العناية بصحة ورائحة الفم واللثة

العناية بصحة ورائحة الفم واللثة

الفم والأسنان هما عنوان الصحة وهم المدخل الرئيسي للكثير من الأمراض المزمنة والمؤقتة، لذا يجب العناية بصحة ورائحة الفم واللثة بصفة مستمرة، حتى لا نصاب بأمراض خطيرة لا تتوقع أن تكون بسبب أمراض اللثة والأسنان وحديث مقالنا اليوم عن كيفية المحافظة على صحة الأسنان واللثة وكيفية المحافظة على لثة جيدة حتى ننعم بحياة صحية.

ما هي أمراض اللثة؟

اللثة ذلك الجزء الرقيق البنية قد يكون أخطر الأشياء على صحتك إن لم تهتم بصحته جيداً، أول شيء يجب أن تكون لثة وردية خالية من الاحمرار، فمعنى الاحمرار أن هناك جزء مصاب بالتهابات، وبالطبع تنتقل تلك الالتهابات إلى داخل الجسم مارةً بالحلق مسببةً التهابات وتقيُّحات باللثة والفم والحلق والتي هي بوابة البكتريا للقلب.

توجد بكتريا طبيعية داخل الفم وهي خط الدفاع الأول عن الجسم، فإن مرضت اللثة ضعفت ووهنت وأصبح الجسد معرضًا لأي من البكتريا الضارة والتي تصيب الجسد بكل سهولة ومن تلك الأمراض:

  • مرض تسوس الأسنان، وهو رابع مرض مكلّف حول العالم وفق منظمة الصحة العالمية وهو من أخطر الأمراض التي تؤدي إلى نهاية الأسنان الطبيعية.
  • مرض تلف صمامات القلب، والتي تتطور بدورها مسببة مضاعفات جسيمة مثل التهاب بطانة القلب.
  • مرض السكري، وهو يقلل مناعة الجسم ضد الأمراض ويزيد من تلف الأسنان.
  • نقص المناعة البشرية أو ما يعرف بمرض الأيدز.

كيفية الاعتناء بصحة الفم واللثة

تعرفنا إلى الأمراض الخطيرة التي تصيب الجسد بسبب اللثة لذا يجب علينا مراعاة الفم واللثة بالعديد من الخطوات اليومية وهي :

  • الغسيل الجيد للأسنان بعد كل وجبه وخاصةً الأطعمة ذات السكريات والتي بدورها تأكل مينا الأسنان(وهو الجزء الأكثر صلابة في الجسم) مسببةً التسوّس.
  • استخدام غسول للفم جيد واستخدامه مرةً على الأقل يوميًا.
  • استخدام خيط الأسنان مع فرشه الأسنان لتنظيف أفضل.
  • يفضل استخدام العلك بدون سكر فهو مفيد للفم واللثة.
  • إن ظهرت أي أعراض احمرار يجب استشارة الطبيب وأخذ أدوية مضادة للإلتهاب.

من أين تأتي رائحة الفم المزعجة؟

مسببات رائحة الفم واللثة المزعجة عديدة منها الأطعمة ذات الروائح  النفاذة، عمل دايت لفترات طويلة، الصيام.

وعن الأسباب المرضية، فرائحة الفم السيئة تأتي من لثة مريضة وأسنان تحتاج إلى رعاية طبية، فإن شعرت أن الجميع ينفرون من رائحة فمك ولم يكن الأمر مرتبطًا بالأشياء الطبيعية التي تم ذكرها، فأنت تعاني من أحد أمراض اللثة.

كيف أعتني برائحة الفم واللثة؟

للاعتناء برائحة الفم واللثة، يجب اتباع النصائح التالية:

  • التنظيف الجيد للثة والأسنان واللسان.
  • استخدام معجون جيد يساعد على التنظيف والشعور بالنظافة لفترة مناسبة.
  • استخدام غسول الفم.
  • استخدام خيط الأسنان للتنظيف.
  • وضع حبة من مطهّرات الفم والحلق فهي تعطي رائحة جيدة للنفس.
  • التأكد التام أنه ليس لديك سبب صحي آخر قد يكون سببًا لرائحة الفم والثة الكريهة مثل أمراض بالقولون.

كيف أحافظ على الفم واللثة من الأمراض؟

  • الفم واللثة هما خط الدفاع الأول، لذا التنظيفَ ثم التنظيفَ الجيد فالوقاية خير من علاج، وحاول الإقلال من الطعام ذي السكريات المرتفعة، فهي من المسببات الأولى لمرض اللثة.
  • وإن مرضت بأحد أدوار البرد وكنت تستخدم فرشاة أسنان قم بتغيرها على الفور بعد تمام الشفاء.
  • لا تستخدم أدوات الآخرين مثل كوب أو زجاجة مياه حتى لا تنتقل الأمراض من ملامسة الشفاه لمكان فم أخر.
  • زيارة الطبيب على فترات دورية تغنيك عن زيارة قائمة أطباء مستقبلاً.
  • إن ظهرت أي أعراض تسوس قم بعلاج السن المصاب على الفور.
  • إن ظهر أي بوادر التهاب قم بعلاج الإلتهاب فورًا مع الكثير من عصير الليمون مضاف إليه العسل.
1250 مشاهدة