بحث عن دخان المصانع .. حلول للتقليل من دخان المصانع

كتابة ربا عبدالله - آخر تحديث: 2 نوفمبر 2020 , 10:11
بحث عن دخان المصانع .. حلول للتقليل من دخان المصانع

ستتناول هذه المقالة بحث عن دخان المصانع الذي يعد شكل شائع من أشكال التلوث البيئي في مختلف الدول والبلدان، لذلك سنتطرق أولًا لمفهوم التلوث البيئي وأنواعه، وثم عرض بحث عن دخان المصانع وما ينجم عنه من أضرار مختلفة، بالإضافة لبعض الحلول التي تساعد على التقليل منه.

مفهوم التلوث البيئي 

هو إضافة أي مادة إلى البيئة سواءً كانت هذهالمادة صلبة أو سائلة أو غازية، أو إضافة أي شكل من أشكال الطاقة مثل الحرارة أو الصوت أو النشاط الإشعاعي، ويكون للتلوث البيئي بجميع أنواعه آثار سلبية على البيئة والحياة البرية وغالبًا ما يؤثر على صحة الإنسان ورفاهيته؛ وأنواع التلوث البيئي هي ثلاث أنواع، وهي تلوث الهواء، وتلوث المياه، وتلوث الأرض، ويعد الدخان المنبعث من عوادم السيارات والدخان المنبعث من المصانع من الأمثلة على العوامل المؤثرة على تلوث الهواء. [1]

بحث عن دخان المصانع 

مقدمة البحثيعد الدخان المنبعث من المصانع شكل من أشكال التلوث البيئي، كما وأن الدخان المنبعث من المصانع إلى الغلاف الجوي أثبت أن له أضرار جمة على مر التاريخ، وتتمثل أضرار دخان المصانع في أنه مضر لصحة الإنسان والحيوان ومضر أيضًا للبيئة، وتسببت المصانع في تلوث الهواء نتيجة انبعاث الدخان الضار منها. [2]

موضوع البحثيحتوي الدخان الذي تخلفه المصانع الضخمة على مجموعة من المواد الكيميائية الضارة بالبيئة، وبصحة جسم الإنسان وبصحة أجسام الكائنات الحية الأخرى، وتصل هذه المواد إلى الإنسان من خلال عمليات التنفس أو عبر الماء أو الطعام وذلك بسبب ارتطامها على التربة والنباتات والمسطحات المائية المختلفة، وأكثر الأماكن في العالم التي تحتوي على هواء ملوث بسبب دخان المصانع هي: فيتنام، والبوسنة والهرسك، والكويت، والإمارات العربية المتحدة، والصين، والعراق، وأوزبكستان، ونيبال، والبحرين، وأندونيسيا.[3]

ومن أهم الأضرار التي يخلفها دخان المصانع أنه يؤثر على التغيرات المناخية، حيث يحتوي دخان المصانع الذي يسبب تلوثًا في الهواء على غازات مسؤولة عن الاحتباس الحراري، ومن أهم أنواع هذه الغازات هو غاز ثاني أكسيد الكربون الذي ينبعث في الغلاف الجوي نتيجة استخدام المصانع للوقود الأحفوري، وذلك من أجل تشغيل المصانع والآلات وتوليد الكهرباء، وأيضًا يحتوي دخان المصانع على غاز ثاني أكسيد الكبريت الضار والذي يؤدي إلى تشكيل الأمطار الحمضية. [2]

كما تساهم مصانع الإنتاج الحيواني في انبعاث دخان يحتوي على غازات ضارة ومنها الميثان والأمونيا حيث تعمل هذه الغازات الضارة على التقليل أيضًا من جودة الهواء وتضر بالصحة. [2]

يشكل تلوث الهواء الناتج من المصانع أساس لمشاكل الأوزون والضباب الدخاني الذي يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، حيث تستخدم المصانع مكيفات هواء صناعية كبيرة تنبعث منها غازات مدمرة تؤدي إلى استنفاذ طبقة الأوزون في الغلاف الجوي، ومن المشاكل الصحية التي من الممكن أن تنجم عن ذلك مشاكل الجهاز التنفسي، وسرطان الرئة، ومشاكل القلب، بالإضافة إلى التقليل من عمر الإنسان.[2]

