اعراض الطلق الحقيقي … اسباب حدوث الطلق الكاذب

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 23 نوفمبر 2020 , 18:11
اعراض الطلق الحقيقي … اسباب حدوث الطلق الكاذب

قد لا تعرف الكثير من الحوامل اعراض الطلق الحقيقي من الكاذب، خاصّة عندما تكون الولادة الأولى، والفقرات الآتية تتحدّث عن جميع وأعراض الولادة الأكيدة، وأعراض الطلق الحقيقي، وعلامات الولادة قبل بدء الطلق، وعلامات الطلق الكاذب والأسباب التي تُحفّز الانقباضات قبل موعدها النّهائيّ.

اعراض الطلق الحقيقي

من أشهر اعراض الطلق الحقيقي ما يأتي:[1]

  • تلاشي عنق الرّحم؛ لأنّه عندما يبدأ الطلق الحقيقيّ فإنّ عنق الرحم يُصبح قصيرًا ومرنًا أكثر، وقد يكون هذا غير مريحًا، وعندما يترقّق عنق الرحم تمامًا تكون الولادة وشيكة.
  • تمدد عنق الرحم: في البداية يكون التّمدّد بطيئًا، وكلّما اقتربت الولادة يزداد تمدّد العنق أكثر.
  • زيادة الإفرازات المهبليّة: تزداد الإفرازات باللّون الورديّ أو النّقي، وقد تكون مصحوبة بالدّم، قبل الولادة بعدّة أيام.
  • انقباضات الرّحم: تكون الانقباضات التي تحدث خلال الولادة منتظمة، وتزداد شدّتها مع الوقت، والفارق بينها يكون قليلًا.
  • نزول ماء الجنين: قد يكون نزول الماء بكميات قليلة مرّة واحدة، أو متقطّعًا، وهذه الأعراض تتطلّب مرحعة المستشفى سريعًا.
  • الإحساس بنزول الجنين لأسفل الحوض قبل الولادة بأسابيع، أو عدّة ساعات، وهذا يُسبّب تغيُّرًا في شكل البطن.

علامات طلق الولادة الحقيقية

يمكن أن يحدث الطلق الحقيقي فجأة، خاصّة عند الولادة الأولى، ومن العلامات التي تدلُّ أنّ الطلق مؤشّر على الولادة ما يأتي:[2]

  • نزول الطّفل إلى الحوض.
  • خروج السّدادة المخاطية: يمكن أن تخرج في الأيام أو الأسابيع التي تسبق المخاض، وتعتمد على وقت بدء فتح عنق الرحم، وقد لا تكون هذه العلامة ملحوظة أبدًا.
  • النّزيف: يمكن أن يحدث قبل المخاض بوقت، أو قبله مباشرة، ويعتمد أيضًا على وقت تغير عنق الرحم.

اعراض الطلق الكاذبة

تحدث بعض التقلصات خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، لكنّها ليست علامة على المخاض، وتُسمّى (الطلق الكاذب)، وعادة ما يحدث في آخر أسبوعين أو أربعة قبل موعد الولادة، ومن أعراضه ما يأتي:[3]

  • تقلصات غير منتظمة.
  • تقل الانقباضات بمرور الوقت.
  • المشي لا يؤثّر على الانقباضات، أي أنّه لا يزيدها.
  • لا يتغيّر عنق الرّحم مع الانقباضات.

اسباب حدوث الطلق الكاذب

الانقباضات هي الشيء الوحيد الذي يركّز عليه معظم النّاس، عندما يتعلّق الأمر بتحديد الطلق الحقيقي من الكاذب، وقد يكون من الصّعب التّمييز بينهما أحيانًا، خاصّة عند الولادة الأولى، وفيما يأتي بعض الأوقات التي تحدث فيها الانقباضات التي قد تكون كاذبة:[4]

الفحوص المهبليّة

في نهاية الحمل قد يُجري الطّبيب فحصًا مهبليًّا لاختبار البكتيريا العقديِّة من المجموعة ب، أو لتقييم عنق الرحم، وأحيانًا قد تكون هذه الفحوصات مثيرة للانقباضات، ويمكن أن تكون غير مريحة أو مؤلمة، وتزداد مع الوقت، لكن يمكن لأخذ قسط من الرّاحة المساعدة في كثير من الأحيان.

ممارسة الرّياضة

كلمّا يكبر البطن تزداد صعوبة التّمرين، وتزداد احتماليّة حدوث الانقباضات بسبب النّشاط؛ لذا على الحامل التّوقّف عن ممارسة التّمارين، وملاحظة ردود فعل الرّحم في أوقات الرّاحة، وإذا ظهرت أثناء ممارسة التمارين تقلّصات منتظمة ومؤلمة، أو نزيف مهبلي، أو دوار، أو صداع، أو ألم في الصّدر، أو ألم في ربلة الساق، يجب التّوقّف تمامًا عن الرّياضة، ومع ذلك معظم التّمارين آمنة أثناء الحمل.

الجفاف

يجب على الحامل تجنب الجفاف لأنّه قد يكون سببًا للولادة المبكرة، ويجب الحرص على رطوبة الجسم كما ينبغي، والجفاف أكثر شيوعًا في أشهر الصّيف الحارّة، ويمكن أن يحدث طوال العام، والجفاف لا يعني البقاء طويلًا من دون سوائل، بل يمكن أن يحدث سريعًا، ومعالجة الجفاف هو أهمُّ دفاع ضدّ الولادة قبل موعدها.

علامات الولادة قبل الطلق

الطلق الحقيقي يبدأ بتقلّصات الرحم، وينتهي بولادة الطّفل، وتحتاج الأمّهات إلى معرفة العلامات السّابقة للمخاض الحقيقيّ، وهي كما يأتي:[5]

  • نزول الجنين إلى الحوض.
  • تمدّد عنق الرحم.
  • تقلّصات وآلام متزايدة في الظّهر.
  • ارتخاء أربطة المفاصل.
  • الإسهال.
  • توقّف زيادة الوزن.
  • التّعب المزمن وعدم القدرة على النّوم ليلًا.
  • غريزة التعشيش (الشّعور برغبة ملحّة في تنظيف المنزل، وتجهيز غرفة الطّفل والأم).
  • تغيُّر لون الإفرازات المهبليّة وقوامها.
  • قوّة التقلّصات، وزيادة تواترها.
  • نزول ماء الرحم.

تتميّز اعراض الطلق الحقيقي بأنّها منتظمة، وتزداد شدّتها بمرور الوقت، وتترافق مع ألم في الظّهر، ويختلف تمامًا عن الطلق الكاذب الذي قد يحدث بسبب حركة سريعة للجنين، أو الفحوصات الدوريّة، وقد تُعاني الكثير من الحوامل في التّفريق بين اعراض الطلق الحقيقي والكاذب خاصّة إذا لم تُجرّب الولادة سابقًا، ويجب على الحامل الانتباه إلى نفسه ومعرفة الأعراض مُسبقًا؛ حفاظًا على سلامتها وسلامة الجنين.

المراجع

  1. ^ mayoclinic , Signs of labor: Know what to expect , 23-11-2020
  2. ^ babycenter , Signs of labor , 23-11-2020
  3. ^ verywellfamily , False Versus True Labor Pains , 23-11-2020
  4. ^ verywellfamily , 5 Things That Cause Contractions Before Labor , 23-11-2020
  5. ^ whattoexpect , 10 Signs of Labor , 23-11-2020
650 مشاهدة