بحث عن كرة القدم كامل بجميع عناصره واهم المعلومات عن لعبة كرة القدم

كتابة عمر يوسف -
بحث عن كرة القدم كامل بجميع عناصره واهم المعلومات عن لعبة كرة القدم

بحث عن كرة القدم في الوَقت الذي تُعتبر فيه هذه اللعبة صاحبة أكبر شَعبية في الألعاب الجَماعية حَول العالم، كما إنّ لها عددًا هائلًا من المشجعين طوال العُقود الماضية حيثُ إنّه يَتم ممارستها على المستويات المَحلية في دُول العالم المُختلفة ويتواجد عدد ممارسِين كبير لها سواءً على المستوى الرسمي المُندرح تحتَ اتحاد كُرة القَدم الدَولي أو على مستوى الهُواة وفي موقع مُحتويات سوف نَستعرض بحثًا كاملًا عَن كُرة القَدم مَع استعراض لقوانينها وعدد اللاعبين فيها وتاريخها العَريق.

مقدمة بحث عن كرة القدم

إنّ كُرة القدم تُعد اللعبة الجَماعية الأكثر شُهرة وشَعبية على مُستوى العالم كما إنّه يتواجد لها عدد كبير جدًا من المتابعين بالإضافة لتواجد عدد كبير من اللاعبين الممارسين لها وفقًا لتقارير اتحاد كرة القَدم الدولي إذ إنّ عدد الممارسين لها وصل إلى 250 مليون بينما عدد المُتابعين وصل إلى 1.3 مليار في أواخر القَرن العشرين، كما إنّ كرة القدم تعدّ مِن الرياضات التّي يُمكن للكَافة ممارستها في المُختلف من الأماكن مثل الملاعب والصالات ومن الممكن ممارستها في الشوارع وكذلك الحدائق أو أي من الأماكن الأخرى التي تَكون ممتلكة لمساحة مَا.

وتعتبر كُرة القَدم رياضةً جماعية تقوم على التّعاون ما بين مجموعة اللاعبين والروح التي يمتلكونها في اللعب إذ تتم عبر تشكيل فريقين يكون كُل فريق منهم مكوّن من 11 لاعبًا يمررون الكرة بينهم من أجل إدخال الأهداف في المرمى الخَاص بالخَصم، كما إنّه من المحظور عليهم استخدام الأيدي أثناء اللعب باستثناء حارس المرمى إذ يُسمح له أن يقوم بهذا الأمر داخل منطقة الجزاء المُخصصة له، علاوةً على أنّ اللعبة تنتهي من خلال فوز واحد من الفريقين المشاركين في اللعبة وفقًا لعدد الأهداف المسجلة في مرمى الفريق الآخر.

بحث عن كرة القدم

لَطالما استطاعت كُرة القَدم أن تجمّع الجُمهور مِن كافة أنحاء العالم طوال السنين الماضية ومنذُ أصبحت لعبةً عالمية يتم ممارستها مِن قبل الدُول عبر منتخباتها الوَطنية ومن خلال الفرق في الدوريات المُعتمدة مِن قبل الفيفا، هذا جعلها تؤثّر في مسار الدُول حيث إنها ليست مُجرد لعبة وفيما يلي نتعرف على مُحددات يتم الاعتماد عليها في لعبة كُرة القدم بل إنها من الأساسيات المُهمة لممارستها.

أدوات كرة القدم

تعتمد لعبة كرة القدم على مَجموعة من الأدوات والمُعدات التي يتم عبرها ممارسة اللعبة والتي تعرف بالملعب الذي تمارس عليه اللعبة بالإضافة إلى الكُرة التي لا يكون هناك لعب بدونها علاوةً على المُعدات الخاصة باللاعبين داخل مَلعب كرة القدم حيثُ يتم عبرها اتخاذ إجراءات احتياطية لضمان سلامة اللاعبين، وفيما يلي نَتعرف على المُعدات:

