اسباب سرعة نبضات القلب وضيق التنفس وطرق علاجها والوقاية من حدوثها

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 23 يناير 2021 , 17:01
اسباب سرعة نبضات القلب وضيق التنفس وطرق علاجها والوقاية من حدوثها

ما هي اسباب سرعة نبضات القلب وضيق التنفس ؟، حيث يمكن أن تشير سرعة نبضات القلب وضيق التنفس إلى مشكلة صحية خطيرة، وهي من أكثر المشاكل شيوعًا خاصة أثناء النوم، مما يشكل أرقًا شديدًا وعدم القدرة على النوم، ويمكن أيضًا أن تكون مهددة للحياة، وتجدر الإشارة أنّ ضيق التنفس يرتبط ارتباطًا وثيقًا بخفقان القلب، فعند حدوث ضيق في التنفس نتيجة الإصابة بالربو أو الانسداد الرئوي يعمل القلب بدوره جاهدًا لزيادة جهده لضخ ما يكفي من الأكسجين إلى باقي خلايا الجسم، ويؤدي الجهد المتزايد إلى تسارع ضربات القلب وعدم انتظامها.

سرعة نبضات القلب وضيق التنفس

عدم انتظام دقات القلب هو اضطراب يؤثر على معدل ضربات القلب الطبيعي، والذي يظهر عادة ما بين 60 و 100 نبضة في الدقيقة، حيث أنه من الطبيعي أن ينبض القلب بشكل أسرع أثناء التمرين أو الإجهاد النفسي أو بعض الأمراض، ومن الجدير بالذكر أنّ أي اضطراب في التوازن الكهربائي لنبضات القلب يؤثر سلبًا على النظام الكهربائي للقلب، مما يؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب بشكل يفوق معدله الطبيعي.[1]

ويوصف ضيق التنفس بأنه مرض خفيف أو مزمن، والذي يعني أن الشخص غير قادر على تنفس ما يكفي من الأكسجين، وينتج عنه مشاكل مرضية في القلب أو الرئتين، وقد تبدو هذه الحالة خفيفة ومؤقتة تستمر لدقيقة أو دقيقتين عند القيام بتمارين طويلة أو أثناء نشاط شاق مما يؤدي إلى الشعور بالصعوبة في التنفس والاختناق وضيق في الصدر، ويرجع سبب ذلك إلى أنّ الرئة لا تتلقى ما يكفي من الأكسجين.[2]

اسباب سرعة نبضات القلب وضيق التنفس

كلما كان معدل ضربات القلب أسرع كلما احتاجت عضلة القلب كمية أكبر من الأكسجين، والذي بمرور الوقت يمكن أن يتلف أنسجة القلب، كما يترافق ضيق في التنفس مع زيادة معدل ضربات القلب نتيجة حدوث خلل في النظام الكهربائي للقلب المسؤول عن التحكم في معدل ضربات القلب، ومن الأسباب التي تؤثر على هذا النظام ما يلي:[3][4]

  • أمراض القلب: هي الاضطرابات التي تؤدي إلى موت أنسجة القلب وعدم كفاية إمدادات الدم مثل: قصور القلب، مشاكل صمام القلب، أورام أو عدوى.
  • الحالة النفسية: حيث التعرض للضغوط النفسية مثل: الخوف والقلق والتوتر والتوتر يؤدي إلى تسرع القلب.
  • الإدمان: الأشخاص الذين يشربون الكحوليات والدخان بشكل متكرر وحتى شرب الكثير من الكافيين معرضون لخطر الإصابة باضطراب ضربات القلب.
  • العمل الشاق: ويشمل أداء الأنشطة الشاقة أو التمارين الرياضية.
  • الاضطرابات: وتشمل بعض أمراض الرئة وفقر الدم أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الأدوية: قد يصبح معدل ضربات القلب أسرع من المعدل الطبيعي كرد فعل لبعض الأدوية.

أمّا أسباب ضيق التنفس، كما ذكرنا سابقًا  فقد تكون نتيجة أسباب مرضية خفيفة مؤقتة أو مزمنة، والتي تشمل ما يلي:[2]

  • أسباب مؤقتة: ممارسة رياضات معينة، بما في ذلك: الركض أو الجري أو تسلق المرتفعات حيث تكون مستويات الأكسجين أقل مما هي عليه في الأماكن المنخفضة.
  • أسباب مزمنة: تنتج عن أمراض معينة مثل قصور القلب وانخفاض ضغط الدم والالتهاب الرئوي والانسداد الرئوي والتسمم بأول أكسيد الكربون والضغط النفسي؛ مثل التوتر والقلق.

