أين تقع صحراء الدهناء

كتابة أندره عيد قره -
أين تقع صحراء الدهناء

أين تقع صحراء الدهناء سؤال يتردّد باستمرار من محبّي الرحلات السياحيّة الصحراويّة، خاصّة أنّ بلادنا العربيّة تشتهر بصحاريها الكبيرة، ومعظمها تكون مقصداً شتائيّاً. في الواقع إن منظر الامتداد الشّاسع للأراضي الصحراويّة حيث الخطوط الرمليّة المتعرّجة، والظلال المنحنية المصمّمة بواسطة كومة الرمال الضخمة والأنيقة، هي عرض فريد للطبيعة المطلقة، خاصة عندما تغرب الشمس عليها.

أين تقع صحراء الدهناء

تقع صحراء الدهناء في المملكة العربيّة السّعوديّة، في الجزء الشماليّ من الجزيرة العربيّة، حيث صحراء النفوذ الكبرى، وتمتدّ حتّى الجنوب لتلتقي بصحراء الرّبع الخالي، ما يجعلها صلة وصل بين إقليمين: إقليم نجد وإقليم الإحساء.  وتقع على ارتفاع 371 مترًا فوق مستوى سطح البحر. تبعد عن مدينة الرياض عاصمة المملكة العربيّة السعوديّة ما يساوي 90 كيلو متراً مربّعاً، وعن مدينة الهفوف التابعة لمحافظة الإحساء ما يساوي 150 كيلو متراً مربّعاً. [1]

معلومات عن صحراء الدهناء

إنّ لصحراء الدهناء طبيعة خاصّة تميّزها عن غيرها من الصحاري، وأهمّها:

  • تُعرف صحراء الدهانة أيضاً باسم الدهناء، والدهنّا، ودهانا، وصحراء دهانا، ودهانة، والدحانة، والنفوذ الصغيرة، والنفيذ الصغير. [2]
  • يعود تشكّل صحراء الدهناء إلى حركة الكثبان الرمليّة في المنطقة.
  • إنّها ذات رمال حمراء، ولعلّ هذا اللّون ما يُميّزها عن باقي الصحاري، ويعود هذا اللّون لكثافة أوكسيد الحديد فيها، وربّما هذا هو القاسم المشترك الوحيد بين صحراء الدهناء وصحراء النفوذ الكبرى. [4]
  • تُشكّل رمالها الحمراء شريطاً رمليّاً عرضه يتراوح بين 40 كيلو متراً مربّعاً و80 كيلو متراً مربّعاً، وبذلك يكون شريطاً ضيّقاً نوعاً ما.
  • تأخذ شكل قوسٍ، بدايته من الجهة الشماليّة في المملكة العربيّة السعوديّة، ونهايته في الجنوب. [1]
  • إنّ صحراء الدهناء تمتدّ حتّى تصل إلى حوالي 1300 كيلو متراً مربّعاً، على محاذاة بجبل (طويل) الشهير هناك. وبدايتها من منطقة (آبار لينة) الواقعة في منطقة الشّمال عند (درب الحج) أو كما تُعرف محليّاً (درب زبيدة)، وتكون في هذه المنطقة الكثبان الرمليّة أقل كثافة إذا ما قورنت في المناطق الداخليّة، والتي يتجاوز فيها ارتفاع الكثبان الرمليّة عن 2000 قدمٍ، فكلّما توغّلنا نحو الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من صحراء الدهناء، يتّسع الشريط الرمليّ، وقد يصل اتّساعه في بعض الأماكن لحوالي 50 ميلاً. [4]
  • تتمتّع الكثبان الرمليّة في صحراء الدهناء بكثافةٍ عاليّةٍ، تُعرف باسم (العروق)، وهي صخريّة المنشأ، وأشهرها (عرق الثمام، عرق عمر، عرق الرويكب) وغيرها الكثير، والتي تأتي على شكل فجواتٍ بين الرمال، وخصائص هذه العروق أنّها تكشف القاع ذي الأصل الصخريّ، وبالتّالي تصطدم العروق بأودية نجد، ليتشكّل إثر هذا التصادم ونتيجة تساقط الأمطار، تجمّعاتٍ مائيّة. [4]
  • عندما تجفّ مياه الأمطار في فصل الصيف، تتحوّل التجمّعات المائيّة في صحراء الدهناء إلى روضات خضراء، وأشهر هذه الروضات (روضة التنهات، روضة خريم) وغيرها الكثير.
  • تحت صحراء الدهناء القاسيّة توجد غُرف مظلمة ومتاهات معقّدة مليئة بالتراكيب البلّوريّة والهوابط والصواعد. والأرضيّة تتكوّن من الحجر الجيري، ويوجد منطقة كارستية إلى الشرق من صحراء الدهناء، مليئة بالكهوف المعروفة محلياً باسم (داهس). بعضها له مداخل صغيرة تفتح على الكهوف، والبعض الآخر يؤدّي إلى متاهة من الممرّات يُمكن أن يصل طولها إلى عدّة كيلو مترات. لطالما عرف البدو المحليّون هذه الكهوف واستخدموا بعضها كمصدر للمياه. [4]
  • وقد تمت دراسة صحراء الدهناء لأوّل مرّة بشكلٍ منهجيّ في عام 1981، حيث تمّ استكشافها ونشرها من قِبَل هيئة المساحة الجيولوجيّة السعودية. [4]