الكُرة

تصنّع شركات عالمية عَديدة الكرة التي تُلعب بها رياضة كرة القَدم من خلال تصاميم حَديثة متميزة تدرّجت منذ أن تمت الصناعة الأولية لها والتي ترجع إلى حوالي مائة عام، حيثُ كانت عبارة عَن 32 قطعة جِلد مجمّعة لتشكّل مظهرًا كرويًا خلال فترة سبعينات القرن الماضي ومن ثمّ تطورت حتى أصبحت مكوّنة من أربع عشر قطعة ليس فيها غُرز وتقوم بأخذ شكل كُرة، من ثمّ عدّلت هذه الكُرة في سنة 2010م مَع كأس العالم الذي أقيم في جنوب أفريقيا لتصبح مكوّنة من 8 قطع وفقط كما إنّ هذه التكورات استمرت عبر الزّمن إلى أن تم تصميمها بشكل مُختلف في سنة 2013م.

الملعب

إن متوسّط الطول لملعب كرة القَدم الذي يقوم اللاعبين بالجري فوقه بالكُرة يبلغ تقريًا 100 مِتر في حين أنّ المُتوسط الخَاص بعرضه هو 60 مترًا كما إنّ هذه المقاسات تختلف بناءً على القوانين التي يضعها اتحاد كرة القدم الدَولي المعروف باسم “FIFA” إذ إنه قام بوضع مقاسات رسمية لحجم تلكَ الملاعب التي تُقام عليها المباريات الرّسمية إذ إنّ حَد طول الملعب الأدنى لا يقل عَن تسعين مترًا ويشترط عدم زيادته عَن 120 مِتر، بينما العَرض يجب ألا يقل عَن 45 متر ولا يكون أكثر من 90 متر في حدّه الأقصى، وفي العَادة تَكون الملاعب المشهورة في كرة القدم عالميًا ممتلكة لأبعاد 105×68م مثل ملعب نادي مانشستر يونايتد “أولد ترافورد” أو ملعب نادي برشلونة “الكَامب ناو”.

بالإضافة إلى أنّ الملعب يتكون من أجزاء عديدة مِنها منطقة الجَزاء التي تتخذ شكلًا مُربعًا وتتواجد أمام المرمى حيثُ إنها المنطقة التي يحق لحارس المرمى أن يمسك فيها الكُرة بيديه دُون التعرض إلى مخالفة لَمس اليَد، بينما يبلغ عمقها 16.5 داخل منطقة الفريق كما إنّ المساحة الإجمالية لعرضها هي 40.32م بما تحتويه من منطقة الهدف التي تعرف بأنها منطقة تتواجد في مَنطقة الجزاء أي أنها جزء مِنها ووفقًا للقواعد الدولية فإنّ مساحة هذه المَنطقة عرضها 18.32 متر مع تضمين مسافة المرمى ذاته، بالإضافة إلى بُعد هو 5.5 متر عن خط الملعب الخَلفي، أما بالنسبة لعلامة الجَزاء فإنها تلكَ التي تكون مرسومة في منطقة الجزاء وتحدد ببعدها 11 مترًا عَن الخَط الخَاص بالمرمى.

مُعدات اللاعبين

تعدّ السلامة واحدة من الأمور الهامة التي من الواجب تواجدها وكذلك تحقيقها في كافة المعدات التي تخص لاعبي كرة القدم لهذا إنها وفقًا للقانون الدولي لكرة القَدم يَتم حَظر ارتداء اللاعبين لأي معدات ربما تتسبب في خَطر سواءً على اللاعب ذاته أو على الآخرين من اللاعبين ويشتمل هذا الأمر على الربطات المطاطية والمُجوهرات بالإضافة للعصابات، ويتولى حكم المباراة أمر التّفقد للاعبين والقيام بالتأكد مِن أنهم لا يرتدون مثل هذه الأشياء وهو المسؤول عَن جعلهم يقومون بخلعها في حال تواجدت. كما إنّ مُعدات لاعبي كرة قدم الواجب ارتدائها خلال المباريات هي القميص والشّورت والجوارب والحِذاء إضافةً للأدة المَعروفة باسم “كسّارة” التي توضع تحت الجوارب من أجل حماية الساقين من أي التحام عَنيف من الممكن أن يتسبب في أذى لهما، ومن الواجب على اللاعبين ألا ينزعوا حماية الساقين والقيام بارتداء بديل لها إذا فًقدت.

