الرقية الشرعية مكتوبة

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 19 مايو 2021 , 16:05
الرقية الشرعية مكتوبة

مكتوالرقية الشرعية مكتوبة ، والرقية الشرعيّة هي ما يُقرأُ على المريض من كلام الله تعالى، وهو القرآن الكريم، وما يقرأُ من الأدعية التي جاءت بها السنَّة النبوية، أو الأدعية المباحة والمشروعة، ويخرج بهذا التعريف، الرقية البدعيّةُ، التي تتضمن غير الذي ذُكر، ولا بدَّ من التحري مما يتم به الرقية، وأن تُعرض الرقية على أصول الشريعة، وهي القرآن الكريم والسنة المُطهرة، فإن وافقتها كانت رقية صحيحة، وإن خالفتها كانت خلاف ذلك.

الرقية الشرعية مكتوبة

الرقية الشرعية ما اجتمعت فيها الأمور الآتية: أن تكون الرقية الشرعية بكلام الله سبحانه وتعالى أو بصفاته أو بأسمائه أو بالدعاء المأثور عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وأن تكون الرقية الشرعيّة بلسان عربيّ وهذا ما اشترطه شيخ الإسلام ابن تيمية، وأن يعتقد المسلم أن هذه الرقيّة لا تؤثر عليه فلا تنفعه إلّا بإذن الله تعالى، وفيما يأتي الرقية الشرعية مكتوبة من القرآن الكريم والسنّة النبوية الشريفة:

الرقية الشرعية من القرآن الكريم

فيما يأتي سنذكر بعض الآيات القرآنية التي يمكن قراءتها للرقية الشرعية الصحيحة:

  • من سورة البقرة: “الم* ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ* الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ* وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ* أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”[1]، “آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.[2]
  • من سورة الفاتحة: “الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ* مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ* إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ* اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ* صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ”.[3]
  • من سورة آل عمران: “الم* اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ* نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ* مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ* إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ* هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”[4]، “شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”.[5]
  • من سورة النساء: “وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا”[6]، “أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا”.[7]
  • من سورة الأنعام: “وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ”[8]، “وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ * ثُمَّ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ أَلَا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ”.[9]
  • من سورة الأعراف: “إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ* ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ* وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ“[10]، “وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ* فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ* فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ”.[11]
  • من سورة طه: “طه* مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى* إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى* تَنْزِيلًا مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى* الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى* لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى* وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى* اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى”[12]، “قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى* قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى* فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى* قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى* وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى”.[13]

الرقية الشرعية من السنة النبوية

فيما يأتي الأحاديث الشريفة التي جاءت في الرقية الشرعية مكتوبة صحيحة:[14]

  • “أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، من همزه ونفخه ونفثه”.
  • “أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون”
  • “أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق”.
  • “أعوذ بوجه الله الكريم، وبكلمات الله التامات، اللاتي لا يجاوزهن بر ولا فاجر، من شر ما ينزل من السماء وشر ما يعرج فيها، وشر ما ذرأ في الأرض وشر ما يخرج منها، ومن فتن الليل والنهار، ومن طوارق الليل والنهار، إلا طارقًا يطرق بخير يا رحمن”.
  • “أُعيذك بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامَّة”.
  •  “بسم الله -ثلاثًا-، أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر -سبع مرات-“.
  • “بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم -ثلاث مرات-“.
  • “بسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك، بسم الله أرقيك”.
  • “بسم الله يبريك، ومن كل داء يشفيك، ومن شر حاسد إذا حسد، وشر كل ذي عين”.
  • “بسم الله، تربة أرضنا، بريقة بعضنا، يُشفى سقيمُنا بإذن ربِّنا”.
  • “لا بأس عليك، طهور إن شاء الله”.
  • “حسبي الله لا إله إلا هو، عليه توكلت وهو ربُّ العرش العظيم -سبع مرات-“.
  • “اللهم أذهب الباس، رب الناس، اشف وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يُغادر سقمًا”.
  • “اللهم اشف عبدك ينكأ لك عدوًّا، أو يمشي لك إلى صلاة”.
  • “اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت -ثلاث مرات”.
  • “اللهم أذهب عنه حرها وبرْدها ووصَبها”.

