اسباب الحكه في المنطقة الحساسه

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 2 مايو 2021 , 23:05 - آخر تحديث : 2 مايو 2021 , 23:05
اسباب الحكه في المنطقة الحساسه

اسباب الحكه في المنطقة الحساسه من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس خاصةً البنات والسيدات، حيث أن الحكة عندما تتكرر وتصبح مستمرة فهي قد تكون بسبب مشكلة كامنة مثل العدوى أو الالتهاب وغيرها، وينبغي تحديد السبب حتى يتم اختيار العلاج المناسب والقضاء على هذه الحالة تمامًا، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن الحكة التي تصيب المناطق الحساسة وكذلك أسبابها، كما سنتعرف على الطرق المختلفة لعلاج الحكة والالتهاب في هذه المنطقة كما سنتعرف على العلاجات المنزلية والطبيعية، وكيفية الوقاية من الحكة التي تحدث في المنطقة الحساسة بشئٍ من التفصيل.

الحكة في المنطقة الحساسة

الحكة في المنطقة الحساسة أو الحكة المهبلية هي عرض مزعج ومؤلم في بعض الأحيان وتحدث نتيجة العديد من الأسباب مثل تعرض المنطقة الحساسة للمواد المهيجة أو بسبي الأرق أو انقطاع الدورة الشهرية وغيرها من الأسباب، فقد تحدث أيضًا هذه الحكة المهبلية نتيجة لبعض الأمراض أو الأمراض المنقولة جنسياً، ولكن معظم الحكة المهبلية ليست مدعاة للقلق إلا إذا استمرت لفترة طويلة وأصبحت تؤثر على ممارسة الحياة بشكل طبيعي، ويمكن للطبيب تحديد سبب الحكة المهبلية من خلال الفحص والاختبار، لتحديد العلاج المناسب للحكة في المنطقة الحساسة.[1]

شاهد أيضًا: ما هي طرق علاج حكة المهبل في المنزل وما الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب

اسباب الحكه في المنطقة الحساسه

ترجع الحكة المهبلية أو الحكة في المنطقة الحساسة إلى مجموعة من الأسباب والعوامل والتي يمكن علاجها بزوال السبب وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن أشهر الأسباب التي تسبب الحكة في المنطقة الحساسة بشئٍ من التفصيل.[1]

تعرض المنطقة الحساسة للمواد المهيجة

يمكن أن يؤدي تعريض المهبل للمواد الكيميائية المهيجة إلى الحكة المهبلية، حيث يؤدي الاستخدام المستمر للمواد المهيجة أو المحسسة للجلد إلى رد فعل تحسسي ينتج عنه التهاب شديد وطفح جلدي مثير للحكة في مناطق مختلفة من الجسم بما في ذلك المنطقة الحساسة المهيجات الكيميائية الشائعة الصابون وفقاعات الاستحمام، والبخاخات المهبلية والدش المهبلي وموانع الحمل الموضعية والمعطرات والكريمات والمراهم والغسولات.[1]

الإصابة بعدوى فطرية

الخمائر هي نوع من أنواع الفطريات وتوجد بشكل طبيعي في منطقة المهبل ولا تسبب أي مشاكل ولكن نمو الفطريات الزائد يمكن أن يسبب عدوى في منطقة المهبل مما يؤدي إلى حدوث التهاب يؤدي إلى الحكة، وتُعرف هذه العدوى بعدوى الخميرة المهبلية، ويمكن يحدث هذا بسبب تناول بعض الأدوية أو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، ويمكن أن يؤدي فرط نمو الخميرة في المهبل إلى أعراض غير مريحة مثل الحكة الشديد والحرقان والإفرازات المهبلية.[1]

التهاب المهبل الجرثومي

التهاب المهبل الجرثومي هو سبب شائع للحكة في المنطقة الحساسة، فمثل عدوى الخميرة المهبلية يحدث التهاب المهبل البكتيري بسبب عدم التوازن بين البكتيريا الجيدة التي تحدث بشكل طبيعي في المهبل وتكون أعراضه أيضًا الحكة والشعور بحرقان والإفرازات المهبلية.[1]

الأمراض الجلدية

يمكن لبعض الأمراض الجلدية أن تسبب الحكة في المنطقة الحساسة بما في ذلك الأكزيما والصدفية حيث يمكن أن تسبب احمرارًا وحكة في منطقة الأعضاء التناسلية كما يمكن أن تسبب حرقة في المنطقة الحساسة وظهور بعد الإفرازات.[1]

الأمراض المنقولة جنسيًا

يمكن أن تسبب بعض الأمراض المنقولة جنسيًا الحكة في المنطقة الحساسة ويمكن أن يصاحبها مجموعة من الأعراض مثل الإفرازات الغير طبيعية ومن أشهر الأمراض المنقولة جنسيًا ما يلي:[1]

  • الكلاميديا.
  • الثآليل التناسلية.
  • السيلان.
  • الهربس التناسلي.
  • داء المشعرات.

سن اليأس

تعتبر النساء في سن اليأس أكثر عرضة للحكة المهبلية أكثر من غيرهم وذلك بسبب انخفاض نسبة هرمون الاستروجين بعد انقطاع الدورة الشهرية مما يؤدي إلى ضمور المهبل وجفافه مما يؤدي إلى الحكة.[1]

أسباب أخرى

يمكن أن تسبب بعض العوامل الأخرى الحكة في المنطقة الحساسة ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[1]

  • التعرض للإجهاد والتوتر والضغط النفسي.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • الإصابة بسرطان المهبل.