كما إنّه في حَال تم تغطية جوارب اللاعبين بشريط لاصق مثلًا فيجب أعلى هذا الشريط أن يكون لونه مشابه للون الجوارب ذاتها، وعلى الرغم من كون هذه الأدوات مهمة في لعبة كرة القدم وإلزامية فإنّ الألوان أيضًا مهمة ويجب أن يقوم كُل فريق بارتداء زِي مُختلف عَن الفريق الآخر ومختلف عَن لبس طاقم التحكيم في المباراة كما إنّ حارس المرمى يقوم بارتداء لبس مُختلف عَن لبس فريقه مِن ناحية اللون ومُختلف عَن لون لِبس حكم الساحة ويتم التوافق على الملابس الخاصة بالفريقين قبل مَوعد المباراة بينما حال قام واحد من اللاعبين بارتداء قميص داخلي فيجب أن يكون هذا اللون مختلف عَن السائد في الكُم الخاص بالقميص أما بالنسبة للسّراويل التي تكون تَحت الشورت فيمكن أن يتم ارتدائها في حال كانت على غرار ذلك اللون المتواجد في اللون الأساسي له أو على غِرار ذلك اللون الذي يكون ظاهرًا أسفل الشورت ويتم السماح لحارسي المرمى في الفريقين أن يرتدوا ذات ألوان القميص حال لم يكن هناك بديل.

المَرمى

يوضع المرمى أو ما يُسمى بـ “الهَدف” لكل مِن الفريقين المشاركين في المباراة عَلى الخَطا الخاص بالمرمى بينما المرمى يكون عبارة عَن قائمين على الجنب موضوعان على مسافة متساوية من الشارة الركنية بينما يكون القائمين متصلات علويًا بشكل عَرضي عبر العَاضرة ويحب أن تَكون أجزاء المرمى المَذكورة إما دائرية أو مربّعة أو بيضاوية أو مستطيلة على شرط ألا تتسبب بخطر على حياة اللاعبين وفي الغالب تَكون دائرية الشّكل، بينما تُصنع هذه الأجزاء من الخَشب أو مواد غيرها مخصصة في حين أنّ عرض مكان المرمى بدءًا من جوانبه الداخلية وحتى القائمين الجانبيين هو 7.32م والارتفاع من الأرض حتى العارضة العلوية هو 2.44م.

توجد شروط مِن الواجب توفرها إذ على الأجزاء المكوّنة للمرمى أن تمتلك ذات العَرض والسّماكة حيثُ حدد لها ألا تَكون أكثر مِن 12 سم لكل جزء منها مَع دهنها باللون الأبيض علاوةً على أنه تُوضع شبكة للمرمى وتثبّت في الأرض والقائمتين والعارضة في حِين أنّ المرمى عليه أن يكون مثبّت في الأرض كاملًا.

قوانين كرة القدم

تنظّم قوانين كرة القَدم اللعبة وتَجعلها أكثر ترتيبًا ومتعةً حيثُ إنّ لها دورًا بارزًا في جَعلها تمتلك طابعًا خاصًا وتجذب الآخرين لها طوال السّنوات الماضية، كما إنّ قوانين كرة القَدم يَتم تحديثها مِن قبل الفيفا باستمرار للخروج بأفضل شَكل ممكن للعبة وفيما يلي نتعرف على القوانين:

اللاعبون

يَتم لعب المباراة في رياضة كُرة القدم بواسطة اثنين من الفرق كُل قريق مِنهم يتكوّن مِن 11 لاعبًا مشتملين عَلى الحارس كَحد أقصى، وسبع لاعبين كحَد أدنى إذ إنّ وصول واحد من الفريقين لعدد أقل مِن ذلك يَجعل الحَكم يُلغي المباراة وهذا يرجع للكيفية التي حَدث بها هذا النَقص بعدد اللاعبين وفي حَال تَم إقامة المباراة وفقًأ للقوانين فمِن الواجب أن يتم تسمية اللاعبين المشاركين من الفريقين حيث ليس من المسموح أن يشارك شخص مِن خارج الأسماء المسجلة المدرجة في اللائحة.

