اين يقع بحر العرب

كتابة ميرنا عيد قره -
اين يقع بحر العرب

اين يقع بحر العرب؟ الذي يصنف في قائمة أكبر عشرة بحار من حيث المساحة في العالم. كما وكان يسمى في العصر الروماني (ماري إريثريوم ) التي تعني البحر الإريثري. بينما يعود تشكل بحر العرب إلى أكثر من 50 مليون سنة. هذا البحر الذي تتولّد فوقه الضغوط الجوية المدارية، والمسببة للعديد من الكوارث الطبيعية، كالزلازل والعواصف والأعاصير عالية الشدّة.

اين يقع بحر العرب

يقع بحر العرب في الجزء الشمالي الغربي من المحيط الهندي، بين سواحل شبه الجزيرة العربية وشبه القارة الهندية. كما ويغطي مساحةً تقدر بنحو 1.491.000 مليون ميلًا مربعًا، وتعادل 3.862.000 مليون كيلو مترًا مربعًا. حيث يشكل قسمًا من المعبر البحري الرئيس بين الهند وأوروبا وإفريقيا. كذلك ويحد بحر العرب من جهته الغربية دول القرن الأفريقي، وشبه الجزيرة العربية، ومن جهة الشمال إيران وباكستان، ومن الجهة الشرقية الهند. أما من الجنوب فهو مفتوح على المحيط الهندي. كما ويربط شمالًا خليج عمان بالخليج العربي، عبر مضيق هرمز. بينما يربط من الغرب خليج عدن بالبحر الأحمر، عبر مضيق باب المندب.

شاهد أيضًا: معلومات عن سقوط الصاروخ في بحر العرب

الحدود الحديثة لبحر العرب

بحسب المنظمة الهيدروغرافية الدولية، فقد تم تحديد الإحداثيات حيث يقع بحر العرب على الخريطة، وفق الإحداثيات الجغرافية الفلكية، بين الحدود التالية على هذا النحو :

  • من الجهة الغربية : يقع الحد الشرقي لخليج عدن.
  • من الجهة الشمالية: خط رأس الحد، ممثلًا النقطة الشرقية الأبعد لشبه الجزيرة العربية، (22°32’N)، ورأس جيواني (61°43’E) على ساحل الباكستان.
  • ومن الجهة الجنوبية: يمتد خط الحدود من أقصى الجنوب من جزيرة أدو أتول في جزر المالديف، إلى أقصى جهة الشرق عند رأس حافون الإفريقي (10°26’N).
  • أما من الجهة الشرقية: فيمتد خط الحدود من ساداشيفجاد، في الحد الغربي من بحر لكديف على ساحل الهند الغربي. (14°48 E ′) ( ′N 74°07) إلى كوراديفا (13°42 E ′) (N72°1 0′)، إلى أسفل الجانب الغربي من إقليم لكشديب، وأرخبيل جزر المالديف، إلى أقصى نقطة من أدو أتول، في جزر المالديف يكون امتداد بحر العرب.

أصل التسمية

كان الرحالة والبحارة العرب في العصور الوسطى، يطلقون على بحر العرب الذي يقع في المحيط الهندي، العديد من التسميات ومنها:

  • البحر الأخضر:كما وورد الاسم في كتب القزويني وابن حوقل والمسعودي. حيث كتبوا حوله: ” البحر الأخضر في الشرق، وبحر الظلمات في الغرب، هو بحر المخلوقات العجيبة (القزويني) والجزر المسحورة (المسعودي) . أما المؤرخ والرحالة الجغرافي عبد الله بن لطف بن عبد الرشيد، فذكر في كتاب (تاريخ إسلام وإيران) : “يسمى أيضًا ببحر الهند، وهو يتصل ببحر فارس”. وهو بحر العرب أو بحر العربیة.
  • البحر المحيط.
  •  وجزء من البحر الكبير (المحيط).
  • بحر هندوس.
  • وبحر مكران.
  • وخليج عمان.

بحر العرب في العصور الوسطى

كان العرب في العصور الوسطى، أسياد البحر والتجارة في منطقة بحر العرب، فتكنى البحر على اسمهم. كما أطلقوا التسميات على الخلجان الأصغر، الواقعة بمحاذاته، كبحر فارس على الخليج الفارسي (العربي)، وبحر كلزوم أو القلزم على (البحر الأحمر). في حين تعلم البحارة العرب والفرس، الإبحار عبر التيارات السطحية. التي تدفعها قوة الرياح الموسمية، الصيفية والشتوية في القرن الثامن والتاسع الميلادي. كما دونوا التعليمات وتفاصيل الطرق الملاحية التي خبِروها، للإبحار بين موانئ جنوب الجزيرة العربية، وشرق إفريقيا، والبحر الأحمر. كذلك وعرّفوا بموانئ الهند وماليزيا والصين وعُمان وحضرموت، في جنوب شبه الجزيرة العربية. ومن الموانئ التي ذكرت في المخطوطات في العصور الوسطى، وديو وسورات في الهند ، وهرمز في بلاد فارس ، ومسقط وعدن في شبه الجزيرة العربية. كذلك ورأسي الحد والمدركة الواقعان على الساحل الجنوبي الشرقي، لشبه الجزيرة العربية، وكيب جواردافوي في الصومال، الذي هو رأس القرن الأفريقي. كما ووصّفوا السواحل والجزر، والرياح والتيارات البحرية، والإبحار بتتبّع ومراقبة النجوم.