شاهد أيضًا: ما هي اكبر صحراء في المملكة العربية السعودية

مناخ صحراء الدهناء

إنّ مناخ صحراء الدهناء هو بالمجمل جاف كمناخ المملكة العربيّة السعوديّة، فدرجة الحرارة في فصل الصيف مرتفعة جدّاً، إذ أحياناً تتجاوز الـ 40 درجة مئويّة، لكنّه في فصل الشتاء يكون بارداً نسبيّاً، والأمطار لا تتجاوز 75 ملم، تتساقط غالباً في فصل الخريف بشكل غير مستقرّ، وغالباً ما تُعاني هذه الصحراء من الجفاف، وتنشط فيها العواصف الرمليّة التي يسبّبها نشاط في الرياح الغربيّة والرياح الشماليّة، حيث ترتفع الكتل الهوائيّة الباردة الآتية إليها من دول الجوار كالعراق والشّام وأيضاً من داخل المملكة، الأمر الذي يجعل صحراء الدهناء تتأثّر بشكلٍ ملحوظ بها. [3]

السياحة في صحراء الدهناء

تُعتبر صحراء الدهناء مرتعاً للعائلات السعوديّة، يقصدونها في فصل الشتاء كنوعٍ من السياحة الشتويّة، نظراً لوفرة المياه فيها التي شكّلت البحيرات، ولذلك تكثر فيها النشاطات الترفيهيّة المسلّية، ومنها:

  • ركوب الزوارق في نزهات جميلة وعبور البحيرات المتشكّلة فيها.
  • ممارسة هواية التصوير التي تنشط في أجواء ممتعة ومناظر موسميّة خلاّبة قلّ نظيرها في أي من الصحاري.
  • يضمن الصعود إلى قمّة أحد الجبال الرمليّة العملاقة الموجودة في صحراء الدهناء والتي تعدّ واحدة من أكثر المناظر دراماتيكيّة التي يمكن للمرء الاستمتاع بها فوق صحراء الكثبان الرملية، حيث تمكّنه من رؤية الكثبان الرملية الأُخرى التي تُشبه الجبال. [3]
  • بالإضافة إلى المناظر الطبيعية، يتوفّر فيها ممارسة القيادة الشّاقة والشيّقة على الرمال، حيث الصعوبات المختلفة، من المسار الرملي السهل، إلى مسار جبال الرمال غير السالكة. وبفضل المسارات التي أنشأها البدو المحليون، من السهل نسبيًا التقدّم على طول سلاسل، ولكن بمجرد الانخراط في أحد الممرات أو المسالك، بين نطاقين من الكثبان الرمليّة، فإن الطريقة الوحيدة لتغيير الاتجاه هي العودة إلى مسارات البدء. [4]

نباتات صحراء الدهناء

يكثر في صحراء الدهناء العشائر النباتيّة، وأشهرها عشيرة نبات العاذر، ويُلاحظ أنّه في أعالي الكثبان الرمليّة وفي وسطها تكثر نباتات الأرطي والعاذر والثندة أو كما يُطلق عليها محليّاً العندب، إضافة لوجود الحوليّات التي تظهر بشكلٍ كبيرٍ بعد الأمطار كالسعدان والرَّبلة، وفي السفوح الكثبانيّة أيضاً نجد النباتات الحوليّة بكثرة، أمّا في نهاية الكثيب حيث الأرضيّة المنتهية بنطاقات حصويّة؛ فنجد نبات العرفج بكثرة. [2]

عند التفكير في صحراء الدهناء، قد تكون الصّورة الأُولى التي تتبادر إلى الذهن أنّها صحراء كئيبة مليئة بالكثبان الرمليّة فقط، ولكنّها في الحقيقة لديها الكثير لتقدّمه أكثر من مجرّد مناظر طبيعيّة نمطيّة، فهي واحدةٌ من مناطق الجذب الرئيسيّة في المملكة العربيّة السعوديّة، والرحلة إليها بلا شكّ تجربة لا تُنسى.

المراجع

  1. ^ Britannica , Al-Dahnāʾ , 26/ 1/ 2021
  2. ^ getamap.net , Dahana Desert , 26/ 1/ 2021
  3. ^ The Saudi Arabia tourism guide , The natural stars of Riyadh Province , 26/ 1/ 2021
  4. ^ placeandsee , Ad-Dahna Desert , 26/ 1/ 2021
952 مشاهدة