وقت المباراة

تُلعب مباريات كرة القدم على شوطين مدّة كل شوط هي 45 دقيقة ومن الممكن للحكم أن يقوم بتقليص هذا الوقت حال كانت القوانين الموضوعة للمسابقة تسمح بأن يتم القيام بهذا، بينما يتواجد بين الشوطين فترة للراحة تكون مدتها 15 دقيقة، كما إنّ هناك وقت إضافي الذين يلعب لو كانت البطولة التي تلعب المباراة فيها تعتمد على خروج المغلوب وقد انتهى اللقاء بالتعادل، ويكون الوقت الإضافي عبارة عَن شوطين كل شوط مدته 15 دقيقة يتخَللهما استراحة تكون قصيرة للغاية في الغالب لا تتجاوز 5 دقائق، بالإضافة إلى أنّه مِن الممكن الوصول إلى ركلات الجزاء التي ليس لها وقتًا محددًا ولكنها تكون عبارة عَن 5 ركلات لِكل فريق حال انتهت الأشواط الإضافية أيضًا بالتعادل.

التبديلات

إنّ عدد التبديلات التي يتم السماح بها يكون مختلف وفقًا لطبيعة المباراة حيثُ إنّ المباريات الرسمية قبل جائحة كورونا كان يتم فيها إجراء 3 تغييرات فقط طوال وَقت المباراة أما في الوَقت الحالي فإنّه يتم العَمل بنظام الخمس تغييرات في المباريات الرسمية من غالبية المُسابقات الرسمية المُقامة عالميًا، كما إنّ المباريات الودّية تَختلف عَن الرسمية ومِنها نوعين، المباريات الودية التي يتم إجرائها وفق أجندات الفيفا وهذه يكون فيها عدد تغييرات مُعين يصل حتى سِت تغييرات بينما هُناك نوع آخر وهي المباريات الودية التي لا تَكون مُدرجة ضمن أجندة الفيفا حيثُ يتفق فيها الفريقين على عَدد التغييرات المرغوب القيام بها قبل بدء اللقاء، بينما يَكون الحَكم الرابع هو المسؤول عَن تبديل اللاعبين في المَلعب.

الحُكّام

يعدّ الحكم هو المسؤول عَن المُجريات داخل المباراة إذ إنّه يقوم بتطبيق قوانين اللعبة حسبما يراه جيّدا ومناسبًا، وتعدّ القرارات الخاصة بالحكم والمساعدين له قرارات واجبة التنفيذ ونهائية حيثُ إنّ الحَكم هو المسؤول عَن احتساب الأهداف أو القيام بإلغائها وأيضًا يقوم بتحديد النتيجة في المباراة كما إنّ خكم المباراة الأوّل يمتلك اثنين مِن الحُكام المساعدين في الملعب والمعروفين بحُكّام الراية بينما هناك حَكم رابع يكون مسؤول عن التغييرات والتبديلات والأمور التي تَحدث في مُحيط المَلعب كما إنّه يكون البديل لحكم اللقاء حال تعرّض الحَكم إلى إصابة أو ما شابه وفي الوَقت الحالي بات يتواجد حُكام إضافيين خاصين بتقنية الفيديو “الفار” حيث إنهم يكونوا متواجدين خارج أرض الملعب وهم المسؤولين عَن التتبع لقرارات الحَكم وتنبيهه في حَال كان هُناك مخالفة مستحقة لركلة جزاء أو غيرها.

