العناصر التي يتكون منها النجم هي

العناصر التي يتكون منها النجم هي

العناصر التي يتكون منها النجم هي مجموعة من العناصر الموجودة في الطبيعة والتي تم اكتشافها ووضعها في الجدول الدوري، كما وتعد النجوم هي أكثر الأجسام الفلكية انتشارًا، وتمثل اللبنات الأساسية للمجرات، كما ويحدد عمر النجوم وتوزيعها وتكوينها في المجرة تاريخ وتطور تلك المجرة، فبذلك العناصر التي يتكون منها النجم هي أيضًا تساهم في تكوين المجرة، فما هي هذه العناصر، هذا ما سنتعرف عليه لاحقًا.

العناصر التي يتكون منها النجم هي

إن النجوم تتكون وتتشابه مع بعضها البعض في نفس المكونات تقريبا باستثناء بعض الاختلافات في بعض الأحيان، حيث تتكون النجوم من: 73٪ هيدروجين و25٪ هيليوم 2٪ من كل العناصر الثقيلة الأخرى وهي: الأكسجين والكربون والنيون والحديد والمغنيسيوم والنيكل والكروم والكبريت والسيليكون، والنجوم هي مسؤولة عن تصنيع وتوزيع العناصر الثقيلة مثل الكربون والنيتروجين والأكسجين ، وترتبط خصائصها ارتباطًا وثيقًا بخصائص أنظمة الكواكب التي قد تتكون حولها. [1]

اقرأ أيضًا: تتواجد الغازات المكونة للنجوم في حياتنا في بعض المواد.

أنواع النجوم

هناك العديد من أنواع النجوم المختلفة في الكون، وذلك من النجوم الأولية إلى النجوم الحمراء، ويمكن تصنيفها حسب كتلتها ودرجة حرارتها، كما وتصنف النجوم أيضًا حسب أطيافها أي العناصر التي تمتصها او  حسب سطوعها أي المقدار الظاهري، وفي ما يأتي بعض الامثلة على النجوم في هذا الكون الفسيح: [2]

  • نجوم التسلسل الرئيسي.
  • النجوم العملاقة الحمراء.
  • نجوم القزم البيضاء.
  • نجوم القزم الحمراء.
  • النجوم النيوترونية.
  • النجوم الخارقة.

تكون النجوم

بعد الانفجار العظيم قبل 13.7 مليار سنة كان الكون بأكمله عبارة عن كرة كثيفة ساخنة، وكانت الظروف داخل هذا الكون شديدة الحرارة أو بعبارة أخرى كان الكون كله مثل النجم، ولفترة وجيزة كان الكون في هذه الحالة؛ وبعد ذلك حولت تفاعلات الاندماج النووي الهيدروجين إلى هيليوم، وهكذا استمر الكون في التمدد والتبريد، وفي النهاية تم تبريد الهيدروجين والهيليوم لدرجة أنه يمكن أن يبدأ في الواقع في التجمع مع جاذبيته المتبادلة وهكذا ولدت النجوم الأولى، حيث تولد النجوم داخل سحب من الغبار وتنتشر في معظم المجرات، ومثال مألوف لسحابة الغبار هو سديم الجبار، كما وتؤدي الاضطرابات العميقة داخل هذه السحب إلى ظهور عقدة ذات كتلة كافية يمكن أن يبدأ من خلالها الغاز والغبار في النقصان تحت تأثير جاذبيتها، وعندما تنهار هذه السحابة تبدأ المادة الموجودة في المركز في التسخين ويتكون عندها ما يُعرف بأسم  النجم الأولي، وعندما تنهار السحابة ويتشكل النجم الأولي من نواة كثيفة ساخنة تبدأ في تجميع الغبار والغاز، بشرط أن لا تنتهي كل هذه المواد كجزء من النجم، حيث يمكن أن يتحول الغبار المتبقي إلى كواكب أو كويكبات أو مذنبات أو قد يظل غبارًا، كما وتتنبأ النماذج الحاسوبية ثلاثية الأبعاد لتشكيل النجوم أن السحب الدوارة للغاز والغبار المنهار قد تنفصل إلى نقطتين أو ثلاث نقاط، وهذا من شأنه أن يفسر سبب اقتران غالبية النجوم في مجرة ​​درب التبانة أو في مجموعات من نجوم متعددة، [3]

اقرأ أيضًا: عندما تتجاذب الغازات مع بعضها داخل النجوم فانها تكون

وفي ختام هذه المقالة نكون قد تعرفنا على ما هي العناصر التي يتكون منها النجم ، بالإضافة إلى نسبة تواجدها في النجوم، كما وتم التعرف على أنواع النجوم المتعددة ومراحل تكون النجوم.

المراجع

  1. ^universetoday.com , What are Stars Made Of? , 2/2/2021
  2. ^cosmonova.org , The Different Types of Stars , 2/2/2021
  3. ^science.nasa.gov , Stars , 2/2/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات