أضرار المخدرات النفسية والجسدية وطرق علاج الإدمان

أضرار المخدرات النفسية والجسدية وطرق علاج الإدمان

سنناقش في هذه المقالة أضرار المخدرات النفسية والجسدية وطرق علاج الإدمان، حيث يشكل الإدمان بجميع أشكاله ضررًا على صاحبه وعلى المجتمع ككل، يعتمد تعريف الإدمان العام على الشئ أو المادة التي تسيطر كليًا على الإنسان وتتحكم فيه، حيث يؤدي الإدمان إلى ضرر صاحبه في نهاية المطاف إذا لم يبدأ بالسيطرة علي نفسه والبدء في خطوات العلاج والتعافي.

إدمان المخدرات هو من أسوء أنواع الإدمان وأكثرها خطورة علي المجتمع، حيث يعتمد مدمن المخدرات نفسيًا و جسديًا على الجرعات المخدرة، وفي حالة عدم حصوله عليها يصبح إنسانًا ثائرًا يمكن أن يرتكب بعض الجرائم للحصول علي جرعته، فضلًا عن إمكانية ارتكابه للجرائم تحت تأثير المخدرات.

أضرار إدمان المخدرات الجسدية

يسبب إدمان المواد المخدرة مجموعة من المشاكل الصحية لدي الإنسان، فكما تحدثنا أعلاه بعد الوصول لمرحلة الإدمان يصل المدمن إلي مرحلةٍ يصعب فيها التخلي عن جرعته المخدرة، حيث إنه يكون مرتبطًا بتلك المخدرات ارتباطًا وثيقًا، فقد يعتقد بأنه غير طبيعي في حالة عدم تناوله، فإن تلك المواد تؤثر علي إدراكه وتجعله يرتكب بعض الأفعال الغير مقبولة إجتماعيًا، كذلك تؤثر المخدرات علي صحة المدمن ولعل أبرز ما تؤثر عليه المخدرات جسديًا ما يلي:

  • تسبب المخدرات ضررًا على المخ.
  • تسبب ضررًا على الكبد.
  • تسبب ضررًا على كل من الأنف والحنجرة.
  • تسبب الضرر على الدم.

أضرار المخدرات على المخ

يحتوي مخ الإنسان على عدد الملايين من الخلايا، تتحكم تلك الخلايا قي جميع أجزاء جسم الإنسان وتجعل كلَّ جهاز في الجسم يقوم بدوره بانتظام، عند إدخال المواد المخدرة للجسم فإنها تسبب تلف في بعض الخلايا في المخ والتي بدورها تؤدي إلى اختلال في بعض وظائف الجسم، ويؤثر علي كل من:

  • الجهاز الهضمي.
  • الجهاز التنفسي.
  • الجهاز الدوري.
  • فقدان الإدراك.
  • ضعف الذاكرة.
  • ضعف في قدرة التعامل والتواصل مع الآخرين.

أضرار المخدرات على الكبد

من أهم مسئوليات الكبد في جسم الإنسان هو التخلص من السموم وتنقية الجسم منها، كما أنه يعد أكبر عضو داخل جسم الإنسان، بالإضافة انه العضو الثالث في الأهمية للإنسان، كما أن الكبد مسئولٌ عن ما يقارب لتسعين وظيفةٍ أخرى داخل الجسم.

عند إدخال المواد المخدِّرة في الجسم وهي مواد تحتوي علي نسب سموم ضخمة جدًّا والتي بدورها يمكن أن تؤدي إلى تليف الكبد، وغالبًا ما ينتج تليف الكبد نتيجة فشل الكبد في استيعاب كمية السموم الكبيرة في الجسم، كما يكون المدمنون مهددين أيضًا بمرض التهاب الكبد الوبائي نتيجة استخدام الحقن الغير معقمة.

أضرار المخدرات النفسية

يؤدي الإدمان إلى مشاكل نفسية وخيمة مثل المشاكل الجسدية، وفيما يلي بعضًا منهم:

  • ضعف الوعي الذاتي.
  • سوء الحالة النفسية وتدهورها، حيث يعاني المدمن غالبًا من الضغط والإكتئاب.
  • الهلاوس السمعية والبصرية.

طرق علاج إدمان المخدرات

يتم علاج الإدمان من خلال 6 خطواتٍ وهما :

  • الخطوة الأولى: تخليص الدم من السموم المتسببة من المخدرات.
  • الخطوة الثانية:معالجة الأعراض الإنسحابية، وهي مجموعة من الأعراض تظهر نتيجة للمرحلة الأولى مثل اضطرابات النوم، الاكتئاب وغيرها.
  • الخطوة الثالثة: التأهيل وتعد أهم مراحل العلاج، كما تتم من خلال الطبيب المعالج.
  • الخطوة الرابعة: استشارة الدكتور النفسي للتخلص من جميع المشاكل النفسية.
  • الخطوة الخامسة: اللجوء لعلاقات إجتماعية جيدة.
  • وأخيرًا: المتابعة مع الطبيب لمنع الانتكاسة وتكرار الإدمان.
4104 مشاهدة