التسلل

يُعد التسلسل واحدًا من القوانين الأهم في كرة القدم بل والأصعب إذ إنّه يكون وفقًا للتقدير الخاص بِحكم مِن حكام الرّاية في المباراة وهناك حالات كثيرة من الممكن أن تشكّل لبسًا على الحَكم لهذا بات اللجوء إلى تقنية الفيديو أمرًا مهمًا مما ساهم في التسهيل من تطبيق هذا القَانون خلال السنوات الأخيرة كما إنّ التسلل يتمثل في استلام اللعب للكرة مِن زميله وهو أقرب إلى مرمى الفريق المُنافس مِن لاعبي الفريق الآخر ويتم عبرَ وضع خَط أفقي على عَرض المَلعب يحدد عبره مَن اللاعب المتقدم على الآخر لحظة خُروج الكرة مِن قَدم اللاعب الذي قام بتمريرها للأمام.

الأخطاء

هُناك أنواع عَديدة للأخطاء المُرتكبة خلال المباراة في حين أنّ عقوباتها تختلف وفقًا لأمور عَديدة مثل الطبيعة التي تم ارتكاب الخطأ فيها وتحتسب الركلة الحُرة المباشرة للخصم وتنفّذ من المكان الذي تمت فيه المخالفة حال قام واحد من عناصر الفريق بارتكاب مُخالفة يرتئي الحَكم أنّه تم فيها استعمال القوة بشكل مفرط أو قام فيها بتعطيل اللعب وفي حال كانت المخالفة واقعة في داخل مَنطقة الجزاء يتم احتساب ما يعرف بـ “ركلة الجزاء” التي يقوم الحارس بالتصدّي لها من علامة الجزاء.

أما الضربات الحُرة غير المباشرة فإنها التي يتم اكتسابها في المباراة وتَكون حال قام الحارس بمسك الكُرة لوقت أطول مِن المقرر أو رماها وأمسكها مرة ثانية قبل أن يقوم لاعب آخر بلمسها أو مسك الكُرة باليد بعدَ أن قام واحد من أفراد فريقه بإرجاعه له عمدًا ويتم احتساب هذه المخالفة أيضًا عندما يتعرض واحد من اللاعبين إلى حارس المرمى ويعطّله عَن لعب الكرة وتمريرها وتُحتسب هذه المخالفة أيضًا عندما يتم توجيه طرد لواحد من اللاعبين أو التوقف في اللعب لواحدة من الأسباب.

البطاقات

إنّ الحَكم يمتلك صلاحية أن يقوم بإصدار عقوبات تأديبية تَكون كرد على الأخطاء التي يتم ارتكابها أثناء المباراة إذ إنّه يستطيع إشهار بطاقة صفراء تَكون بمثابة تحذير لمرتكب الخطأ سواءً من اللاعبين المتواجدين في الملعب أو على دكّة البدلاء، كما إنّه يقوم بإصدار البطاقة الحمراء من أجل طرد لاعب من المتواجدين في الملعب أو على الدّكة نظرًا لارتكابه مُخالفة تستدعي الطَرد واستخدام البطاقات قَد يكون خلال وقت اللعب أو بعد الإطلاق صافرة النّهاية مِن قبل الحَكم وحتى الخروج للاعبين من أرضية الملعب بالإضافة إلى إنّ اللاعب من الممكن أن يتحصل على واحدة من هذه البطاقات إذ قام بالتعدي على واحد من لاعبي الخَصم أو واحد من اللاعبين في فريقه أو واحد من الحُكّام أو الأجهزة المعاونة للفريقين.

