بحث عن اهوال يوم القيامة

كتابة أيوب شامية -
بحث عن اهوال يوم القيامة

بحث عن اهوال يوم القيامة هو ما سيتمّ تقديمه في هذا المقال، فالله سبحانه وتعالى جعل من أركان الإيمان، الإيمان باليوم الآخر، ولا يكتمل إيمان العبد إذا لم يؤمن بيوم القيامة مع سائر أركان الإيمان، ويوم القيامة هو يوم الفصل والحساب، به يجازى الخلق على ما عملوا إما خيرًا فثواب أو شرًّا فعقاب، ويقدّم موقع محتويات بحث كامل عن يوم القيامة أهواله وأحداثه.

مقدمة بحث عن اهوال يوم القيامة

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على أشرف الخلق والمرسلين، سيدنا محمّدٍ وعلى آله وأصحابه أجمعين، الحمد لله حمداً كثيراً مباركاً فيه، وبعد:

أنّ الله سبحانه وتعالى خلق السموات والأرض وأنزل البشر إلى الأرض لغاية، فجعل من خلق الناس وإنزالهم في الأرض وسيلةً للعبودية، وجعل الموت والحياة سنّة الأرض، فأناسٌ تحيا وأناسٌ تموت، وذلك لتحقيق العبودية، والتي على المسلمين استغلالها والإتيان بها في الدنيا، دار العمل والاختبار، حتّى يكونوا جاهزين عندما ينتقلوا للآخرة دار الجزاء والحساب، وقد خلق الله يوم القيامة، فيه تنتهي الحياة الدنيا وتبدأ الحياة الآخرة، وفيه يحاسب كلّ امرءٍ بما عمل، ولأهمية هذا اليوم سأترك لكم بحث عن اهوال يوم القيامة، لنتفكر بما نقرأ ونغتنم الفرصة قبل فوات الأوان.

شاهد أيضًا: سورتان تحاجان صاحبها يوم القيامة هي

بحث عن اهوال يوم القيامة

إنّ يوم القيامة هو اليوم الذي تنتهي فيها الحياة كلّها، ويختفي فيه الكون أجمع، وهو يومٌ حذّر منه الرسل والأنبياء، فهو يومٌ عظيمٌ لم تشهد له الأبصار مثيلًا، وهو من أطول الأيام التي لا يعلم له طولٌ إلا الله سبحانه وتعالى، ويوم القيامة يومٌ مليءٌ بالأهوال وهو يوم الحساب لما قدّمت يدي الإنسان في الدنيا، وهو اليوم الذي من أجله يعدّ العباد العدة من طاعة الله واتّباع سنّة نبيّه صلى الله عليه وسلم، فيوم القيامة هو يوم الحساب، يومٌ يجزى المحسنون بالجنة، ويعاقب الكفّار بالنار، وله علاماتٌ تسبقه وهي أشراطه.[1]

شاهد أيضًا: اول ما يحاسب به العبد يوم القيامة

معنى يوم القيامة

يوم القيامة هو يوم القيام، والقيامة هو يومٌ يقوم فيه الناس للحساب، ويحدث فيه أن يقوم الخلق من القبور لربّ العالمين، وهو يومٌ يقوم فيه الأشهاد الذين يشهدون على الأمم، ويشهدون كذلك للرسل صلوات الله عليهم أجمعين، وهو يومٌ يقوم فيه العدل وهو العدل الإلهي على عباده.

أسماء يوم القيامة

لم يقتصر اسم يوم القيامة على اسمٍ واحد بل تعددت أسماؤه، وذلك تنويهًا لأهمية هذا اليوم وليخاف العباد منها، لذلك سمّاه الله بأسماء عديدة، ويمكن ذكر ما ورد من أسماء يوم القيامة الصحيحة كالآتي: “يوم القيامة، اليوم الآخر، يوم الآزفة، يوم البعث، يوم التغابن، يوم التلاق، يوم التناد، يوم الجمع، يوم الحساب، الحاقة، يوم الحسرة، يوم الخلود، يوم الخروج، يوم الدين، الساعة، الصاخّة، الطّامة، الغاشية، يوم الفصل، يوم الفتح، القارعة، الواقعة، يوم الوعيد”.[2]

أهوال يوم القيامة

إنّ أهوال يوم القيامة هي أحداثٌ عظيمة ذكرتها النصوص الشرعية في القرآن والسنة، فيها يقف الناس ليوم لا ريب فيه، قال تعالى: {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ}.[3] فهو يومٌ تذهل منه العقول وتفزع منه القلوب، وتضطرب الأرض وتنشق السماء، وتندك الأرض وينخسف القمر وتتكور الشمس، وتنتثر الكواكب، وتشتعل البحار نارًا، يُحشر فيه الناس حفاةً عراة ملوكهم وفقراءهم وأغنياءهم، وسيتم شرح أهوال يوم القيامة تباعًا.