شاهد أيضًا: اسباب عدم انتظام ضربات القلب وطرق التشخيص والعلاج بالتفصيل

علاج سرعة ضربات القلب وضيق التنفس

إنّ سرعة نبضات القلب وضيق التنفس هما نوعان من الأعراض المترافقين مع بعضهما البعض في معظم الأحيان، حيث أنه عند حدوث تسارع في ضربات القلب لدى المريض يحدث أيضًا ضيق في التنفس لدى الشخص، ولكن لا يشير هذين العرضين بالضرورة إلى وجود مشكلة صحية خطيرة، ولكن في حالة تطور الحالة لإظهار أعراض أكثر حدة مثل ألم الصدر وفقدان الوعي، فإن هذا يتطلب التقييم يكون العلاج فوريًا، ومن أبرز طرق طرق علاج تسارع ضربات القلب وضيق التنفس ما يلي:[1]

إبطاء التسارع الحالي

إنّ تسارع ضربات القلب ليس مصدر قلق كبير، حيث يمكن أن تعود ضربات القلب السريعة إلى وضعها الطبيعي من تلقاء نفسها، وقد يحتاج الشخص إلى القيام ببعض الحركات البسيطة، وقد تتطلب بعض الحالات علاجًا طبيًا، ومنها:[2]

  • المناورات المبهمة: إنّ العصب المبهم هو العصب الذي يربط القلب بالدماغ، ولأنه يحتوي على العديد من الوظائف، يمكن للعصب المبهم أن يساعد في تقليل تسرع القلب من خلال مناورات المبهمية، ومن المهم جدًا الحصول على تعليمات الطبيب قبل تطبيقها في المنزل لمعرفة كيفية القيام بها بشكل صحيح، حيث يتم تحفيز العصب على النحو التالي:[3]
  • القيام بأخذ حمام بارد، أو رش الماء البارد على الوجه أو وضع كمادات ثلجية على الوجه لمدة 20-30 ثانية ، لأن ذلك سيحفز العصب.
  • العمل على حبس النفس قليلاً أو العمل على اتخاذ الوضعية المشابهة عند التغوط.
  • تكرار كلمة OM، والقيام بحركة التقيؤ.

للحصول على أفضل النتائج، يوصى بأداء هذه التمارين في وضعية الاستلقاء على الظهر، حيث يمكن أن تكون مناورات العصب المبهمية المختلفة مفيدة في تعديل معدل ضربات القلب.

  • الأدوية: قد لا توقف الطريقة السابقة تسارع ضربات القلب، لذلك يتم الانتقال بعد ذلك إلى استخدام بعض الأدوية، وهي أدوية مضادة لضربات القلب، والتي تأتي على شكل أقراص، وتوجد أيضًا على شكل حقن تُعطى للمريض في المستشفى[2]، ومن أهم الأدوية المستخدمة لهذا الغرض ما يلي:[4]
  • يدوكائين.
  • أميودارون.
  • بروكيناميد.

فيما يتعلق باستخدام ميتوبرولول، وبروبرانولول، وإيزمولول، وهي حاصرات مستقبلات بيتا الأدرينالية، يجب على المرء توخي الحذر بالتركيز العالي لهذه الأدوية لتجنب المضاعفات الخطيرة.

شاهد أيضًا: ما هي اسباب السكته القلبيه للشباب

تقويم نظم القلب

يقوم الطبيب بإجراء تقويم نظم القلب في العيادة أو المستشفى، حيث تساعد هذه العملية في تخفيف تسارع ضربات القلب، وهناك نوعان:[5]

  • العلاج الكهربائي: يتم عن طريق الصدمات الكهربائية للقلب.
  • التقييم الكيميائي: أو التقييم الدوائي، حيث يتم استخدام مجموعة من الأدوية.

