انواع السم القاتل للانسان

كتابة محمد رحال -
انواع السم القاتل للانسان

في هذا المقال سنذكر انواع السم القاتل للانسان ، ولذا في البداية علينا الإشارة إلى تعريف السم، فالسم عبارة عن مواد كيميائية تؤدي إلى حدوث درجات متفاوتة من الضرر على الإنسان باختلاف أنواعها وتركيز المواد القاتلة فيها ، فمنها ما يؤدي إلى المرض ومنها ما يؤدي إلى تلف أجهزة كاملة في جسم الإنسان ومنها ما يؤدي إلى الوفاة  سواء فور تناوله أو على المدى البعيد وهو ما يسمى بالقاتل البطيء.

ويؤدي دخول السموم إلى جسم الإنسان سواء عن طريق  الخطأ أو العمد إلى حدوث خلل في أجهزة الجسم ووظائفه الحيوية سواء كان ذلك عن طريق التناول  الابتلاع بالفم أو الاستنشاق بالانف أو حتى الملامسة عن طريق الجلد واختراقه للمسام واختلاطه بالدم ولمعرفة المزيد عن أنواع السموم البطيئة القاتلة للإنسان فعليكم بمتابعتنا في موقعنا المفيد والشيق محتويات فابقوا معنا.

انواع السم القاتل للانسان

تعتبر السموم البطيئة من أسوأ انواع السم القاتل للانسان و اكثرها خطورة على صحة الإنسان نظرا لتسربها لجسم الإنسان وتأثيرها عليه رويداً رويدا ً و من ثم تمكنها من أنسجته دون أن تعلن عن نفسها ، فلا تترك مجالا للإسعاف أو التحرك لإجراء الخطوات العلاجية أو الاحترازية.

انواع السم الكيميائية

هناك العديد من السموم التي لها تأثيرات ضارة على الإنسان ولكن يختلف درجة الضرر بحسب تركيبها ، ومن هذه السموم ما يلي:-

مادة ( السارين )

وهي مادة كيميائية على شكل غاز وتعتبر من اكثر المواد الكيميائية فتكاً و أشدا ضراوة ويتم استخدامها في الحروب طريقة من طرق الإبادة الجماعية ، و يعتبر الغرض الأساسي الذي تم من اجله تصنيع مادة السارين هو مكافحة الآفات الزراعية وليس قتل البشر وإزهاق الأرواح .

مادة  (السيانيد)

يعتبر  عنصر السيانيد السام من اشهر المواد السامة على مستوى العالم ولا يستغرق مفعوله سوى 20 ثانية فقط حتى يقوم بدورة الفتاك في القضاء على الإنسان وسقوطه جثة هامدة.

مادة البوتولينوم

يعتبر البوتولينوم من اكثر المواد السامة ضراوة وقد كان يستخدم في الحروب قبل ذلك كنوع من أنواع الإبادة الجماعية، والمثير للعجب  أن تلك المادة تدخل في صناعة بعض مواد التجميل ولكن بنسبة بالغة الضآلة .

مادة vx

تعتبر تلك المادة من المواد التي كانت تستخدم في الحروب لتدمير الجهاز العصبي للإنسان ومن ثم الوفاة وهذا قبل أن يتم تحريمها دوليا في عام 1993 م.

الجمرة الخبيثة

وهو احد أنواع السموم التي نالت حظ كبير من الشهرة نظرا ً لخطورته وفاعليته المميتة ، ويتم استخدامه على هيئة غاز ، يؤدي إلى الوفاة بعد عدة أيام ، وبعد ظهور أعراض تشبه إلى حد كبير أعراض الإصابة بالإنفلونزا.

انواع السم البطيء

هناك العديد من السموم التي تؤدي إلى وفاة الإنسان ببطء سوف نقوم بذكرها فيما يلي :-

الزئبق

وللزئبق عدة أنواع هي : الزئبق العضوي  – الزئبق الغير عضوي – الزئبق العنصري.

الزئبق العضوي : ويوجد في بعض الأسماك مثل : سمكة التونة وسمكة أبو سيف ، ويعتبر من أنواع التي لها سموم على المدى البعيد.

الزئبق غير العضوي:  وهو الذي يتواجد في البطاريات ولا يؤدي إلى الوفاة إلا في حالة ابتلاعه فقط.

الزئبق العنصري :  وهو النوع الذي يوجد في الترمومتر الحراري ويؤدي إلى الوفاة في حالة استنشاقه.

مادة الرصاص: يعتبر الرصاص من المواد التي تترسب داخل جسم الإنسان ولا يستطيع التخلص منها، وزيادة الرصاص داخل الجسم يؤدي إلى  الكثير من الأضرار منها تلف الكبد والتخلف العقلي ثم الوفاة

مادة الزرنيخ: يعتبر عنصر الزرنيخ من اقوي المواد الفتاكة ولذا  فقد تم إطلاق لقب ( ملك السموم ) عليه، حيث أنه يستخدم في جرائم  القتل الغامضة ، نظرا لصعوبة الاستدلال عليه.