الأعراض المصاحبة للحكة في المنطقة الحساسة

يوجد بعض الأعراض التي يمكن أن تصاحب الحكة في المنطقة الحساسة ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • التهاب المهبل.
  • احمرار المهبل.
  • عدم القدرة على التحرك بشكل طبيعي.
  • الشعور بالحرقان.
  • الشعور بالألم الشديد.
  • زيادة الإفرازات المهبلية الشفافة أو البيضاء وقد تميل للإصفرار.

متى تزورين الطبيب

يوجد بعض الحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب عند الإصابة بالحكة في المناطق الحساسة ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[1]

  • ظهور تقرحات أو بثور على الفرج.
  • الشعور بالألم الشديد في الأعضاء التناسلية.
  • احمرار أو تورم الأعضاء التناسلية.
  • حدوث مشكلة في التبول.
  • ظهور إفرازات مهبلية غير عادية.
  • الشعور بعدم الراحة أثناء الجماع.

تشخيص الحكة في المنطقة الحساسة

يسأل الطبيب عن الأعراض في الغالب وكذلك النشاط الجنسي وعن انتظام الدورة الشهرية أو عدم انتظامها، كما يسأل الطبيب عن مدة استمرار الأعراض ومدى شدتها ليتكمن من وصف العلاج المناسب، ويمكن أن يقوم الطبيب أيضًا بعمل فحص في منطقة الحوض للتأكد من السبب وراء الحكة، كما يمكن أن يقوم بفحص المهبل أو أخذ عينة من الإفرازات المهبلية لتحليلها ومعرفة السبب الأساسي وراء الحكة.[1]

علاج الحكة في المنطقة الحساسة

يتم علاج الحكة المهبلية بناءًا علر السبب، حيث يمكن للطبيب علاج عدوى الخميرة المهبلية بالأدوية المضادة للفطريات، بأشكالها المختلفة بما في ذلك الكريمات والمراهم والحبوب. وهي متاحة بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية، كما يمكن أن يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج التهاب المهبل البكتيري، وكذلك الأمراض المنقولة جنسيًا، كما يمكن أن علاج الحكة المرتبطة بانقطاع الدورة الشهرية بكريمات الإستروجين أو الأقراص أو الحلقة المهبلية، كما يمكن استخدام بعض الكريمات والمراهم في جميع الأحوال لتقليل الالتهاب والاحمرار.[1]

علاج الحكة في المناطق الحساسة للبنات بالطرق الطبيعية

يمكن أن يتم علاج الحكة في المناطق الحساسة باستخدام بعض الطرق الطبيعية والتي من أهمها ما يلي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتك مثل الزبادي.
  • استخدام زيت جوز الهند.
  • استخدام بيكربونات الصوديوم.
  • إضافة خل التفاح إلى مياه الاستحمام.

نصائح لمنع وعلاج الحكة في المناطق الحساسة للبنات

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها للوقاية من الإصابة بالحكة في المناطق الحساسة ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1]

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • استخدام الماء الدافئ والغسول المناسب لتنظيف المناطق الحساسة.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية والحرص على تغييرها بانتظام.
  • تجنب الملابس الداخلية الضيقة.
  • مسح المنطقة الحساسة من الأمام إلى الخلف وليس العكس بعد عملية التبرز.
  • تجنب استخدام الصابون والمواد المعطرة وبخاخات المهبل التي تحتوي على مواد معطرة لتجنب تهيج المناطق الحساسة.
  • تجفيف منطقة المهبل بعد غسلها.
  • تغيير الملابس المبللة بعد ممارسة التمارين الرياضية أو بعد السباحة.
  • ممارسة الجماع الآمن وارتداء واقي ذكري للوقاية من الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل لتجنب الجفاف الذي يمكن أن يؤدي إلى الحكة.
  • السيطرة على المشاكل التي يمكن أن تؤدي إلى الحكة مثل مرض السكر وسرطان المهبل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة مثل الفواكه والخضروات.
  • تناول الزبادي والأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول الأطعمة التي تقوي جهاز المناعة.
  • المتابعة مع طبيب النساء باستمرار بعد الوصول لسن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية.
  • علاج الأمراض الجلدية مثل الطفح الجلدي والصدفية والأكزيما.
  • استخدام كريم مرطب مناسب للمهبل بعد استشارة الطبيب المختص.

شاهد أيضًا: ما هي اسباب الحكة في الجسم وما طرق علاجها

ختامًا نكون قد تعرفنا على اسباب الحكه في المنطقة الحساسه، كما تعرفنا على بعض الأعراض التي يمكن أن تصاحب الحكة المهبلية، والحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب كما تعرفنا على كيفية تشخيص الحكة في المنطقة الحساسة وكذلك كيفية علاج هذه الحكة بالأدوية بناءًا على معرفة السبب، كما تعرفنا على الطرق المنزلية الطبيعية التي تستخدم لعلاج الحكة في المنطقة الحساسة، وتكلمنا عن بعض النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على صحة المنطقة الحساسة والوقاية من الإصابة بالحكة بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Healthline.com , What to Know About Vaginal Itching , 2/5/2021
116 مشاهدة