تستغرق هذه العملية نصف ساعة فقط ويجب الاستعداد لها بصيام الطعام قبل 8 ساعات على الأقل من العملية، ويفضل عدم استخدام أي بودرة أو كريمات أو مراهم قبل 24 ساعة، في البداية يتم إعطاء المريض مخدرًا وريديًا للنوم، وباستخدام مضربين يتم توصيل الصدمة الكهربائية واحد على الصدر والأخرى على الظهر، ويمكن وضع كلاهما على الصدر بحيث تستمر الصدمة لأقل من ثانية، وحسب الحالة يكتفي البعض بالصدمة لمرة واحدة، والبعض قد يحتاج إلى أكثر من صدمة واحدة، لذلك فإن تقويم نظم القلب هو إجراء بسيط يقوم به الطبيب من شأنه أن يساعد في القضاء على تسارع ضربات القلب.[5]

منع تكرار تسارع نظم القلب

صحيحٌ أنه يمكن علاج تسرع القلب المصحوب بضيق في التنفس، ولكن الأفضل العمل على منع أو منع تكرار هذا التسارع، ويمكن تنظيم ضربات القلب باتباع عدة طرق، وهي كالتالي:[2]

استئصال إزالة الرجفان القلبي

يسمى أيضًا استئصال الوريد الرئوي أو الترددات الراديوية، حيث تعتمد آلية هذه الطريقة على إحداث ندبات صغيرة في أنسجة القلب باستخدام الطاقة، وتعمل على إيقاف الإشارات العصبية غير الطبيعية التي تؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب، ولا داعي للقلق، حيث أنّ استئصال إزالة رجفان القلب ليس إجراءً جراحيًا ويتم ذلك عن طريق إدخال ما يسمى بالقسطرة، وهي أنبوب رفيع ومرن للغاية عبر الأوعية الدموية في الرقبة أو الساق إلى القلب، وخاصة المنطقة التي تسبب تسرع القلب، نظرًا لأنه يعمل على تدمير الخلايا التي تسبب الاضطراب، فإن الإيقاع يعود إلى طبيعته، ويتضمن الاستئصال نوعين هما:[6]

  • الاستئصال بالتبريد: يعمل هذا عن طريق إنشاء ندبات عن طريق إرسال بالون إلى الأمام بمادة تعمل على تجميد الأنسجة.
  • الاستئصال بالترددات الراديوية: حيث ترسل القسطرة طاقة موجية مماثلة لحرارة الميكروويف لتكوين ندبات دائرية حول الوريد أو مجموعة من الأوردة.

الأدوية

هناك العديد من الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم والتي يمكن أن يصفها الطبيب لاضطرابات ضربات القلب، فعند استخدامها بانتظام وبحسب توجيهات الطبيب وتعمل على إعادة النبض السريع إلى طبيعته، ومن أهم الأدوية المستخدمة في هذه الحالات حاصرات مستقبل بيتا بالإضافة إلى حاصرات قنوات الكالسيوم عند استخدامها بشكل منفصل أو مع بعضها البعض، حيث تساعد مجموعة بعض الأدوية في تنظيم ضربات القلب السريعة ويجب عدم استخدامها دون استشارة الطبيب.[2]

الجهاز المنظم لضربات القلب

هو جهاز صغير على شكل صندوق رفيع بداخله مولد محوسب متصل ببطارية، وله أسلاك تحتوي نهاياتها على مجسات أو أقطاب كهربائية، حيث يتم زرعها في البطن أو يعمل الصدر على التحكم في معدل ضربات القلب وتنظيمه، باستخدام النبضات الكهربائية التي تصحح النبضات غير المنتظمة، ويمكن أن يساعد ذلك في القضاء على بعض الأعراض المصاحبة للتسارع، مثل ضيق التنفس والتعب، ومن الجيد معرفة أن الأجهزة الحديثة تراقب ضغط الدم والتنفس وتحاول تعديلهما حسب النشاط البدني للمريض.[7]

زرع مزيل الرجفان

في الحالات الأكثر خطورة التي يمكن أن تهدد حياة المريض، مثل المرضى المعرضين لتوقف القلب المفاجئ، أو لأسباب أخرى مهمة لوجهة نظر الطبيب ، يجب زرع جهاز إزالة الرجفان، وهو جهاز إلكتروني في الجسم بحجم ساعة توقيت ومتصلة بالقلب، وتتكون من مولد نبضات متصل بالبطارية، ولها أسلاك رفيعة تربط المولد بأماكن محددة في القلب، ويتم زرعها مباشرة أسفل الترقوة و تحت الجلد، تعمل على ضبط أي تسارع لمعدل ضربات القلب، كما يتم تسجيل سجلات معدل ضربات القلب وحفظها للطبيب لمراجعتها في أي وقت.[8]

الجراحة

في بعض الحالات لن تعمل الطرق السابقة مع المريض، كما قد يكون لدى المريض حالات أخرى، لذا فإن جراحة القلب المفتوح هي الحل للتخلص من الممرات الكهربائية الزائدة التي تسبب تسارع نبضات القلب، وهناك إجراء جراحي يسمى المتاهة، حيث يتم عمل شقوق صغيرة ينتج عنها ندبات تشبه المتاهة، مما يمنع النبضات الكهربائية التي تسبب التسارع لأن الندبة لا تنقل هذه الكهرباء.[2]