السم الذي لا يكتشف

تطالعنا الصحف ووسائل الأعلام عن عمليات قتل تمت دون معرفة سبب الوفاة كالتي نشاهدها في الأفلام والمسلسلات والتي يستطيع من خلالها هروب القاتل من عدالة الأرض فقط وليس من عدالة السماء التي يتحكم فيها ويمسك بمقاليدها من لا يغفل ولا ينام رب العزة سبحانه.

ومن المواد التي تستخدم في عمليات الاغتيال والتصفيات الجسدية مادة (الريستين) والتي يتم استخدامها للتخلص من السياسيين المنشقين عن جماعاتهم أو للتخلص من أعضاء المنظمات ولا يتم اكتشافه من خلال عملية التشريح .

انواع السموم التي تقتل الإنسان

للسموم عدة أنواع حسب صورة تواجدها في الطبيعة فمنها الصلبة ومنها الغازية ومنها السائلة. ومن هذه الأنواع ما يلي :-

سم تيدرودوتاكسين : وهذا النوع من السم يقتصر وجوده في بلاد الشرق الأقصى فقط ،حيث يتواجد في احد أنواع الأسماك الموجودة هناك ولابد من طهيها بطريقة معينة يعرفها عدد ضئيل من محترفي الطهي.

سم باتراتشوتوكسين : ويتواجد هذا النوع من السموم على جلد الضفدع الاستوائي ، والجدير بالذكر أن ملي جرام واحد من هذا السم كفيل بقتل 20 شخصاً.

سم يقتل الإنسان فوراً

يعتبر السم المتواجد في قنديل البحر من افتك السموم التي تؤدي إلى الوفاة على الفور في حالة لدغ قنديل البحر للإنسان .

مواد سامة في المنزل

من الأمور المفزعة أن نعلم أن منازلنا تحتوي بين جدرانها على قنابل موقوتة تنذر بعواقب وخيمة ، ألا وهي المواد التي نتعامل معها بشكل يومي دون أن ندرك مدى خطورتها ، ومن هذه المواد ما يلي :-

محلول البوتاس :الذي يستخدم في التنظيف ويشبه في لونه اللبن الحليب.

المواد المبيضة :وهي المواد التي تستخدم في تنظيف الملابس كالكلور .

ورنيش الأحذية :حيث يحتوي داخله على مركب الرصاص وزيت التربنتين

المواد الملمعة :حيث أن المواد التي تستخدم في تلميع المعادن تحتوي على الأحماض الضارة.

المواد المطهرة : مثل: الفينيك و الديتول التي تؤدي خداع مستخدميها برائحتها الرائحة والتي توحي بالنظافة الفائقة.

المواد الطلائية : مثل : البويات و الأصباغ المختلفة حيث تحتوي على مركبات الرصاص.

الكيروسين : ويستخدم في الوقود ولكنه قد يعرض الأطفال للخطر عن طريق تناوله ،في حالة غفلة الكبار .

المواد اللاصقة :حيث تحتوي على الكثير من المواد السامة ، التي تدخل في تركيبها .

مواد خطرة من حولنا

أكياس القمامة السوداء : وهي من الأشياء البالغة الخطورة حيث يتم تصنيعها من إعادة تدوير المخلفات المنزلية ومخلفات المستشفيات.

سم الفئران : حيث أن تواجده في متناول الأطفال يؤدي إلى كوارث متوقعة.

الأدوية : تواجد الأدوية في متناول الأطفال ينذر بحدوث عواقب خير محمودة الجانب ، كما أن تناول الأدوية  بعد انتهاء مدة صلاحيتها يؤدي إلى نتائج عكسية .

الزجاجات الفارغة : يلجأ البعض  إلى تعبئة الزجاجات الفارغة للمطهرات والمنظفات بالمياه وتناولها وفي ذلك ضرر جسيم لا يستهان به .

علب المبيدات الحشرية : علب المبيدات الحشرية سواء كانت مملوءة أو فارغة يؤدي العبث بها من جانب الأطفال إلى التسمم أو التسبب في إشعال الحرائق والعياذ بالله

البطاريات : إن العبث في البطاريات الفارغة عن طريق الضغط عليها بالأسنان يؤدي إلى خروج المواد الكيميائية الحارقة ومن ثم ابتلاعها وإصابة الأطفال بحروق الفم والبلعوم و القئ والإسهال والانخفاض السريع في ضغط الدم واحتمالية الوفاة في حالة عدم إسعاف المصاب بسرعة.

31571 مشاهدة