اداب دخول المسجد

كتابة رضوى الكيلاني - آخر تحديث: 29 فبراير 2020 , 09:02
اداب دخول المسجد

يعتبر المسجد مكان العبادة وهو المكان الذي يكون فيه الإنسان خاشع وخاضع لله عز وجل، فيه الطبيب الذي يعالج الجميع من أي هم أو غم بدعوة واحدة أو بسجدة واحدة، يشتق كلمة مسجد من السجود كوالذي يُعّد من أعظم وأحب الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى، ولكن هنالك اداب دخول المسجد يجب اتباعها والمداومة عليها قال الله تعالى: “يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ.”

اداب دخول المسجد
اداب دخول المسجد

الصلاة في المسجد

تعد الصلاة ركن من أركان الإسلام وهي الركن الثاني بعد القيام بالنطق بالشهادتين، كما أن الصلاة سبب استقامة الإنسان وهي عمود الإسلام، و يوجد بيوت للعبادة جعلها الله تعالى لكي يتم فيها الصلاة، وجعل الله الصلاة في المسجد لها ثواب وأجر أعظم من الصلاة في المنزل، وخاصة المسجد النبوي والمسجد الحرام والمسجد الأقصى ثم باقي المساجد التي توجد في أنحاء المعمورة، كما يوجد آداب المسجد للصغار والكبار سوف نتحدث عنها في هذا المقال وما يتعلق بالمساجد من حقوق و فضل و أدعية صحيحة.

 فضل الصلاة في المسجد

فضل الصلاة في المسجد يقصد بها صلاة الجماعة وقد حث النبي -صل الله عليه وسلم- عليها في الكثير من الأحاديث المرتبطة بالصلاة في جماعة في المسجد حيث قال: “صلاةُ الجماعةِ تفضلُ صلاةَ الفذِّ بخمسٍ وعشرين درجة، حيث ضاعف الله تعالى وأعلى من شأنها وأجرها في كل خطوه يخطيها المسلم نحو المسجد تغفر له من ذنوبه.

كما يوجد فضل للصلاة في المسجد في الدنيا مثل التقاء المصلين العديد من المرات في اليوم فيحدث تحابٍ و توادٍ بين المسلمين، ويتعرف الناس مع بعضهم البعض، و معرفة جميع أحوال المسلمين، وتقديم العون للفقراء والمساكين والمحتاجين، كما يوجد فضل للصلاة في المسجد للشخص نفسه حيث يعتاد على الانضباط والطاعة واحترام الوقت، عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من غدا إلى المسجد أو راح، أعد الله له نزلاً في الجنة كلما غدا أو راح».

اداب دخول المسجد في الإسلام

المسجد هو مكان مقدس يقوم المسلمين بالاجتماع فيه 5 مرات يوميًا للقيام بتأدية الصلوات المكتوبة مع الصلوات الأخرى، لذلك يجب أن يراعي جميع المسلمين آداب المسجد وهي:

اداب دخول المسجد للأطفال

من الضروري وجود الأطفال في المساجد باختلاف أعمارهم، كلما يتعلق الأطفال بالمساجد يستقيم أمرهم وأمر الأمة ويصلح حالهم، ولكن يجب أن يقوم الأهل بتعويد الأطفال على القيام باتباع آداب المسجد منذ صغرهم ومنها:

  • تعويد الأطفال على الانضباط والهدوء وقلة الحركة داخل المسجد.
  • تعليم الطفل بأن المسجد هو مكان للعبادة والالتقاء بالمسلمين والوعظ وليس مكان للعب واللهو.
  •  تعليم الطفل الحرص على الالتزام بنظافة المسجد وعدم رمي أي شيء سواء كان أوراق أو غيرها في المسجد ودورات المياه أو الساحة الخارجية له.
  • تعليم الطفل جميع الأمور التي ترتبط بالمسجد بداية من نزع الحذاء عند دخول المسجد و الوضوء وقول دعاء الدخول والخروج وأداء تحية المسجد، وعدم الركض بين المصلين والعبث بالكتب والمصاحف وأي ممتلكات ومتعلقات في المسجد.
اداب دخول المسجد
اداب دخول المسجد

اداب دخول المسجد للكبار

ذكر أهل العلم في الكتب العديد من اداب دخول المسجد، وهي مستوحاة من سنن النبي -صل الله عليه وسلم- والقرآن الكريم،  وفيما يلي بعضًا منها :