الوقاية من الجلطات الدموية يمكن أن تؤدي بعض حالات اضطرابات وعدم انتظام ضربات القلب إلى مشاكل صحية أخرى مثل زيادة خطر الإصابة بجلطات الدم، حيث يؤثر ذلك على الدورة الدموية، مما يزيد من خفقان القلب وضيق التنفس، وفي هذه الحالة يصف الطبيب الأدوية المضادة للتخثر لمنع تكون الجلطات بالإضافة إلى الأدوية التي تنظم السكتة الدماغية القلب[9] ومن مضادات التخثر ما يلي:[10]

  • الوارفارين.
  • الهيبارين، ويعطى عن طريق الوريد في المستشفى أو في المنزل.

شاهد أيضًا: اسباب زيادة ضربات القلب وطرق الوقاية منها

علاج المرض الأساسي

يمكن أن يحدث تسرع القلب نتيجة لمرض آخر، ومن ثم فإن أفضل طريقة لعلاجه هي عن طريق علاج المرض الذي يسببه في المقام الأول، لذلك من الضروري تحديد أهم الأمراض التي يحتمل أن تسبب تسارع نبضات القلب، ومن هذه الأمراض ما يلي:[11]

  • فقر الدم.
  • داء السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اضطرابات الغدة الدرقية، مثل فرط النشاط.

اتباع الخطوات الوقائية

إنّ الوقاية خيرٌ من قنطار علاج، لذلك من الضروري العمل دائمًا على منع الضرر قبل حدوثه، وهذا ممكن في تسارع القلب وضيق التنفس المصاحب من خلال تعديل بعض أنماط الحياة اليومية على النحو التالي:[12]

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • مارس تمارين رياضية جيدة.
  • تقليل التوتر والتوتر قدر الإمكان.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • التوقف عن التدخين وشرب الكحول.
  • الابتعاد عن المخدرات والتبغ.

هناك شيء مهم آخر هو التأكد من شرب كمية كافية من الماء، حيث أن الجفاف يسبب خفقان القلب، ويجب الحصول على الشوارد المهمة لإنتاج النبضات الكهربائية بشكل صحيح، مثل:[13]

شاهد أيضًا: معدل ضربات القلب الطبيعي واسهل طرق لقياس نبضات القلب

الراحة والاسترخاء

وفقًا لما قال الدكتور جوزيف مارين؛ أستاذ مساعد في الطب ونائب رئيس قسم أمراض القلب في جونز هوبكنز: يمكن أن يكون خفقان القلب وضيق التنفس حالة خطيرة، ولكن في معظم الحالات يكون الشعور بتسارع نبضات القلب أمرًا طبيعيًا، ولتتأكد من ذلك يمكن اتباع وسائل الاسترخاء والراحة.[14]

وختامًَا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هي اسباب سرعة نبضات القلب وضيق التنفس ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى طرق علاج تسارع نبضات القلب وضيق التنفس.

المراجع

  1. ^ uihc.org , Could heart palpitations accompanied by shortness of breath be serious? , 1/23/2020
  2. ^ mayoclinic.org , Tachycardia , 1/23/2020
  3. ^ healthline.com , Heart Palpitations: 6 Home Remedies for Fast Heartbeat , 1/23/2020
  4. ^ emedicine.medscape.com , Ventricular Tachycardia Medication , 1/23/2020
  5. ^ heart.org , Cardioversion , 1/23/2020
  6. ^ webmd.com , webmd.com , 1/23/2020
  7. ^ nhlbi.nih.gov , Pacemakers , 1/23/2020
  8. ^ hopkinsmedicine.org , Implantable Cardioverter Defibrillator (ICD) Insertion , 1/23/2020
  9. ^ healthline.com , Atrial Fibrillation Blood Clots: Symptoms and Prevention , 1/23/2020
  10. ^ webmd.com , Blood Thinner Basics , 1/23/2020
  11. ^ mayoclinic.org , Tachycardia , 1/23/2020
  12. ^ medicalnewstoday.com , Everything you need to know about tachycardia , 1/23/2020
  13. ^ healthline.com , Heart Palpitations: 6 Home Remedies for Fast Heartbeat , 1/23/2020
  14. ^ hopkinsmedicine.org , When to Evaluate Heart Palpitations , 1/23/2020
469 مشاهدة