شاهد أيضًا: ما شروط الرقيه الجائزه وحكم الرقية الشرعية

الرقية الشرعية للمريض

بعد معرفة الرقية الشرعية مكتوبة، سنتحدث عن الرقية الشرعية للمريض، وقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “لا بأس بالرّقى ما لم تكن شركاً”[15] وإنّ أنفع الرّقية وأكثرها تأثيراً رقية الإنسان لنفسه، وسورة الفاتحة من أنفع ما يقرأ على المريض، وذلك لما تضمّنته هذه السّورة العظيمة من إخلاص العبودية لله، والثّناء عليه عزّ وجلّ، وتفويض الأمر كلّه إليه، والاستعانة به، والتوكّل عليه، وسؤاله مجامع النّعم، وعند رقية المريض يقال:”بسم الله أرقيك، من كلّ شيء يؤذيك، ومن شرّ كلّ نفس أو عين حاسد الله يشفيك، بسم الله أرقيك “، وإذا اشتكى ألماً في جسده يضع يده على موضع الألم، ويقول : “بسم الله “ثلاثاً” ويقول: “سبع مرات”، أعوذ بعزّة الله وقدرته، من شرّ ما أجد وأحاذر”، والرّقية الشّرعية تنفع للعين، أوالسّحر، أوالمسّ، وكذلك الأمراض العضويّة.[16]

شاهد أيضًا: قارن بين علاج السحر بالرقية الشرعية وعلاج السحر بالسحر

الرقية الشرعية مكتوبة للعين والحسد

هديٌّ نبويٌّ وسنةٌ فعلها النبي عليه السلام والصحابة من بعده وهي التوجه إلى الله واللّجوء إليه بأسمائه وصفاته الحسنى دون شريكٍ أو وسيطٍ، فالحسد والعين حقٌ ثَبُت وقوعه في القرآن والسُّنة؛ قال تعالى: “وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ” [17]، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: “الْعَيْنُ حَقٌّ، ولو كانَ شيءٌ سابَقَ القَدَرَ سَبَقَتْهُ العَيْنُ، وإذا اسْتُغْسِلْتُمْ فاغْسِلُوا”[18]، ومن باب الأخذ بالأسباب وللوقاية من العين يستحبّ قراءة سورة الصمد، والمعوذتين بعد صلاتي الفجر والمغرب ثلاثة مرّات، والتعوّذ بكلمات الله التامّات من شر ما خلق ثلاث مرات في الصباح والمساء. الإنسان قد يعين نفسه كما يعين غيره؛ لأنّ العائن حسب اعتقاد بعض المتخصصين يعجبه الشيء الذي يراه من لباس أو متاع أو جمال بشيء ما فتتمناه النفس بشدة، وعلاج هذا الأمر كما علمنا الرسول الكريم بالتبريك: أي أن يقول من يرى ما يعجبه من نفسه أو غيره بسم الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله اللهم بارك له فيما أعطيته وارزقني خيراً منه.[19]

وهكذا نكون قد ذكرنا الرقية الشرعية مكتوبة، وكذرنا الرقية الشرعية مكتوبة كاملة للمريض، وللعين وللحسد، والتي تكون باللجوء إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء لطلب الشفاء منه بقراءة آيات القرآن وما صحّ من السنة من الأذكار والأدعية.

المراجع

  1. ^ سورة البقرة , الآية 1-5
  2. ^ سورة البقرة , الآية 285-286
  3. ^ سورة الفاتحة , الآية 1-7
  4. ^ سورة آل عمران , الآية 1-6
  5. ^ سورة آل عمران , الآية 18
  6. ^ سورة النساء , الآية 32
  7. ^ سورة النساء , الآية 54
  8. ^ سورة الأنعام , الآية 13
  9. ^ سورة الأنعام , الآية 61-62
  10. ^ سورة الأعراف , الآية 54-56
  11. ^ سورة الأعراف , الآية 117-119
  12. ^ سورة طه , الآية 1-8
  13. ^ سورة طه , الآية 65-69
  14. ^ alukah.net , الرقية الشرعية من السنة النبوية , 19-05-2021
  15. ^ صحيح أبي داود , عوف بن مالك الأشجعي،الألباني،3886،صحيح
  16. ^ alukah.net , الرقية الشرعية شفاء للأمراض النفسية والعضوية , 19-05-2021
  17. ^ سورة القلم , الآية 51
  18. ^ صحيح مسلم , عبدالله بن عباس،مسلم،2188،صحيح
  19. ^ islamweb.net , الرقية الشرعية للحسد والعين , 19-05-2021
189 مشاهدة