خاتمة البحثالمحافظة على البيئة، وصحة جسم الإنسان، من الضروريات المهمة الواجب الحفاظ عليها، فلذلك يجب إيقاف أو التخفيف من الدخان المنبعث من المصانع، وذلك بإتباع طرق فعالة لذلك، وتتمثل هذه الطرق في الحفاظ على الطاقة الكهربائية، وترشيد استهلاكها، بالإضافة إلى استخدام مصادر بديلة للطاقة بحيث لا تعتمد على الوقود الأحفوري. 

الأمراض الشائعة الناتجة عن دخان المصانع 

ومن بعض الأمراض الشائعة التي يسببها تلوث الهواء الناتج من دخان المصانع ما يأتي:[4]

  • سرطان الرئة: ليس فقط التدخين المفرط يسبب سرطان الرئة، وأشارت أدلة جديدة أن تلوث الهواء من الممكن أن يكون مسرطنًا.
  • مشاكل القلب والأوعية الدموية: قد يؤدي استنشاق الهواء الملوث من المصانع لفترات طويلة إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، ويمكن أن تختلط ملوثات الهواء الضارة مثل أول أكسيد الكربون وثاني أكسيد النيتروجين في مجرى الدم مما يسبب اضطرابات القلب والأوعية الدموية.
  • أثار ضارة على الحوامل وحديثي الولادة: حيث أن مناعة كل منهما تكون ضعيفة نوعًا ما، وقد يعانون من اضطرابات في الرئة.
  • قصر عمر الإنسان: حيث إن الشخص الذي يعيش في المدن المكتظة بالمصانع والسيارات عمره أقل بثلاث سنوات تقريبًا من عمر شخص يعيش في الريف.

حلول للتقليل من دخان المصانع

وفيما يأتي بعض الحلول التي بالإمكان اتباعها للتقليل من الدخان المنبعث من المصانع، وبالتالي التقليل من تلوث الهواء مما يؤدي إلى التخفيف من التلوث البيئي: [2]

  • الحل الأول: الحفاظ على الطاقة، وذلك عن طريق إيقاف تشغيل المراوح والأضواء عند إنهاء العمل، وهذه طريقة فعالة للتقليل من كمية الوقود الذي يتم حرقه لإنتاج الكهرباء.
  • الحل الثاني: يعتمد على مفهوم إعادة الاستخدام، واعادة التدوير، وإن اعتماد هذه الاستراتيجية يعزز بيئة أفضل خالية من تلوث الهواء.
  • الحل الثالث: استخدام مصادر الطاقة البديلة مثل الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح أو طاقة المياه، للتوقف عن استخدام الوقود الأحفوري أمن خلال استهلاكه بشكل أقل، وذلك يؤدي إلى تقليل حجم الدخان المنبعث في الغلاف الجوي.

وفي الختام نكون قد توصلنا لأهمية التخفيف من التلوث البيئي بكافة أشكاله وأنواعه، وبالذات دخان المصانع الذي هو أهم سبب في التلوث البيئي، حيث أنه ضار جدًا على البيئة بكل ما تحتويه من نباتات وكائنات حية وغلاف جوي وتراب وماء، فلذلك وجب التوصل إلى أفضل الحلول التي تساعد في تخفيف وتقليل الدخان المنبعث من المصانع بكافة أشكالها.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Pollution , 1/11/2020
  2. ^ mypaperwriter.com , Smoke from Factories , 1/11/2020
  3. ^ lovemoney.com , THE WORLD'S MOST AND LEAST POLLUTED COUNTRIES RANKED , 1/11/2020
  4. ^ honeywellsmarthomes.com , Diseases Caused by Air Pollution – Effects and Prevention , 1/11/2020
421 مشاهدة