الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية

كتابة يسرى إيمان عيساوي - تاريخ الكتابة: 27 سبتمبر 2020 , 15:09 - آخر تحديث : 27 سبتمبر 2020 , 15:09
الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية

الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية يطرح كسؤال ختامي في درس الخلايا، وهو عبارة عن تلخيص لمحتوى الدرس الأساسي في مادة العلوم، وفي هذا المقال سيتم تعريف الخلايا، وتحديد الفرق بين الخليتين الحيوانية والنباتية، وأهم التعريفات المرتبطة بهم.

تعريف الخلية

قبل تحديد الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية يجب تعريف الخلية أولًا، وهي في علم الأحياء أصغر مكون للكائنات الحية، وهي الوحدة التركيبية الأساسية لهذه الكائنات، وهي تختلف من حيث الشكل والحجم، والوظائف،[1] وهي تقسم حسب عددها إلى ما يأتي:[2]

  • وحيدة الخلايا: وهي غير قادرة على الانقسام، وتقوم بجميع الوظائف الحيوية كالتنفس، والغذاء، والحركة، فإذا ماتت الخلية، مات الكائن الحي، ونذكر على سبيل المثال خلية الأميبا.
  • متعددة الخلايا: وتتواجد عند الكائنات الحية المعقدة البنية كالإنسان، فهي خلايا تنقسم وتتكاثر، وتختلف من حيث الوظائف، وتتمايز وتتطور لتشكل أعضاء وأنسجة، وهي قابلة للتلف والتعويض.

أما من حيث التطور، فتصنف الخلايا إلى بدائيات النوى، وهي خلايا لا تملك نواة بشكلها المتطور بل تسبح العضيات في الخلية بما فيها خيوط ال”DNA”، أما حقيقية النوى فهي خلايا تحتوي على نواة كاملة وواضحة، وتضم جميع المكونات الأساسية للخلية والنواة.[3]

أما من حيث الكائنات، فتصنف الخلايا إلى حيوانية ونباتية، فما هو الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية.

الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية

يكمن الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية في وجود أو غياب بعض المكونات والعضيات، فالخلية الحيوانية لا تحتوي على جدار خلوي وإنما تحتوي على غشاء بلازمي، وهي لا تحتوي على بلاستيدات خضراء أيضًا، بينما تحتوي الخلية الحيوانية على إنيبيات صغيرة ودقيقة وتخلو الخلية النباتية منها، كما أن الخلية الحيوانية تتميز بفجوات صغيرة على عكس الخلايا النباتية التي تحتوي على فجوات أكبر، أما من حيث الشكل فالخلية الحيوانية عادةً أصغر وتميل إلى الشكل الدائري أو الغير منتظم، على عكس الخلية النباتية التي تأتي غالبًا في شكل مستطيل، والتي تعرف بذاتية التغذية، وتنمو هذه الخلية النباتية عن طريق امتصاص الماء في الفجوة العصارية المركزية، بينما تنمو الخلايا الحيوانية من خلال زيادة عددها، وتختلف الخليتان أيضًا في تخزين الطاقة فتأتي في الخلية النباتية على شكل نشا وفي الحيوانية على شكل معقد من الكربوهيدرات.[4]

مكونات الخلية الحيوانية

لتوضيح الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية يجب تعريف الخلية الحيوانية، وهي الوحدة البنائية الأساسية لجسم الإنسان والحيوان، وهي خلية حقيقية النواة، تعرف بغشاء بلازمي انتقائي، يسمح بامتصاص المغذيات وطرح الفضلات، وهي مكونة مما يأتي:[5]

