السياحة في جزر برهنتيان ماليزيا وأجمل ما فيها من أماكن سياحية

كتابة دعاء النابلسية -
السياحة في جزر برهنتيان ماليزيا وأجمل ما فيها من أماكن سياحية

السياحة في جزر برهنتيان ماليزيا هو نشاط يقوم به الكثير من السياح، بل من السكان أيضاً حين زيارة هذا المكان والاستمتاع بكل ما يوجد في هذه الجزر من مناطق جميلة بجانب الجو المنعش بها.

ويُعد أفضل وقت لزيارة جزر برهنتيان في موسم الجفاف من كل عام، والذي يكون بين شهري مارس ونوفمبر. لأنه خلال موسم الرياح تكون كل الأنشطة في هذه الجزر متوقفة، نظرًا لخطر الرياح. ويُعد أكثر شهر مزدحم من العام يكون شهر يوليو، لذلك يُفضل حجز الإقامة مسبقاً.

كيفية الوصول إلى جزر برهنتيان

بالطبع كل من يريد السياحة في جزر برهنتيان ماليزيا سوف يتساءل عن كيفية الوصول إلىها، وهو أمر سهل من خلال أخذ زورق سريع من رصيف كوالا للمراكب الصغيرة، والذي يمكن منه شراء تذاكر القارب حين الوصول إليه مقابل 70 رينغيت ماليزي فقط.

وتغادر القوارب بانتظام من هذا المكان بدايةً من الساعة التاسعة صباحاً. ومن المعروف أن جزر برهنتيان في ماليزيا تتكون من جزيرتين وهو جزيرة بولاو كيتيل وهي الجزيرة الصغرى، بينما جزيرة بولاو بيسار وهي الجزيرة الكبرى في هذا المكان. وبهم مجموعة من أفضل الأماكن السياحية في برهنتيان بشكل عام.

جزيرة بولاو كيسيل في برهنتيان

جزيرة بولاو كيسيل هي الجزيرة الصغرى التي يذهب إليها الناس من أجل السياحة في جزر برهنتيان ومن أجل التمتع بالجو الجميل والهادئ في هذا المكان.

وبسبب صغر الجزيرة، فإنها تكون مزدحمة بعض الشيء، وتكون أماكن الإقامة في جزر برهنتيان ممتلئة إلى حد كبير، ولهذا لابد من الحجز مسبقاً.

وتمتلك جزيرة بولاو كيسيل في برهنتيان شاطئين في غاية التميز، الأول هو شاطئ كورال باي، والثاني هو شاطئ لونغ بيتش. وكل منهما واجهة مميز لهذه الجزيرة يذهب إليهما الكثير من السياح من أجل قضاء الأجازات والعطلات بهم، ومن حيث الأرخص فإن شاطئ لونغ بيتش رخيص عن غالبية شواطئ جزيرة برهنتيان.

جزيرة بولاو بيسار في برهنتيان

جزيرة بولاو بيسار في برهنتيان هي الجزيرة الأكبر في هذا المكان، وهي الأكثر من حيث الهدوء، ووجهة مثالية من أجل قضاء الأجازات والعطلات، حيث يعتبرها البعض الجزيرة الفخمة في ماليزيا والمنعزلة بعض الشيء، وبالتالي هي مكان مثالي لكل من يبحث عن الهدوء.

بجانب أماكن الترفيه التي توجد بها، ويمكن للشخص ممارسة الغوص والتزلج والسباحة والتجديف في المياه الدافئة والصافية، وأجمل ما فيها أنها هادئة ولديها عدد قليل من الناس أو كثير ولكن بسبب حجمها الكبير تجد أن الأماكن فارغة بعض الشيء.

وتضم الجزيرة مجموعة من الشواطئ الراقية والفاخرة التي يُوصى بها بالنسبة للسياح العرب والأجانب ويذهب إليها الناس من السكان الأصليين.

في رأيكم هل السياحة في جزر برهنتيان تستحق بالفعل؟ وما هي أفضل الاماكن السياحية في ماليزيا بشكل عام؟.

1375 مشاهدة