الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 29 نوفمبر 2020 , 15:11
الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي

الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي جسيمات صغيرة جدًا تمتاز بخصائص متعددة تجعل منها شحنة سالبة، وتميزها لتكون جزء أساسي من الذرة إلى جانب الجسيمات الأخرى، ومن هذا المنطلق وفي هذه المقالة سنجيب على سؤالنا الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي ؟ بالإضافة إلى التعرف على خصائصها.

الذرة

الذرة هي أساس كل مادة موجودة في الكون، فبذلك هي اللبنة الاساسية لكل مادة، حيث أن المادة تتكون من نوع واحد أو أكثر من الذرات، وتختلف هذه الذرات من مادة إلى أخرى، كما وتحتوي كل ذرة في المادة على ثلاثة جسيمات أساسية تكونها وهي البروتونات والنيترونات والإلكترونات، وكل جسيم مشحون بشحنة معينة، وهذه الشحنة هي التي تمكنه من القيام بوظيفته في الذرة، وتحتوي الذرة على منطقتين اثنتين الأولى هي نواة الذرة، والثانية هي مساحة كبيرة وفارغة تمتلئ بسحابة إلكترونية، حيث تدور هذه الإلكترونات في السحابة الإلكترونية في مدارات.

الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي

تتكون الذرة من ثلاث جسيمات وهي البروتون والإلكترون والنيترون، والجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي جسيمات مهمة جدًا في الفيزياء والكيمياء خاصة في عالم الكم، حيث هي في الأساس أداة التحكم في عالم الكم، وهذه الجسيمات هي الإلكترون وهو جسيم سالب الشحنة وجد يدور حول النواة الذرية، والتي عادة ما تكون موجودة في مدارات دائرية حول نواة الذرة، والإلكترون مثل البروتون هو جسيم مشحون بنفس عدد البروتونات ولكن بعكس الشحنة حيث أن البروتونات شحنتها موجبة، أما الإلكترونات فشحنتها سالبة، كما أن الإلكترون له كتلة ذرية ضئيلة جدًا حيث كتلته تقريبا 9.11 * 10^ – 31   كلغ، فبذلك لا تساهم الإلكترونات بوحدات الكتل الذرية في الوزن الذري الكلي للذرة.

خصائص الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة

تتعدد خصائص الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة وهي الإلكترونات، وفيما يأتي عرض لأهم هذه الخصائص:

  • تعد الإلكترونات أحد ثلاثة أنواع رئيسية من الجسيمات التي تتكون منها الذرات بالإضافة إلى البروتونات والنيوترونات.
  • تتكون البروتونات والنيوترونات من جسيمات أصغر وأبسط، لكن الإلكترونات جسيمات أساسية لا تتكون من جسيمات أصغر.
  • الإلكترونات نوع من الجسيمات الأساسية في الذرة وتسمى تسمى اللبتونات، حيث كل اللبتونات لها شحنة كهربائية مقدارها سالب واحد أو صفر.
  • الإلكترونات صغيرة جدًا إذ تبلغ كتلة الإلكترون حوالي 1/2000 من كتلة البروتون أو النيوترون، لذلك لا تساهم الإلكترونات فعليًا في أي شيء في الكتلة الكلية للذرة.
  • الإلكترونات لها شحنة كهربائية سالبة، والتي تساوي شحنة البروتون مقدارًا ولكنها معاكسة لها في الشحنة حيث البروتون شحنته موجبة، والإلكترون شحنته سالبة.
  • جميع الذرات لها نفس عدد الإلكترونات وهي مساوية لعدد البروتونات، لذلك فإن الشحنات الموجبة والسالبة تلغي بعضها، مما يجعل الذرات متعادلة كهربائيًا.
  • على عكس البروتونات والنيوترونات الموجودة داخل النواة في مركز الذرة، توجد الإلكترونات خارج النواة.
  • تنجذب الإلكترونات السالبة إلى النواة الموجبة، وذلك لأن الشحنات الكهربائية المعاكسة تجتذب بعضها البعض.
  • تعمل قوة الجذب  بين النواة والإلكترونات على إبقاء الإلكترونات تتحرك باستمرار عبر الفضاء الفارغ حول النواة.

وختامًا نؤكد على أهمية وجود الجسيمات السالبة في الذرة، وذلك بعدما تم التعرف على الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي ، والتطرق إلى خصائصها التي ميزتها عن باقي الجسيمات والتي تعد أساس كل ذرة.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Atom , 29/11/2020
  2. ^ socratic.org , What is the negatively charged atomic particle of an atom called? , 29/11/2020
  3. ^ chem.libretexts.org , 4.4: The Properties of Protons, Neutrons, and Electrons , 29/11/2020
4689 مشاهدة