المشاكل النفسية التي يسببها القولون العصبي

المشاكل النفسية التي يسببها القولون العصبي

يبدأ القولون من نهاية الأمعاء الدقيقة وحتى فتحة الشرج بطول عشرة أقدام، ويتكون من المستقيم، القولون الصاعد، القولون المستعرض والقولون النازل إلى أن ينتهي بفتحة الشرج، ويُعد اضطراب القولون العصبي من المشاكل الصحية المنتشرة بكثرة، وبخاصة لدى الأشخاص الذين يغلب عليهم التوتر الشديد والعصبية الزائدة؛ حيث يوجد هناك العديد من المشاكل النفسية التي يسببها القولون العصبي ، وفي ذلك المقال سوف نتطرق إلى تلك المشاكل وكيفية الوقاية منها.

علاقة المشكلات النفسية بالإصابة بالقولون العصبي

يدور كل من القولون العصبي والمشاكل  النفسية في دائرة مغلقة؛ حيث إن الأمراض النفسية كالتوتر والإكتئاب تزيد من معدل الإصابة بأمراض القولون العصبي، كما تؤدي أمراض القولون العصبي إلى الإصابة بالمشكلات النفسية المعقدة.

يتكون القولون من حزمة من العضلات التي تعطيه حركته التلقائية للتخلص من الفضلات؛ حيث يوجد لتلك العضلات العديد من الحزم العصبية التي تنظم حركته، توجد تلك الحزم العصبية على طول جدار القولون تعمل بدروها على إرسال الإشارات العصبية للقولون، وعند الإصابة بالمشكلات النفسية كالخوف والتوتر والقلق أو الاكتئاب يتم حدوث خلل في وظائف تلك الأعصاب مما يؤدي إلى ظهور أعراض القولون العصبي.

المشاكل النفسية التي يسببها القولون العصبي

هنالك بعض الأعراض الشائعة للقولون العصبي، مثل:

  • الإمساك الشديد.
  • الشعور بالإنتفاخ خاصة بعد تناول الوجبات.
  • ظهور مخاط في البراز.
  • آلام شديدة في البطن، وخروج الغازات.

ولكن قد تحدث بعض المشاكل النفسية التي يسببها القولون العصبي المرافقة للمشاكل الجسدية، حيث يوجد حوالي 60% من مصابي القولون العصبي تنطبق عليهم معايير المشاكل والاضطرابات النفسية، مثل:

اضطرابات القلق

يعتبر القلق من أكثر المشكلات النفسية التي تصيب مرضى القولون العصبي؛ حيث يصاب بها حوالي 60% من الذين يعانون من المشكلات النفسية المصاحبة لمرض القولون العصبي، وهناك العديد من النظريات التي تفسر:

  • تزيد اضطرابات القلق من مدى انتباه العقل لاضطرابات القولون.
  • يعمل  القلق على زيادة حساسية مصابوا القولون العصبي بالاضطرابات العاطفية؛ حيث يتاثرون بأقل مؤثر عاطفي.
  • يعمل القلق والتوتر على اضطراب الجهاز المناعي للجسم، الذي يعمل على ظهور أعراض القولون العصبي.

الإكتئاب بسبب القولون العصبي

 وجد أن التعامل مع التغيرات المزاجية (كالإكتئاب) التي تصاحب مصابي القولون العصبي تقلل من حدة ظهور الأعراض؛ ومن هنا جاءت العلاقة اتي تربط كل منهما بالآخر.

تعمل أعراض القولون العصبي على الإصابة بالإكتئاب؛ حيث يكون المصاب في قلق مستمر من الأعراض التي تلازمه ومن ثم يفقد متعته في ممارسة هواياته والذهاب إلى العمل أو المدرسة، وتلك من أعراض الاكتئاب.

اضطرابات النوم

نظراً للقلق المستمر من حدوث أعراض القولون العصبي، يصاب المرضى باضطرابات النوم المستمرة.

اضطرابات ثنائية القطب

(بالإنجليزية:bi-polar disorders) وهي اضطراب نفسي قد يحدث بسبب القولون العصبي عبارة عن تغيرات مزاجيه تتراوح بين الهوس والإكتئاب.

كيفية الحد من المشاكل النفسية التي يسببها القولون العصبي

يمكن الحد من مشكلات الإكتئاب المصاحبة القولون العصبي عن طريق:

  • أدوية مضادات الاكتئاب، حيث اشارت العديد من الدراسات مدى دورها في تقليل حدة أعراض القولون العصبي.
  • علاج الكتئاب النفسي، مثل: الاسترخاء الكامل وتخيل الأحداث المبهجة، دون ترك السبيل لعقلك بالتفكير في أعراض القولون العصبي التي قد تصيبك.
  • علاج سلوكي معرفي،ويهدف إلى تغيير سلوك المصاب بالمشاكل النفسية نحو فهم طبيعة المرض وتغيير مفهومه عنه.

المراجع

10726 مشاهدة