ما هي اول مدرسة نظامية في الامارات

ما هي اول مدرسة نظامية في الامارات

التعرف على اول مدرسة نظامية في الامارات من الأمور التي يرغب في التعرف عليها الأشخاص المهتمين بالتعرف على التاريخ الحديث لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يعد تطور التعليم واحدًا من الشواهد الهامة التي تدل على التطور الذي قام به الآباء المؤسسون من أجل النهوض بالدولة، فالتعليم هو اللبنة الأساسية للتطور والرقي، وبدونه لا ترقى أمة من الأمم.

التعليم في الإمارات العربية المتحدة

كان التعليم قديمًا في الإمارات المتحدة يتخذ طابعًا مختلفًا عن التعليم النظامي المعروف بشكله الحالين حيث كان يسود نظام الكتاتيب، ومن خلال هذا النظام كان الأطفال يتعلمون القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، وكان يتم كذلك تعليمهم الكتابة والخط وبعض التعاليم البسيطة في الدين الإسلامي، وكان قلة هم من يتلقون علوم الرياضيات واللغة والعلوم المتقدمة. وبعد ذلك تطور نظام التعليم حيث أصبح يتم دراسة القرآن الكريم وعلومه، والعقيدة والنحو والإملاء والتفسير والتاريخ والدروس الدينية، وكان نظام الدراسة في هذه المرحلة من خلال الحلقات التعليمية حيث خرج منها العديد من العلماء الذين أثروا الساحة العلمية في الإمارات. وفي بدايات القرن العشرين بدأت تظهر ملامح الدراسة بشكلها الحالي، حيث تم إنشاء المدارس، وتم استقدام الخبرات التعليمية من مختلف الدول من أجل تدريس الطلاب العلوم المختلفة.

ما هي اول مدرسة نظامية في الامارات

كانت المرحلة النظامية في التعليم في الإمارات العربية المتحدة هي النواة للتعليم الحديث في البلاد، وكانت المدرسة النظامية الأولى في الإمارات هي مدرسة القاسمية، التي تم افتتاحها في العام الدراسي 1953/1954 وهو أول عام دراسي تعليمي في الإمارات، وقد كان نظام التعليم فيها عبارة عن مقررات دراسية يتم تدريسها للطلاب، وكذلك تم إنشاء المدرسة، وبها العديد من الفصول الدراسية، كما كانت بها الاختبارات الفصلية التي يتم منح الطالب بعدها شهادة اجتياز الاختبارات. وبعدها كانت المرحلة الكبرى في تطور التعليم في الإمارات العربية المتحدة بعد قيام الدولة في نهاية عام 1971 حيث تم تأسيس الوزارات والهيئات الحكومية ومن بينها وزارة التربية والتعليم، وكانت مسئولة عن إنشاء المدارس واستقدام البعثات التعليمية من الدول العربية المختلفة من أجل المساهمة في تطوير التعليم، وكانت النقطة التي انطلق منها القضاء على الأمية بين شعب الإمارات، وبدء مرحلة جديدة تتسم بالعلم والتطور.

أول مدرسة تأسست في الإمارات

مرّ التعليم في الإمارات العربية المتحدة بعدة مراحل -كما ذكرنا- وكانت مرحلة تأسيس المدارس شبه النظامية واحدة من المراحل المتقدمة في مجال التعليم في الدولة، وكانت بداية هذه المرحلة بمدرسة الأحمدية التي تعد المدرسة الأولى فيها، وتم تأسيسها في إمارة دبي في عام 1912 وقد أسسها الشيح أحمد بن دلموك أحد تجار اللؤلؤ في الإمارات في هذه الحقبة، غير أنه انتقل إلى عناية الله تعالى قبل أن يتم استكمال المدرسة، فسار على خطاه ولده الشيخ محمد، وسماها الأحمدية نسبة إلى والده. وقد درس في هذه المدرسة مجموعة كبيرة من أعيان إمارة دبي، ومن أبرز علماء الإمارات الذين درسوا فيها: [1]

  • الشيخ محمد العبسي الأزهري اليماني.
  • الشيخ علي بن حسين الجزيريي.
  • الشيخ محمد بن يوسف الشيباني.
  • الشيخ محمد عبد الرحمن بن حافظ.
  • الشيخ محمد بن نور سيف. الشيخ عبد الله بن عبد العزيز آل مبارك.
  • الشيخ عبد العزيز بن حمد آل مبارك.

وغيرهم الكثير من العلماء والمشاهير الذين أثروا الحياة العلمية في الإمارات، وظل المدرسة تقدم الخدمات التعليمية للطلاب حتى عام 1958. وفي عام 1994 قامت حكومة إمارة دبي بإجراء عمليات الترميم على المدرسة وتحويلها إلى متحف تاريخي لتبقى شاهدًا على التطورات الكبيرة التي مر بها التعليم في دولة الإمارات.

وإلى هنا، نكون قد انتهينا من المقال وقد تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال ما هي اول مدرسة نظامية في الامارات ؟ كما تعرفنا كذلك على أهم المعلومات عن تاريخ التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

المراجع

  1. ^dubaiculture.gov.ae , المدرسة الأحمدية , 12/11/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *