اين تقع جنوب افريقيا

كتابة بشرى ديوب -
اين تقع جنوب افريقيا

اين تقع جنوب افريقيا ، جنوب افريقيا هي جمهورية اتحاد أفريقيا، التي تُعَد الأغنى والأكثر تنمية بين دول قارة إفريقيا، وتغطي مساحتها 4% من مساحة قارة إفريقيا، تتميز بتركيبتها السكانية المتنوعة، وبطبيعتها الساحرة، ستبين السطور القادمة موقع جنوب افريقيا وأهم المعلومات عنها.

اين تقع جنوب افريقيا

تقع جمهورية اتحاد أفريقيا في أقصى الطرف الجنوبي من القارة الأفريقية، على شواطئ المحيط الهندي شرقًا وعلى شواطئ المحيط الأطلسي غربًا، وتحدها نامبيا من الشمال الغربي، وبتسوانا وزيمبابوي من الشمال، وموزمبيق من الشمال الشرقي، وتقع ليسوتو داخل الأراضي الجنوب افريقية، تملك جنوب أفريقيا عاصمتان هما: العاصمة التشريعية وهي مدينة الكيب، والعاصمة الإدارية وهي بريتوريا، وتنقسم الجمهورية إلى أربع ولايات هي: الكاب وأورنج ونتال وترنسفال، ومن أهم المدن فيها درينان وجوهانسبرغ.[1]

شاهد أيضًا: معلومات عن جمهورية جنوب افريقيا

الجغرافيا والمناخ في جنوب إفريقيا

تتنوع المناظر الطبيعية في جنوب إفريقيا بشكل كبير، فهناك الهضاب العالية الممتدة على مد النظر، والجبال الشاهقة والأودية العميقة، كما تمتلك شريطًا ساحليًا على شواطئ المحيطين الهندي والأطلسي، وبالإضافة إلى هذه المناظر، فإن جنوب إفريقيا يسودها مناخٌ معتدلٌ مشمسٌ على معظم أراضيها، وتنمو على الساحل بعض الفواكه الاستوائية وشبه الاستوائية مثل الموز والمانجو والبرتقال.[1]

وتُعد جنوب إفريقيا من أكبر الدول المنتجة للذهب، والأسبستوس، والفحم الحجري، والنحاس، والحديد، والمنجنيز، والبلاتين، واليورانيوم.[1]

كما أن جنوب افريقيا مكتفية زراعيًا، حيث تنتج الزراعة كل ما يحتاجه السكان، كما أن انتاج البلاد من معادن وزراعة يوفّر كل الخامات الأولية المطلوبة للصّناعة، حيث تنتج جنوب إفريقيا العديد من المنتجات الصناعية مثل: الملابس، والغذاء، والآلات، والبضائع الصناعية الأخرى.[1]

نظام الحكم في جنوب افريقيا

إن نظام الحكم في جنوب إفريقيا هو جمهوري برلماني، وقد تم اختيار أول برلمان في أبريل 1994م، بعد أن أقيمت أول انتخابات عامة شارك فيها كل السكان البالغين في جنوب إفريقيا.[1]

ينتخب أعضاء البرلمان رئيس البلاد الذي يترأس الحكومة ويقرر سياساتها وينفّذها، كما يؤدي واجبات الدولة الشرفية، كان البيض يسيطرون على الحكومة في جنوب إفريقيا ويمارسون سياسة التفرقة العنصرية، ولكن في عام 1993م، أجازت الحكومة الانتقالية مشاركة الأحزاب من غير البيض في العمل السياسي.[1]

وضع برلمان جنوب إفريقيا دستورًا مؤقتًا، في ديسمبر 1993م، أقرّ هذا الدستور نظامًا ديمقراطيًا تعدديًا بعيد عن العنصرية في ظل دولة موحدة، وقد أقرت المحكمة الدستورية الدستور الجديد في ديسمبر 1996م، وكان من أهم ما أقره الدستور وجود حكومة وحدة وطنية لمدة خمس سنوات تشارك فيها جميع الأحزاب.[1]

إن الهيئة التشريعية في جنوب افريقيا هي البرلمان، والذي يتكوّن بدوره من مجلسين: المجلس الوطني، ومجلس المقاطعات الوطني الذي يعمل على تلبية احتياجات المقاطعات المحلية التشريعية.[1]

شاهد أيضًا: دول جنوب افريقيا ماهي

اللغات في جنوب افريقيا

تنتشر في جنوب إفريقيا 11 لغة رسمية هي: الأفريكانية والإنجليزية والنديبيل والكوهسا والزولو والسوتو الجنوبية والسوتو الشمالية والتسوانا والسوازي والفندا والسانجان ـ تسونجا، ويتحدث بلغة الزولو نحو 8,25 مليون نسمة، بينما يتحدث 6,5 مليون نسمة بلغة الكوهسا، وتأتي اللغة الأفريكانية في المرتبة الثالثة إذ يتحدث بها نحو 5,5 مليون نسمة، ويفهم اللغة الإنكليزية السواد الأعظم من السكان.

تطبع الوثائق الحكومية بلغتين على الأقل من اللغات الرسمية، وقد دخلت الإنكليزية البلاد عام 1820م مع وصول المستوطنين البريطانيين الرواد إلى جنوب إفريقيا، وتطورت اللغة الأفريكانية من اللغة الهولندية وامتزجت بها بعض الكلمات من اللغات الأوروبية الأخرى والآسيوية والإفريقية.

