقة الأضعف.
  • التعنيف المدرسيّ، حيث نجد شخصيات كثيرة من المتنمرين، وإن بحثنا نفسيّا وراء أسباب التنمّر سنجد التعنيف والقسوة الأسريّة أحد أسباب التنمّر.

سنجد فيما سبق أن التعنيف ما هو إلا إناء يصب في الإناء الأصغر باحثًا عن مخرج أو مُتنفّس من الضيق النفسيّ الواقع عليه من طرف أكبر حجمًا وأكثر قوة.

أسباب تعنيف النساء

  • يقع على عاتق النساء في المجتمعات العربية أسباب نجاح أو فشل الأسرة، غير ملتفتين إلى أن الزواج هو شركة يجب احترام كلًا من الطرفين للأخر. لذا يفرض المجتمع على النساء أن تتحمل الأذى النفسي فقط لكونها أنثى.
  • الضغط النفسي في عمل الزوج يكون أحد أسباب إخراج الشحنات الكامنة من الزوج وصبّها على الزوجة.
  • متطلّبات الحياة اليوميّة هو نوع أخر من التعنيف النفسيّ ضدّ المرأة، فهي مطالبة بواجبات تفوق قدراتها في بعض الأحيان.
  • أحيانًا تكون النساء طرفًا في استفزاز البعض ويكون التعنيف هو مجرد ردّ فعل قويّ على أحد المواقف.

كيفية القضاء على تعنيف النساء

  • تعزيز دور المرأة في المجتمع بتمكين المرأة من حقوقها المادية والمعنوية في المجتمع.
  • المساواة في الأعمال بين النساء والرجال.
  • الاستقالية المادية للمرأة.
  • تمكين المرأة من العمل في شتى المجالات ومها القضاء والأعمال التي كانت تقتصر على الرجال.
  • زيادة الوعي المجتمعي بأهمية دور المرأة وإنها نصف المعادلة في الحياة وأن المرأة هي شريكة للرجل وليست تابع.
  • زيادة أماكن ممارسة النشاط البدني والترفيهي والحرف اليدوية الخاصة بالنساء.
  • تربية الأبناء وخاصًا الذكور منهم على احترام المرأة واحترام رأيها.
  • وهناك دوراً آخر على المرأة وهو عدم الخضوع للمشكلات الأسرية والمجتمعية وتحاول أن تبرز نفسها بالتعليم المستمر والعمل.
  • منع العنف الأسري بفرض قوانين صارمة على المعتدي.

أسباب تعنيف الأطفال

يُعنف الأطفال غالبًا على العديد من الأشياء وهي المتسببة في غضب الأم والأب مثل:

  • كثرة الحركة والتي يمكن أن تتسبّب في كسر بعض الأشياء.
  • الرسم على الحائط.
  • التبول اللاإرادي أثناء النوم.
  • ضعف نتائج التعليم.

كيفية حل أسباب تعنيف الأطفال

  • كثرة الحركة:

نستطيع التغلب على تلك الظاهرة بإشراك الطفل في أحد الأندية الرياضية وممارسة بعض الألعاب الرياضية المناسبة لسن الطفل.

  • الرسم على الحائط:

نتغلّب عليه بإحضار سبّورة وبعض الأوراق وأقلام التلوين والاستمتاع بجمال وعفوية الطفولة ونترك لخيال الطفل العنان.

ونعلم أن بكبتنا للأطفال نقوم بكبت حلم كل طفل وهو أن يكون متواجد في المجتمع.

  • التبول اللاإرادي:

هي مشكلة يعاني منها الكثير من الأطفال ويمكن علاجها طبيًّا والتعنيف لا يحل المشكلة بل يُزيدها فأحيانًا الرهاب من العقاب يكون أحد أسباب التبول اللاإرادي.

  • ضعف نتائج التعليم:

نعترف أن لكل طفل قدراته الخاصّة فربما من هو ضعيف في التحصيل الدراسي هو متميز في الفنون أو رياضة محبّبة، فاكتشفي قوة طفلك.

1552 مشاهدة