الدول والجزر المطلة على بحر العرب

تطل على بحر العرب الذي يقع في المحيط الهندي العديد من الدول والكيانات السياسية، وهي كل مما يلي: الهند، إيران، باكستان، سلطنة عمان، اليمن، والصومال. كذلك وتطل عليه عدة مدن منها: مومباي في الهند، وكراتشي في باكستان، وولايتي صور وصلالة في سلطنة عُمان، ومدينة المكلّا في اليمن، وبوصاصو في الصومال. كما وتقع فيه مجموعة من الجزر مثال:

  • جزيرة سقطرى: التابعة لليمن، وتقع مواجهةً للقرن الإفريقي. ويبلغ طولها نحو 110 كيلو مترًا. في حين تبلغ مساحتها نحو 3.625 كيلو مترًا مربعًا.
  • جزر كوريا موريا وجزيرة مصيرة : الواقعة قبالة الساحل العماني.
  • وجزيرة أندروت، وأرخبيل لاكشادويب: وهو إقليم اتحادي يقع في الهند. كما ويتألف من جزر لاكاديف، ومينيكوي، وأمينديفي، التي بدورها تتكون من مجموعة من الجزر المرجانية، وتقع مواجه الساحل الجنوبي الغربي للهند. كذلك وتشكل جزر لاكشادويب المرجانية قسمًا من غواصة مالديف ريدج، والتي تمتد إلى أقصى الجنوب في المحيط الهندي لتشكل جزر المالديف.
  • كذلك وجزيرتي أستولا، وبفت تلار: التي تقع في باكستان.

أبرز الموانئ

تقع في بحر العرب العديد من الموانئ الحيوية، ذات الأهمية الاقتصادية الكبرى والتجارية، التي تخدّم الدول المطلة على بحر العرب، وأكبرها وأبرزها:

  • في الهند: ميناء جواهر لال نهرو، وميناء مومباي، ومارماغاو، وكاندلا، وكوتشي.
  • في باكستان: ميناء كراتشي، وميناء جوادر، وميناء محمد بن قاسم.
  • وفي سلطنة عمان: ميناء صلالة.

معلومات عن بحر العرب

يقع بحر العرب في المحيط الهندي، ونعرض فيما يلي بعض المعلومات الخاصة بهذا البحر، وبخصائصه وأبعاده على الشكل التالي:

  • يقدر متوسط عمق بحر العرب بنحو 2.990 متر. بينما أقصى عمق للبحر فيقدر بنحو 5803 متر تحت سطح البحر.
  • يقسم بحر العرب إلى حوضين: هما الحوض العربي من جهة الشرق، الذي ينفصل عن حوض خليج عمان عن طريق سلسلة جبال موراي الناشطة بالزلازل، وحوض الصومال من جهة الغرب.
  • تتوضع الرواسب في بحر العرب في رأس الحد، قرب شبه الجزيرة العربية.
  • تم اكتشاف العديد من فلزات المعادن، في الأحواض العربية والصومالية، كعقيدات المنغنيز الحديدي، والكبريتيدات المتعددة الفلزات على طول سلسلة جبال كارلسبرغ.
  • أشهر السلاسل الجبلية: جبال ظفار في سلطنة عمان، وجبال غاتس الغربية في الهند.
  • كما ويصب في بحر العرب مجموعة من الأنهار منها: أنهار السند، نهر إندوس، ونهر نارمادا، وتابتي.
  • لبحر العرب ذراعان بحريان هما خليج عمان، وخليج عدن.
  • نسبة ملوحة مياه بحر العرب تزيد عن 36 جزءًا في الألف.
  • يحدث تصاعد ملحوظ للمياه العميقة على طول السواحل الصومالية والعربية في فصل الصيف. بينما يضعف التيار الصومالي، ويعكس اتجاهه بفعل الرياح الموسمية الشمالية الشرقية في فصل الشتاء.
  • تم اكتشاف رواسب النفط والغاز الطبيعي في بحر العرب، وتحديدًا على الجرف القاري، قبالة سواحل قرب مومباي، بالإضافة إلى تراكيز من الفوسفات، الذي يغني المنطقة بالثروة السمكية، كأسماك التونة، والساردين، وسمك القمر، والقرش، واللانسيت، في الجهة الغربية لبحر العرب، وقبالة الساحل الجنوبي الشرقي لشبه الجزيرة العربية.

