الفرق بين الغزوة والسرية وأهم وأشهر الأمثلة على كل منها

الفرق بين الغزوة والسرية وأهم وأشهر الأمثلة على كل منها

يوجد العديد من القصص في السيرة النبوية تتكلم عن غزوات الرسول وأخرى تتكلم عن السرايا وعن دورهم الرئيسي في نشر الإسلام والدعوة الى الله، لكن من خلال قراءة هذه القصص يتسائل القارئ عن الفرق بين الغزوة والسرية وهل انتصر المسلمين في جميع الغزوات والسرايا ومن القائد في كل منهما وما الدور الذي قامت به كل من الغزوة والسرية لنشر الاسلام، وهذا ما سيتم توضيحه لاحقًا في هذا المقال.

الفرق بين الغزوة والسرية

تُعرف الغزوة بأنها المعارك التي شارك بها الرسول صلى الله عليه وسلم وكانت بقيادته، بعكس السرية فهي التي لم يشارك بها الرسول صلى الله عليه وسلم وكانت بقيادة أحد أصحاب الرسول رضوان الله عليهم، ومن خلال التعريفات يظهر الفرق جليا ما بين الغزوة والسرية، وهي كالتالي:

  • شارك الرسول صلى الله عليه وسلم في جميع الغزوات وقد كان عددها ثمان وعشرين غزوة واستمرت هذه الغزوات لثمان سنوات .
  • أما السرية فلم يشارك الرسول بها أبدًا وقد كانت بقيادة أحد الصحابة رضي الله عنهم جميعا وأرضاهم .

ويجدر الإشارة إلى أن الرسول وأصحابه انتصروا في جميع الغزوات إلا في غزوة أحد، وكان هذا fسبب عدم التزام الرماة وعصيانهم لأمر الرسول .

أشهر الغزوات من السيرة النبوية

  • غزوة أحد, هي معركة وقعت بين المسلمين وقبيلة قريش في يوم السبت السابع من شهر شوال في العام الثالث للهجرة.
  • غزوة بدر, هي غزوة وقعت في السابع عشر من رمضان في العام الثاني من الهجرة.
  • غزوة حنين, هي غزوة وقعت في العاشر من شوال في السّنة الثامنة للهجرة بين المسلمين وقبيلتي هوازن وثقيف في واد يسمّى حنين بين مدينة مكّة والطائف.
  • غزوةتبوك, هي الغزوة التي خرج الرسول محمد لها في رجب من عام 9 هجري، بعد العودة من حصار الطائف بنحو ستة أشهر، وتُعد غزوة تبوك هي آخر الغزوات التي خاضها الرسول.

أشهر السرايا من السيرة النبوية

  • سرية سيف البحر، قائدها حمزة بن عبد المطلب، وحدثت في السنة الأولى من الهجرة.
  • سرية رابغ، قائدها عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب، وحدثت في السنة الأولى للهجرة.
  • سرية الخرّار، قائدها سعد بن أبي وقاص، وحدثت في السنة الأولى للهجرة.
  • سرية ذخلة، قائدها عبد الله بن جحش الأسدي، وحدثت في السنة الثانية للهجرة.

نتائج الغزوات والسرايا

  • نشر الدين الإسلامي .
  • تحقيق سيادة المسلمين في الأرض واستخلافهم فيها.
  • كشف مكائد اليهود.
  • وحدة المسلمين .
  • معرفة المسلمين أن في الاتحاد قوة.
  • مساعدة الغزوات والسرايا المسلمين في القدرة على التخطيط.

وقد ذُكر أيضا أن الملائكة كانت تشارك الرسول في غزواته وتسانده وفي هذا دليل من كتاب الله عز وجل (فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ ۚ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ رَمَىٰ ۚ وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلَاءً حَسَنًا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) *سورة الأنفال

وفي الختام لا ننسى الصلاة على الرسول الكريم الذي أكد على أصحابه عدم أذية شيخ ولا طفل وعدم التعرض لأي شخص مسالم لم يتعرض لهم وعدم قطع شجرة , وأكد على أن الاسلام دين التسامح والمحبة وليس دين السيف والقتل.

3668 مشاهدة