-النفخ في الصور

من أعظم أهوال يوم القيامة النفخ في الصور، وهو حدثٌ تفزع منه القلوب، يقرع أسماع أصحاب القبور، فينتفضون من قبورهم، مبهوتين، شعث الرؤوس، مفزوعين من الصيحة، وهو مقدّمة وبداية يوم القيام الذي تشيب فيه الولدان، والصور هو آلةٌ على شكل قرنٍ ينفخ فيها، ومهمّة النفخ فيه موكلة لإسرافيل عليه السلام، وينفخ فيه نفختان نفخة الصعق، وهي في قوله تعالى: {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاءَ اللَّهُ}.[4] وهي نفخةٌ يصعق منها من في السماء والأرض، والثانية هي نفخة البعث، وهي التي وردت في قوله تعالى: {ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَىٰ فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنظُرُونَ}.[5] وفيها يستيقط الأموات كلّهم للحشر.[6]

شاهد أيضًا: ما هو أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة

البعث والنشور

إنّ البعث في اللغة مأخوذٌ من بعثه يبعثه، أي أرسله وحيدًا، فبعثه وابتعثه أي أرسله، وقيل البعث هو إثارة الشيء وتوجيهه، ويقال بعثته فانبعث، أمّا في الاصطلاح والشرع فالبعث هو إحياء الموتى وإخراجهم من قبورهم للحساب والجزاء، ويقال أنّه يكون للأرواح والأجساد، فيخرج الناس فيه من قبورهم، حفاةُ عراة، ويساقون ويجمعون إلى الموقف لمحاسبتهم، ولينال كلٌّ منهم ما يستحق، أمّا النشور في اللغة هي البسط والانتشار وتقلب الإنسان في حوائجه، وفي الاصطلاح النشور هو اتشار الناس من القبور للموقف يوم الحساب والجزاء.[7]

أرض المحشر

بعد البعث يُحشر الناس جميعًا في أرض المحشر، وهي أرض الشام كما جاء في الأحاديث الشريفة كقول النبي صلى الله عليه وسلم: “هاهُنا تُحشَرونَ، هاهُنا تُحشَرونَ، هاهُنا تُحشَرونَ، ثلاثًا، رُكْبانًا ومُشاةً وعلى وُجوهِكم، تُوفُونَ يومَ القيامةِ سَبعينَ أُمَّةً، أنتم آخِرُ الأُمَمِ وأكرَمُها على اللهِ، تَأتونَ يومَ القيامةِ وعلى أفْواهِكم الفِدامُ، أوَّلُ ما يُعرِبُ عن أحَدِكم فَخِذُه، قال ابنُ أبي بُكَيرٍ: فأشارَ بيَدِه إلى الشَّامِ فقال: إلى هاهُنا تُحشَرونَ”.[8] والأرض تكون غير الأرض هذه بقول أهل العلم، وقد ورد في الحديث أنّ أرض الحشر تكون بيضاء عفراء كقرصة النقي، لا معلم فيها، ووقيل أنّ المؤمنين المتقين يحضرون ركبانًا والله أعلم.[9]

شاهد أيضًا: من أهوال يوم القيامة أن تنسى الأم رضيعها الذي ألقمته ثديها

الشفاعة

إنّ الشفاعة هي الوساطة للغير في جلب منفعة أو دفع ضر، ويوم القيامة هي على نوعين:[10]

  • شفاعة خاصّة للنبي صلى الله عليه وسلم: وهي شفاعةٌ عظمى من المقام المحمود الذي وعده الله سبحانه وتعالى إياه، فهو عليه الصلاة والسلام يشفع للخلق جميعًا بعد أن يطول بهم المقام في أرض الحشر فتكون شفاعته لفصل القضاء، وشفاعة لأهل الجنة حيث يكون صلى الله عليه وسلم أول من تُفتح له أبواب الجنة وشفاعة النبي لعمه أبي طالب وهو يشفع له رحمةً به، كما أنّ النبي يشفع لدخول أناسٍ من أمّته الجنة بغير حساب.
  • الشفاعة العامة: وهي للنبي صلى الله عليه وسلم ويشاركه فيها الصالحين والنبيين، منها لأناسٍ دخلوا النار أن يُخرجوا منها، وكذلك الشفاعة لأناسٍ استقحوا النار في أن لا يدخلوها، وكذلك الشفاعة لزيادة درجات أهل الجنة.