بحر العرب والصاروخ الصيني

لابد من الإشارة إلى الصاروخ الصيني الذي انفجر مؤخرًا، وقد صدر بيان عن مكتب هندسة الفضاء المأهولة الصيني، جاء فيه أن بقايا الصاروخ قد سقطت في موقع على خط الطول 72.47 درجة شرقًا، وخط العرض 2.65 شمالًا. حيث أن بقايا الصاروخ سقطت في بحر العرب، بعد أن تدمرت معظم أجزائه، خلال عبوره الغلاف الجوي للأرض. كما وأشارت البيانات والأدلة، إلى أنه سقط في مياه المحيط، في موقع يرجّح أنه في جنوب غرب الهند، وسريلانكا.

أهمية بحر العرب تاريخيًا

لعب بحر العرب الذي يقع في المحيط الهندي، دورًا بارزًا في تنشيط الحركة الملاحية والتجارية، كمعبر منذ أكثر من ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، للسفن الشراعية المحملة بالبضائع بين قارات العالم القديم. وفي العصر الروماني في فترة حكم يوليوس قيصر، اعتمدت العديد من طرق التجارة البرية والبحرية الرومانية على النقل المائي عبر (البحر المحيط) بمناطق التضاريس الداخلية الوعرة إلى شماله. كما كان البحر العربي سببًا في ظهور وتطور حضارات الممالك التي نشأت في جنوبي شبه الجزيرة العربية كمملكة معين، وحميَر، وسبأ، وحضرموت. في حين كانت سفن البضائع التجارية، تأتي من الهند (طريق الحرير) وتعبر شبه الجزيرة العربية. ومنها إلى أسواقها وإلى دول الشرق الأدنى ومنها إلى كافة دول العالم. لاسيما اليمن وحضرموت أهم المحطات التجارية العظمى لبضائع التجار.

شاهد أيضًا: تزيد درجة الحرارة كلما ارتفعنا عن سطح البحر بنحو 150 متراً .

المنطقة الميتة

تقع المنطقة الميتة في بحر العرب وتحديدًا في بحر عُمان. كما وهي منطقة خالية من الأكسجين الضروري لحياة الكائنات، لذلك هي منطقة خالية من أي مظهر للحياة البحرية. كما وتعتبر أكبر منطقة ميتة في العالم، حيث تتساوى مساحتها مع مساحة اسكتلندا كاملةً. كذلك وتسمى بمقبرة الأسماك، لأنها تضم بقايا الأسماك والكائنات البحرية النافقة.

 التوقعات الجوية عن الحالة في بحر العرب

نظرًا لأن الأعاصير والعواصف المدارية، تتكون في مياه المحيطات الدافئة، حينما تكون الظروف ملائمة لحدوثها، والتي في مقدمتها، ألا تقل درجة حرارة سطح البحر عن ٢٦°م، وأن تكون بؤرة تكوين الظاهرة المدارية بعيدةً عن خط الاستواء، حيث تتكون عادة ما بين خطي عرض ٥ و ٢٠°، وبفضل الاحتباس الحراري المرتبط بالأنشطة البشرية، سيؤدي على الأرجح إلى زيادة في حدة الأعاصير المدارية، شديدة الخطورة في الفترة القادمة، بنسبة تتجاوز ٢٥ % ، مع زيادة متوقعة في هطل كميات كبيرة من الأمطار ستتسبب بفيضانات، مصاحبة لهذه العواصف، قد ينجم عنها مخاطر وكوارث مدمرة، ترتبط بغمر الأمواج للمناطق الساحلية. والتي بدأت تتحرك بالفعل نحو الجهة الشرقية من شبه الجزيرة العربية، باتجاه سواحل سلطنة عمان، واليمن وهنا يجب أخذ الحيطة، والتدابير اللازمة لمواجهة هذه الظواهر الوشيكة الحدوث.

بهذا نكون قد عرّفنا اين يقع بحر العرب . كما وأحطنا بعدة جوانب ونقاط لا تتوفر إلا في بيئته، وقدمنا معلومات حول ماضي وحاضر بحر العرب وتطرقنا إلى آخر الأخبار حوله كبحر العرب الصاروخ، ولماذا سمي بحر العرب بهذا الاسم، وبباقي التسميات الأخرى، وتنبؤات الخرائط الجوية حول مناخه.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Arabian Sea , 15/10/2021
68 مشاهدة