استخدام شفاط الأنف للرضع

استخدام شفاط الأنف للرضع

يمكن استخدام شفاط الأنف للرضع لتنظيف أنف الرضيع من المخاط والإفرازات التي تظهر وتتراكم بسبب إصابته بنزلات البرد والإنفلونزا، حيث لا يستطيع الرضيع تنظيف أنفه مثل الكبار، كما لا يمكنه التنفس من الفم عندما يحدث انسداد في أنفه، لذا يحتاج لمساعدة الأم في تنظيف أنفه باستخدام شفاط الأنف.

طريقة استخدام شفاط الأنف للرضع

عند إصابة الطفل بعدوى فيروسية أو بكتيرية، يعاني من إفرازات الأنف والتي تحتاج للتخلص منها حتى يتمكن الرضيع من التنفس بطريقة صحيحة، ويمكن القيام بهذه المهمة باتباع الخطوات التالية:

  • شراء شفاط الأنف المناسب للرضع .
  • تجهيز مناديل ناعمة لتجفيف أنف الرضيع.
  • تجهيز قطارة ماء البحر المالح وفقًا لتعليمات الطبيب.
  • حمل الرضيع في وضع النوم ووضع القليل من نقاط محلول الملح في كل فتحة من فتحتي الأنف.
  • يعمل محلول الملح لثوانِ معدودة في تقليل كثافة المخاط.
  • يتم الضغط على الشفاط ووضعه في فتحة الأنف ثم يتم تقليل الضغط عليها لسحب الإفرازات.
  • يتم التخلص من الإفرازات في مناديل ورقية.
  • يتم تكرار نفس الخطوات في فتحة الأنف الثانية.
  • يتم تنظيف الأنف بالمناديل الناعمة.
  • تُكرر الخطوات عدة مرات خلال اليوم خاصّةً قبل الرضاعة مساعدة الصغير على التنفس.
  • يُعقّم شفاط الأنف للرضع بالماء الدافئ والصابون ويُترك ليجف حتى يمكن استخدامه في المرات التالية.
  • يجب تنظيف أنف الرضيع برفق ودون ضغط.
  • يجب إدخال الشفاط بهدوء حتى لا يجرح أنف الرضيع.
  • لا يجب الإسراف في استخدام المحلول الملحي حتى لا يسبب تهيجًا للشعيرات الدموية في الأنف والالتزام بالجرعات التي يحددها الطبيب.
  • يجب العلم أن استخدام شفاط الأنف للرضع لا يغني عن زيارة طبيب الأطفال ولا يعتبر بديل لأدوية علاج نزلات البرد والإنفلونزا.
  • يعتبر استخدام شفاط الأنف للرضع أفضل ما تقدمه الأم لطفلها لمنحه نفسًا مريحًا ورضاعةً مستمرةً بدون توقف.

أهمية استخدام شفاط الأنف للرضع

يحقق استخدام شفاط الأنف للأطفال مجموعة من الفوائد المهمة هي كالتالي:

  • تنظيف أنف الرضيع من المخاط والإفرازات اللزجة.
  • تحسين عملية تنفس الطفل.
  • حماية الطفل الرضيع من الإفرازات التي تسبب تهيج.
  • حماية الرضيع من حساسية الصدر.
  • الوقاية من جفاف الفم الناتج عن صعوبة التنفس من الأنف.
  • مساعدة الرضيع على الرضاعة التي كان يرفضها بسبب عدم قدرته على التنفس.
  • يساعد شفاط الأنف على سرعة الشفاء من نزلات البرد والإنفلونزا.
  • يساعد على تحسين الحالة المزاجية للطفل ويقلل من البكاء.
  • يساعد الصغير على النوم المُريح.
  • يساعد على توفير الراحة للرضيع.
  • يحافظ على صحة الجيوب الأنفية.

طرق أخرى لتنظيف أنف الرضيع

توجد مجموعة من الطرق المساعدة لتنظيف أنف الرضيع إلى جانب شفاط الأنف، أهم هذه الطرق:

  • استخدام المحلول الملحي، يمكن وضع القليل من المحلول الملحي في أنف الرضيع وتنظيفها باستخدام القطن الطبي المعقم أو المناديل الناعمة دون ضغط وبرفق.
  • استخدام حمام البخار، حيث يتم تعريض أنف الطفل حمام ماء ساخن مضاف إليها بابونج أو نعناع أو صبغة جاوة للمساعدة على سيولة الإفرازات وتسهيل خروجها باستخدام، ثم التقاطها باستخدام مناديل ناعمة، ويمكن استخدام شفاط الأنف لسحب الإفرازات بسهولة.
  • استخدام شفاط الأنف الكهربائي، وهذا النوع يناسب الأطفال الأكبر سنًا من الشهر السادس، حيث يعمل على سحب الإفرازات بعد حمام البخار أو استخدام المحلول الملحي.
  • استخدام جهاز ترطيب الهواء، حيث يساعد على جفاف الفم وتجفيف الإفرازات من خلال توفير جو رطب في غرفة الرضيع عن طريق نشر رذاذ الماء الدافئ في الهواء لحسن رطوبتها.

إذن فإن استخدام شفاط الأنف للرضع هو طريقة آمنة وطبيعية للحفاظ على أنف الصغير نظيفًا بدون إفرازات ومساعدته على التنفس بطريقة طبيعية دون مشكلات، حيث إن انسداد الأنف يسبب مشكلاتٍ صحية كثيرة للأطفال ويساعد شفاط الأنف على علاجها وتجنبها.

3759 مشاهدة