الأنهار في جنوب افريقيا

يعتبر نهر اورانج من أطول الأنهار في جنوب افريقيا، والذي ينبع من ليسوتو ويتدفق نحو الشمال الغربي ليصب في المحيط الأطلسي، أما نهر لمبوبو فينبع من شمال البلاد ويتدفق نحو الشمال الغربي حتى يصل إلى بتسوانا ثم يتجه شرقا على طول الحدود مع بتسوانا وزيمبابوي قبل أن يصل إلى موزمبيق ثم يستمر في تدفقه حتى يصل إلى المحيط الهندي، وينبع نهر فال في شمال شرق البلاد بالقرب سوازيلاند، كما يوجد عدد آخر من الأنهار الصغيرة، ومعظم أنهار جنوب إفريقيا غير منتظمة التدفق وتنضب معظم أوقات السنة، وبالتالي لا تستخدم كثيراً من أجل الملاحة أو من أجل توليد القوى الهيدروكهربية، إلا أن لها بعض الاستخدامات في الري.[2]

الحياة البرية والطبيعة في جنوب إفريقيا

تزخر جنوب إفريقيا بالحياة البرية الرائعة، فهي موطنٌ طبيعيٌّ لما يقرب من عشرة بالمائة من أنواع الطيور والأسماك والنباتات المعروفة في العالم، وحوالي ستة بالمائة من أنواع الثدييات والزواحف.[2]

تمتلئ مياه المحيطات حول جنوب إفريقيا أيضًا بالمخلوقات المذهلة، حيث يزور حوالي 2000 نوع بحري مياه جنوب إفريقيا في أوقات مختلفة خلال العام، كما يتمتع هذا البلد بواحد من أروع الأحداث تحت الماء في الطبيعة، وهو “سباق السردين”، ففي شهر يونيو من كل عام، يسافر إليها الملايين من أسماك السردين عبر الساحل الشرقي.[2]

تعمل جنوب إفريقيا جاهدة للحفاظ على الحياة البرية، فهناك العشرات من المناطق البرية والبحرية المحمية، بما في ذلك منتزه كروجر الوطني الشهير في الشمال، بالإضافة إلى ما يقرب من 9000 محمية صيد مملوكة للقطاع الخاص في جميع أنحاء البلاد.[2]

وعلى الرغم من ذلك فإن العديد من حيوانات جنوب إفريقيا تتعرض للصيد غير المشروع وفقدان الموائل، كما أن عشرات الأنواع معرضة لخطر الانقراض، بما في ذلك وحيد القرن الأسود والفهد والكلب البري الأفريقي.[2]

شاهد أيضًا: كم دولة عربية في افريقيا

تاريخ جنوب افريقيا

منذ حوالي 24000 عام، بدأت قبائل الصيادين وجامعي الثمار، بالانتقال إلى جنوب إفريقيا، وفي القرن الرابع عشر الميلادي، بدأت السفن الأوروبية المتجهة إلى الشرق الأقصى بالتوقف على ساحل جنوب إفريقيا للحصول على الإمدادات.[2]

في عام 1652 أنشأت هولندا مدينة كيب تاون الجنوبية، وبدأ المزارعون الهولنديون، الذين يطلق عليهم البوير، بالاستقرار في المناطق المحيطة بالمدينة.[2]

في عام 1806 سيطر البريطانيون على مستعمرة كيب تاون، وفي عام 1910، وحد البريطانيون أربع مستعمرات في المنطقة وأنشأوا جنوب إفريقيا، حيث وضعوا قوانين فصلت البيض عن السود في جنوب إفريقيا، والتي أدت إلى عقود من الصراع.[2]

الشعب والثقافة في جنوب افريقيا

تتكون جنوب إفريقيا من شعوب مختلفة، ولكل منها لغتها وتاريخها، كما يوجد في البلاد 11 لغة رسمية، والعديد من اللغات غير الرسمية، حيث يمنح هذا المزيج الملون من الثقافات جنوب إفريقيا لقبها “أمة قوس قزح”.[2]

إن مواطني جنوب إفريقيا شغوفون بالموسيقى، وغالبًا ما يستخدمون الأغاني والرقص للتعبير عن الأفكار الاجتماعية والسياسية، وهم معروفون أيضًا في جميع أنحاء العالم بمهاراتهم في الألعاب الرياضية، بما في ذلك الركبي والكريكت والغولف وكرة القدم، وفي عام 2010، أصبحت جنوب إفريقيا أول دولة أفريقية تستضيف كأس العالم.[2]

محافظات جنوب افريقيا

تضم جنوب افريقيا تسع محافظات وهي:

  • كيب الغربية: وعاصمتها كيب تاون.
  • محافظة كيب الشمالية: وعاصمتها كيمبيرلي.
  • كيب الشرقية: وعاصمتها بيشو.
  • محافظة كوازولو ناتال: وعاصمتها بيتر ماريزبيرغ.
  • محافظة فري ستيت: وعاصمتها بلويمفونتاين.
  • المحافظة الشمالية الغربية: وعاصمتها مافيكينج.
  • محافظة غاوتينج : وعاصمتها جوهانسبيرغ.
  • مبومالانجا: وعاصمتها نيلسبرويت.
  • ليمبوبو: وعاصمتها بولوكوان.

شاهد أيضًا: ما اكبر ميناء في افريقيا

وهنا يصل المقال إلى خاتمته بعد أن بيّن اين تقع جنوب افريقيا ، كما قدّم المقال معلوماتٍ تاريخية وجغرافية وسياسية عن هذا البلد المتنوع طبيعيًا وسكانيًا، وذكر المقال أيضًا التقسيمات الإدارية لمحافظات جنوب افريقيا.

المراجع

  1. ^ marefa.org , جنوب أفريقيا , 27/11/2021
  2. ^ natgeokids.com , Facts about South Africa , 27/11/2021
92 مشاهدة