اسباب الرعاف المفاجئ … وأنواعه طرق التّعامل معه وإيقافه

كتابة أسماء - آخر تحديث: 1 سبتمبر 2020 , 12:09
اسباب الرعاف المفاجئ … وأنواعه طرق التّعامل معه وإيقافه

اسباب الرعاف المفاجئ الأكثر شيوعًا هي جفاف الأغشية الأنفيّة أو خدش الأنف، ويعني الرّعاف ببساطة نزيفًا من الأوعية الدّمويّة في الأنف، وهو أمر شائع بسبب موقع الأنف في الوجه، وكثرة الأوعية الدّمويّة فيه، ويمكن إيقاف معظم الرعاف في المنزل، أو استشارة الطّبيب عندما لا يمكن إيقافه أو عند فقدان كمّيّة كبيرة من الدّماء، أو عند الشّعور بالضّعف أو الإغماء. [1]

اسباب الرعاف المفاجئ

اسباب الرعاف عديدة، ونادرًا ما يكون الرعاف المفاجئ أو غير المتكرّر أمرًا خطيرًا، أمّا إذا اتكرّر فإنّ المشكلة قد تكون خطرة، وفيما يلي أكثر أسباب الرّعاف انتشارًا: [2]

  • السّبب الأكثر شيوعًا لنزيف الأنف هو الهواء الجافّ؛ لأنّ العيش في مناخ جافّ واستخدام نظام التّدفئة المركزيّة يمكن أن يجفّف أغشية الأنف، وهذا الجفاف يُحدث تقشَرًا داخل الأنف، وقد يتسبّب التقشر في حدوث حكّة أو تهيُّج، وعندها قد ينزف.
  • أخذ مضادّات الهستامين ومزيلات الاحتقان عند الإصابة بالحساسيّة أو نزلات البرد أو مشاكل الجيوب الأنفيّة، ويمكن أن يجفّف الأغشية الأنفيّة، ويتسبّب بنزيف في الأنف.
  • النّفث المتكرّر للأنف سبب آخر لنزيف الأنف.
  • دخول جسم غريب إلى الأنف.
  • استنشاق مهيّجات كيميائيّة.
  • ردود فعل تحسّسيّة.
  • إصابة الأنف.
  • العطس المتكرّر.
  • الهواء البارد.
  • عدوى في الجهاز التّنفّسيّ العلويّ.
  • أخذ جرعات كبيرة من الأسبرين.
  • ارتفاع ضغط الدّم.
  • اضطرابات تخثّر الدّم.
  • السّرطان.

أنواع الرّعاف

يوصف نزيف الأنف بحسب موقعه، وهناك نوعان رئيسيّان أحدهما أكثر خطورة من الآخر، وهما: [3]

  • الرّعاف الأماميّ: يبدأ في الجزء الأماميّ من الأنف على الجزء السّفليّ من الحاجز الذي يفصل بين جانبيّ الأنف، ويحدث لأنّ الشّعيرات والأوعية الدّمويّة الصّغيرة في هذه المنطقة من الأنف رقيقة وتتكسّر وتنزف بسهولة، وهذا هو النّوع الأكثر شيوعًا من رعاف الأنف ولا يكون خطيرًا عادةً، ويشيع عند الأطفال ويمكن علاجه في المنزل عادةً.
  • الرّعاف الخلفيّ: يحدث في عمق الأنف، بسبب نزيف في الأوعية الدّمويّة الكبيرة في الجزء الخلفيّ من الأنف بالقرب من الحلق، ويمكن أن يكون أكثر خطورة من نزيف الأنف الأماميّ؛ لأنّه إذا كان قويًّا سينزل إلى الحلق، ويحتاج فورًا لرعاية طبّيّة، وهذا النّوع من نزيف الأنف أكثر شيوعًا عند البالغين.

إيقاف رعاف الانف

يمكن لمعظم الأشخاص الذين يصابون بنزيف الأنف معالجة المشكلة دون الحاجة إلى علاج طبّيّ، إذا اتّبعوا توصيات الإسعافات الأوليّة خطوة بخطوة، وهي كما يلي: [1]

  • الانحناء إلى الأمام قليلًا مع إمالة الرّأس إلى الأمام؛ لأنّ الميل إلى الخلف أو إمالة الرّأس إلى الخلف يسمح للدّم بالانتقال إلى الجيوب الأنفيّة والحلق، ويمكن أن يسبّب التّقيّؤ أو استنشاق الدّم.
  • بصق الدّم قبل أن يتجمّع في الفم والحلق؛ لأنّه قد يتسبّب في الغثيان والقيء أو الإسهال عند ابتلاعه.
  • إخراج أيّ تجلّطات دمويّة من الأنف بلطف؛ لأنّ النّزيف قد يتضاعف قليلًا عند فعل ذلك، مع أنّه احتمال بعيد.
  • جمع جميع الأجزاء الرّخوة من الأنف معًا بين الإبهام والسّبّابة.
  • ضغط الأجزاء المضغوطة من الأنف على عظام الوجه، والتّنفّس من الفم أثناء ذلك.
  • الضّغط على الأنف على الأقلّ خمس دقائق، وإعادة الخطوة السّابقة بحسب الحاجة إلى أن يتوقّف الرّعاف.
  • الجلوس بثبات وهدوء وإبقاء الرّأس أعلى من مستوى القلب، وعدم إنزال الرّأس لأسفل أو الاستلقاء.
  • بعد توقّف النّزيف توضع منشفة مليئة بالثّلج على الأنف والوجنتين.
  • يمكن استخدام رذاذ وقف الرّعاف أوكسي ميتازولين (عفرين) أو غيره، إذا لم يكن النّزيف قويًّا، وعدم استخدامه كثيرًا.

اسباب الرعاف المفاجئ كثيرة، ويمكن أن يكون سببه بسيطًا جدًّا مثل التّعرّض للهواء البارد أو الجافّ؛ لذا فإنّه غير مُقلق، لكن يجب التّعامل معه بحرص؛ لئلّا تتفاقم الحالة أو يدخل الدّم إلى الحلق، ومراجعة الطّبيب إذا كان الرّعاف قويًّا ومتكرّرًا بكثرة.

المراجع

  1. ^ medicinenet , Nosebleed (Epistaxis, Nose Bleed, Bloody Nose) , 01-09-2020
  2. ^ healthline , What Causes Nosebleeds and How to Treat Them , 01-09-2020
  3. ^ my.clevelandclinic , Nosebleed (Epistaxis) , 01-09-2020
121 مشاهدة