الحساب والجزاء

يوقف الله عباده قبل الانصراف من المحشر على أعمالهم قبل الانصراف من المحشر خيرًا كانت أو شرًا، وقد قال تعالى: {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ}.[11] فيحاسب كلّ امرء بما عمل وتأتي الأرض تشهد على الناس، وتنطق الألسنة والأيدي والأرجل والجلود والأعين والآذان، وتقوم الملائكة لتأتي بالسجلات، وتعرض الكتب التي لا تغادر صغيرةً ولا كبيرة إلا وأحصتها، والله يحاسب الناس وكلٌّ يأتي يوم القيامة فردًا.[12]

ما مصير الحيوانات يوم القيامة

إنّ الحيوانات والبهائم ليست مثل الإنسان فيما يتعلق بالعقاب والثواب، فهي غير مكلفة، وفي قول أنّها تحشر يوم القيامة ويقتص بعضها من بعض، فالقصاص هذا هو قصاص مقابلة لا قصاص تكليف، وقد قال تعالى في محكم تنزيله: {وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ}.[13] ثمّ بعد ذلك كلّه يأمرها الله لتكون ترابًا فتصير ترابًا والله أعلم.[14]

شاهد أيضًا: لا تصح الشفاعة يوم القيامة إلا بشرطين الإذن والرضا

خاتمة بحث كامل عن أهوال يوم القيامة

في ختام هذا البحث عن اهوال يوم القيامة الذي تحدَّثنا فيه عن أحداث يوم القيامة منذ النفخ في الصور حتّى ينتهي الحساب ويدخل الناس الجنّة أو النار، وعرّفنا بيوم القيامة وأسمائه، نسأل الله -تبارك وتعالى- أن نكون قد أحسنَّا فيه وأوضحنا وأجزنا كل ما يحتاجه الباحثون حول يوم القيامة، وأن نكون قد راعينا معايير الدقة والصواب  وأن نكون في هذا البحث قد قدَّمنا المعلومات الدقيقة الصحيحة التي لا يأتيها النقص ولا الخطأ من بين يديها ولا من خلفها، ونسأل الله أن يكون في هذا البحث منفعة للمسلمين جميعًا، سائلين المولى -عزَّ وجلَّ- أن يجعل أعمالنا جميعها خالصة لوجهه الكريم وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، ونتمنّى منكم وضع آرائكم حول البحث جزاكم الله خيرًا، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

شاهد أيضًا: اول من يشفع للناس يوم القيامة هو

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقال بحث عن اهوال يوم القيامة والذي عرّف بيوم القيامة وذكر أهوالها وأسماءها، وبيّن مصير العباد والمخلوقات فيه كما أوضحته شريعة الدين الإسلاميّ الحنيف في ضوء الكتاب والسنة.

المراجع

  1. ^ marefa.org , يوم القيامة , 20/01/2022
  2. ^ dorar.net , من أسماء يوم القيامة، والسر في تعددها , 20/01/2022
  3. ^ سورة الأنبياء , الآية 47
  4. ^ سورة الزمر , الآية 68
  5. ^ سورة الزمر , الآية 68
  6. ^ islamweb.net , أهوال يوم القيامة ... النفخ في الصور , 20/01/2022
  7. ^ alukah.net , معنى البعث والنشور , 20/01/2022
  8. ^ تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط/ معاوية بن حيدة القشيري/ 20011/ إسناده حسن
  9. ^ alukah.net , هل جاء في وصف أرض المحشر شيء؟ , 20/01/2022
  10. ^ islamqa.info , أنواع الشفاعة , 20/01/2022
  11. ^ سورة الأنبياء , الآية 47
  12. ^ dorar.net , الحساب والجزاء , 20/01/2022
  13. ^ سورة الأنعام , الآية 38
  14. ^ islamweb.net , القصاص بين الحيوانات يوم القيامة قصاص مقابلة لا تكليف , 20/01/2022
221 مشاهدة