اسم المكان من الفعل الثلاثي سجد

اسم المكان من الفعل الثلاثي سجد

اسم المكان من الفعل الثلاثي سجد هو اسم مشتقّ من حروف الفعل سجد، ليدلّ على مكان حدوث الفعل، ويُعتبر هذا السؤال تعليميّ بامتياز، والإجابة عليه تكمُن في منهج قواعد النحو والصرف في اللّغة العربيّة، وقبل إعلان الإجابة لا بدّ من التعريف بالمشتقّات وأنواعها العشرة.

الاسم المشتق في اللغة العربية

تعريف الاسم المشتق في اللّغة العربيّة هو الاسم الذي يؤخذ من غيره، أي له (أصل) ويدلّ على الذات، ويتمّ الاشتقاق من المصدر، وله عشرة أنواع، وهي: [1]

  • صيغة الفعل الماضي.
  • صيغة الفعل المضارع.
  • صيغة فعل الأمر.
  • اسم الفاعل.
  • اسم المفعول.
  • مبالغة اسم الفاعل.
  • اسما الزمان والمكان.
  • الصفة المشبّهة باسم الفاعل.
  • اسم التفضيل.
  • اسم الآلة.

اشتقاق اسما الزمان والمكان في اللغة العربية

يمكننا أن نعرّف اسميّ الزمان والمكان، بأنهمّا اسمان مشتقّان من الفعل، وبالتّالي فإنّ: [1]

  • اسم الزمان: يستخدم للدّلالة على زمان الحدث.
  • اسم المكان: يستخدم للدّلالة على مكان الحدث.

قاعدة اشتقاق اسمي الزمان والمكان

يمكن أن يشتق اسما الزمان والمكان في حالتين، وهما: [1]

الحالة الأولى للاشتقاق

من الفعل الثلاثيّ على وزن (مَفْعِلْ)، وتأتي في عدّة أشكال، وهي:

أوّلاً: أن يكون الفعل معتلّاً (مثال)، أيّ يبدأ أوّل حرف في الفعل بحرف علّة (واو، و)، على نحو:

  • وَطِأَ: مَوْطِئ
  • وَلَدَ: مَوْلِد
  • وَرَدَ: مَوْرِد

ثانياً: أن يكون الفعل معتلّاً (أجوف)، أي يبدأ أوّل حرف في الفعل بحرف علّة (ياء، ي) في صيغة المضارع، على نحو:

  • باتَ: يَبيتُ: مَبيت
  • سَالَ: يَسيلُ: مَسيل
  • بَاعَ: يَبيعُ: مَبيع

ملاحظة: أما لو اشتق اسما الزمان والمكان من الفعل الثلاثيّ (الأجوف) ما كان أوسطه (ألف، أ)، فنترك الفعل الماضي كما هو، ونزيد (ميم، م) في بدايته، على نحو:

  • دارَ: مَدار
  • قامَ: مَقام
  • سارَ: مَسار

ثالثاً: أن يكون الفعل (صحيح)، أي لا تحتوي حروفه على حرف علّة، وأن يكون مكسور العين (أي الحرف الثّاني من الفعل) في صيغة المضارع، على نحو:

  • فَصَلَ: يَفْصِلُ: مَفْصِل
  • جَلَسَ: يَجْلِسُ: مَجْلِس
  • حَفَلَ: يَحْفِلُ: مَحْفِل

رابعاً: أن يكون الفعل ثلاثيّ معتلّاً (ناقص)، أي ما كان آخره ينتهي بحرف علّة (ألف مقصورة، ى – ياء، ي)، على وزن مَفْعَل بإضافة ميماً مفتوحة، على نحو:

  • جَرَى: مَجْرى
  • رَسَي: مَرْسى
  • جَنى: مَجنى

خامساً: أن يكون الفعل ثلاثيّ مضعّف (أي عليه شدّة)، فيبقى الفعل كما هو بتضعيفه ونضيف له ميماً مفتوحة، على نحو:

  • مَرّ: مَمرّ
  • حَكّ: مَحكّ
  • حَلّ: مَحلّ

الحالة الثانية للاشتقاق

يُمكن اشتقاق اسميّ الزمان والمكان من الأفعال فوق الثلاثيّة، على وزن (اسم المفعول)، أي على وزن الفعل في صيغة المضارع، مع إبدال حرف المضارعة ميماً مضمومة وفتح ما قبل الآخر، على نحو:

  • أدخَلَ: يدْخُلُ: مُدْخَل
  • استَخرَجَ: يَسْتَخرِجُ: مُسْتَخْرَج
  • اجتَمَعَ: يجتَمِعُ: مُجْتَمَع

اسم المكان من الفعل الثلاثي سجد

اسم المكان من الفعل الثلاثي سجد هو مَسْجِد، فبالعودة إلى القاعدة: (سَجَدَ) فعل ماض ثلاثيّ صحيح يشتق اسم المكان منه على وزن (مَفْعِل)، مع أنّ قياسه (مَفْعَل)، لتكون الإجابةَ المطلوبة مَسْجِد. وقد ورد معناها في معجم المعاني الجامع: (مَسْجِد): مصلّى الجماعة، مكان يصلّي الناس فيه جماعة، بيت الصّلاة (جُعِلَتْ لي الأرضُ مَسْجِداً وَطَهُوراً). [2]

أسماء زمان ومكان تشذ عن القاعدة

شذّت بعض أسماء الزمان والمكان في كتابتها عن القاعدة المتعلّقة بها، ومنها: [1]

  • من شذّت عن قاعدة اشتقاقها على وزن (مَفْعَلْ) في قياسها، وباتت تُكتب على وزن (مَفْعِلْ)، كما في: مَحْشِر، مَسْقِط، مَغْرِب، مسجد، مَشْرِق.
  • شذّت بعضها عن قاعدة اشتقاقها من الفعل الثلاثيّ الصحيح، وأُلحقت بها التاء المربوطة المؤنّثة للدلالة على الكثرة، على نحو: (دَرَسَ: مَدْرَسَة/ كَتَبَ: مَكْتَبَة/ زَرَعَ: مَزْرَعَة).
  • شذّت بعض أسماء الزمان والمكان عن اشتقاقها من الفعل الثلاثيّ أو ما فوق الثلاثيّ لتأخذ اشتقاقها من الأسماء الثلاثيّة الجامدة (أي التي لا فعل لها ولا تؤخذ من غيرها)، وهي على وزن (مَفْعَلَة)، على نحو: (سَمَك: مَسْمَكَة/ بَقَر: مَبْقَرَة/ لَحْم: مَلْحَمَة).

هكذا نكون قد حدّدنا اسم المكان من الفعل الثلاثي سجد، وفي الوقت نفسه عرّفنا بالمشتقات وأنواعها، وبقاعدة اشتقاق اسمي الزمان والمكان، على أملّ أن تعمّ الفائدة المرجوّة للطلاب في مراحل دراستهم كافّة، ولكلّ المهتمّين بقواعد النحو والصرف في اللّغة العربيّة.