  • الحرص على عدم أكل البصل أو الثوم عند التوجه للمسجد، لأن البصل والثوم لهما رائحة قوية تسبب إزعاج للمصلين ولا تزول هذه الرائحة عند استخدام معجون أسنان لأنها لا تخرج من الفم بل تخرج من المعدة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من أكل ثومًا أو بصلًا فليعتزلنا أو ليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته”.
  • الذهاب إلى الصلاة بخشوع وسكينة حيث يقدم الشخص إلى الصلاة وهو يشعر بالخشوع والاطمئنان عند مشيه هذا يساعده على الخشوع عند الصلاة، أما عندما يذهب الشخص إلى المسجد للصلاة، وهو في عجلة وسرعة، سيتشتت ذهنه عند أداء الصلاة حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون، تمشون وعليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا”.
  •  القيام بأداء تحية المسجد عند دخوله سواء للصلاة أو غيرها، وهي أداء ركعتين حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا دخَل أحدُكمُ المسجدَ فليركَعْ ركعتَينِ قبلَ أن يجلِسَ”.
  •  ارتداء الملابس الساترة للعورة وأن تكون حسنه المظهر حيث قال الله تعالى:{يَابَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ}.
  •  الجلوس وانتظار الصلاة في المسجد.
  •  الدخول بالرجل اليمنى إلى المسجد والخروج بالرجل اليسرى حتى نقتدي بالرسول -صل الله عليه وسلم-، لأن في الشرع اليد اليمنى والقدم اليمنى نستخدمها عند مباشره الأشياء الفاضلة والكريمة.

 حقوق المساجد في الإسلام

تتفق حقوق المسجد مع اداب دخول المسجد في الكثير من النقاط مثل عدم رمي النفايات والحفاظ على نظافتها، وعدم البصق في ساحات المسجد، والحفاظ على نظافة المفروشات والسجاد الموجود في أرض المسجد، وخلع الحذاء عند الدخول للصلاة، كما يوجد حقوق تكون خاصة بالمساجد ومنها:

  • زيارة المساجد عند استطاعة الذهاب لتأدية الصلوات مثل المسجد النبوي والمسجد الحرام والمسجد الأقصى.
  • أداء الصلاة بانتظام جماعة في المسجد.
  • عدم ممارسة أي نوع من أنواع التجارة في المساجد.
  • التبرع المادي للمساجد إذا أمكن ذلك بهدف الإصلاح والترميم والبناء والتوسع.
  • الحفاظ على قول الأدعية الشرعية التي ترتبط بالمساجد.

دعاء الذهاب الى المسجد

عند الذهاب إلى المسجد أدعو قائلًا : “اللهم اجعل في قلبي نوراً ، وفي لساني نوراً ، وأجعل في سمعي نوراً ، واجعل في بصري نوراً ، من فوقي نوراً، ومن تحتي نوراً ،وعن يميني نوراً ،وعن شمالي نوراً ، ومن أمامي نوراً ، و في خلفي نوراً ،واجعل ،و اجعل في نفسي نوراً، وأعظم لي نوراً ، وعظم نوراً ، واجعل لي نوراً ، واجعلني نوراً ،اللهم أعطني نوراً ، واجعل في عصبي نوراً ، وفي لحمي نوراً ، وفي دمي نوراً ، وفي شعري نوراً ، وفي بشري نوراً “.

اداب دخول المسجد
اداب دخول المسجد

اداب دخول المسجد

هناك العديد من الأحاديث الصحيحة التي وردت في السنة النبوية وهي تحث على اداب دخول المسجد وهو دعاء يقال عند الدخول إليه وهو يعتبر من السنن المستحبة والتي يثاب من يقوم بها، ومن هذه الأدعية:

  • “إذا دخل أحدُكمُ المسجدَ فليقل: اللهمَّ افتحْ لي أبوابَ رحمتِك”.
  • “إذا دخلَ أحدُكُمُ المسجِدَ، فليسلِّم علَى النَّبيِّ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّم، ثمَّ ليقُلْ: اللَّهمَّ افتَح لي أبوابَ رحمتِكَ”
  • “أعوذ بالله العظيم ،وبوجهه الكريم ،وسلطانه القديم ،من الشيطان الرجيم “
  • ” بسم الله ،والصلاة والسلام على رسول الله اللهم افتح لي أبواب رحمتك”

دعاء الخروج من المسجد

لقد ذكرت الشريعة الإسلامية أدعية مرتبطة بالدخول والخروج في الكثير من الأماكن مثل البيوت والأسواق والمساجد والخلاء، ومن آداب المسجد المحافظة على قول دعاء الخروج منه بعد الانتهاء من أداء الصلاة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “وإذا خرجَ فليقُلْ: اللّهُـمَّ إِنّـي أَسْأَلُكَ مِـنْ فَضْـلِك، اللّهُـمَّ اعصِمْنـي مِنَ الشَّيْـطانِ الرَّجـيم.”

لما سبق نستنتج أهمية الصلاة جماعة في المسجد، لما لها من فضل وأجر كبير عند الله سبحانه وتعالى، ويجب اتباع آداب دخول المسجد من قبل الكبار والصغار، واجب تعليم الأطفال آداب المسجد بشكل مفصل وسهل وبسيط ويكون مناسب لعمرهم، والحفاظ على ترديد الأدعية عند الذهاب إلى المسجد و دخول المسجد والخروج منه، ومعرفة حقوق المسجد في الإسلام.

438 مشاهدة