  • الغشاء البلازمي، وهو الغشاء المحيط بالخلية ويعمل علي حمايتها.
  • السيتوبلازم أو الهيولى، وهو السائل الذي تسبح فيه كل محتويات الخلية ويعمل علي حمايتها وإمدادها بالغذاء.
  • النواة، وهي التي تحتوي على المعلومات الوراثية، والكروموسومات.
  • الميتوكزندريا، وهي عضيات بيضاوية، أو مستطيلة الشكل توجد في جميع أنواع الخلايا الحيوانية باستثناء خلايا الدم الحمراء، وهي المسؤولة عن نشاط الخلية، وتحدث داخلها عملية التنفس الخلوي.
  • الشبكة الأندوبلازمية، وهي المسؤولة عن الاتصال بين جميع مكونات الخلية، وهي المسؤولة عن إنتاج ونقل البروتينات والدهون في الخلايا.
  • جهاز جولجي، وهو مكون من أكياس مسطحة تترتب على شكل نصف دائرة، تقوم بإنتاج بعض البوليميرات، وتعديل بعض منتجات الشبكة الأندوبلازمية مثل الدهون المفسفرة، والبروتينات.
  • الجسم المركزي، وهو عضية أسطوانية الشكل تتكون من تسع مجموعات من الأنيبيبات الدقيقة، ويعمل على فصل الكروموسومات أثناء الانقسام الخلوي للمحافظة على ثبات عددها.

مكونات الخلية النباتية

الخلية عند النباتات، هي خلية حقيقية النواة، تحتوي على غشاء بلازمي انتقائي، ولكنها كما ذكر آنفًا في الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية تحمل جدار خلوي صلب، وهي تتكون مما يأتي:[6]

  • الغشاء الخلوي أو البلازمي، وهو غشاء رقيق يحيط بالسيتوبلازم الموجود داخل الخلية.
  • الجدار الخلوي، وهو غطاء خارجي صلب يحمي مكونات الخلية النباتية ويحدد شكلها الخارجي. الصانعات الخضراء، وهي مركز التركيب الضوئي في الخلية النباتية،  وتحتوي على صبغة الكلوروفيل الخضراء المسؤولة عن امتصاص الطاقة من أشعة الشمس.
  • السيتوبلازم أو الهيولى، وهو مادة هلامية تقع داخل الغشاء الخلوي، وتحتوي على الماء، والإنزيمات، والأملاح، والعضيات.
  • الشبكة البلازمية، وهي شبكة واسعة من الأغشية، وهي تنقسم إلى الشبكة البلازمية الداخلية الخشنة التي تضم الريبوسومات، والشبكة البلازمية الداخلية الملساء التي لا تحتوي على الريبوسومات.
  • جهاز غولجي، وهو الجزء المسؤول عن تصنيع وتخزين ونقل بعض المنتجات الخلوية.
  • الأنيبيبات الدقيقة، وهي أعمدة مجوفة تقوم بدعم الخلية ومساعدتها على الاحتفاظ بشكلها.
  • الميتوكوندريا، وهي الجزء المسؤول عن توليد الطاقة للخلية خلال عملية التنفس.
  • النواة، وهي هيكل محاط بغشاء يضم الحمض النووي “DNA” والمعلومات الوراثية الجينية.
  • النُويّة، وهي جزيئات صغيرة تقع داخل النواة، وتقوم بتصنيع الريبوسومات.
  • الفجوة العصارية، وهي التي توفر الدعم وتشارك في تخزين، وإزالة السموم، والحماية، والنمو.

كما تتكون الخلايا النباتية من العديد من العضيات، كالمسام النووي، الأجسام فوق المؤكسدة، الرابطات الهيولية، والريبوزومات.

يكمن الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية في وجود أو غياب بعض الهياكل الخلوية أو ما يسمى بالعضيات التي تؤدي وظائف حيوية مختلفة حسب نوع الخلية، كما أنها تشترك وتتشابه في العديد من العناصر، ويتطلب فهم الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية التركيز في محتوى وشكل ووظائف الخليتين.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Cell , 27/09/2020
  2. ^ wikiwand.com , Cell type , 27/09/2020
  3. ^ thoughtco.com , Prokaryotes Vs. Eukaryotes: What Are the Differences? , 27/09/2020
  4. ^ khanacademy.org , Plant vs animal cells review , 27/09/2020
  5. ^ micro.magnet.fsu.edu , Animal Cell Structure , 27/09/2020
  6. ^ micro.magnet.fsu.edu , Plant Cell Structure , 27/09/2020
7404 مشاهدة