شاهد أيضًا: متى وضعت أول قوانين لكرة القدم

تاريخ كرة القدم

ترجع جذور هذه اللعبة لألعَاب عديدة تمت ممارستها خلال التاريخ كما إنّ الروايات متفاوتة في البعَض مِن الألعاب هذه ولكن تظلّ كلها قائمة على الشعور بالسعادة من قبل الناس في ممارسة الركل للكرة، كما يشار منذ القدم إلى أنّ الشكل الأول لهذه اللعبة يرجع للقرن الثاني والقرن الثالث ما قبل الميلاد حيثُ كانت تقام بشكل من الأشكال الخاصة بالتمارين العسكرية التي تقوم على مبدأ الركض بالكرة عبر القدمين فقط، علاوةً على أنّ الصينيون قاموا عبر أسرة “هان” التي كَانت تَحكم بالابتكار للعبة سمّيت بـ “تسو تشو” إذ إنها تقوم على مبدأ الركل للكُرة المكونة من الجلد المحتوية على ريش بالإضافة لشعر من أجل إدخالها في الشبك الذي ثبّت عبر أعود خيزران ومن دون الاستعمال للأيدي خلال اللعبة.

لقد ظهرت في اليابان رياضة ركل مُختلفة للكرة بعد أن مضى حوالي 500-600 سنة إذ كانت اللعبة عِبارة عَن لِعب للكرة ما بين عدد مِن اللاعبين الواقفين دائريًا ويقومون بتحويل الكرة بينهم من أجل مَنع وصولها إلى الأرض وسمّيت هذه اللعبة باسم “كيرامي” كما إنها ما تزال حتى الآن متواجدة ضمن الثقافة اليابانية كما إنّ اليونانيون القدماء قاموا بتطوير واحدة من اللعب التي تخصهم أيضًا.

أما في العصر الحالي فتعدّ المملكة المُتحدة البريطانية هي الممهدة لانطلاق لعبة كرة القدم التي باتت صاحبة أكبر شعبية على الإطلاق في العالم، ويرجع هذا تحديدًا للعَام 1863م إذ قام كُل مِن انحاد كُرة القدم بالإضافة لاتحاد ما يُعرف بـ “كُرة قدم الركبي” بإنشاء أول اتحاد متخصص في كرة القدم حول العالم من أجل أن يكون هو المؤسسة الأولى التي قامت برعاية الرياضة الخَاصة بِكرة القَدم.

أهم بطولات أندية كرة القدم

يتواجد عَدد كبير من الأندية في رياضة كُرة القدم حيثُ تقوم هذه الأندية حول العالم بالمشاركة في البطولات المحلية التي يتم إقامتها داخل البلد الذي تتواجد فيه بالإضافة إلى البطولات القارية التي يتم المشاركة فيها، كما إنّ هُناك خمسة من البطولات المشهورة جدًا على مستوى الأندية في العالم وهي: [1]

دوري أبطال أوروبا

تُعتبر هذه البطولة واحدة من البطولات القارية الأهم في العالم وفي أوروبا تحديدًا كما إنّها تأسست في العَام 1955م بينما الفريق الأكثر إحرازًا للقب فيها هُو نادي ريال مدريد حيثُ استطاع التتويج بـ 13 لقبًا، ويتم الإشارة إلى هذه البطولة في الغَالب باسم “دوري الأبطال” كما إنّها بطولة تنظّم سنويًا في أوروبا للأندية الأفضل في الدوريات المحلّية بالدول الأوروبية بالإضافة إلى تُركيا، في حين تشهد البطولة منافسة متميزة بين الأندية الأعرق في القارة.

الدوري الإسباني

تأسست هذه البطولة في العَام 1929م بينما تقوم فيها الأندية الإسبانية بالتنافس للحصول على لقب الدوري، كما إنه يعتبر من الدوريات الأكثر مشاهدة على مستوى العالم ويتم فيه خَوض 38 مباراة من قبل كُل نادي مشاركة كما إنّ المباراة فاز برشلونة في نسختها الأولى ويتنافس فيها 20 فريق كل عام يهبط منها ثلاثة للدرجة الأدنى، وقد شارك في البطولة ستين ناديًا خلال تاريخها وهناك 9 توجوا باللقب مِنهم وابتداءً من العَام 1950م أصبح ناديي برشلونة وريال مدريد هم المسيطرين على الأغلب من نُسخ هذه البطولة.

الدوري الإنجليزي الممتاز

تُعد بطولة الدوري الإنجليزي البطولة الأولى في المملكة المتحدة البريطانية كما إنّها سميت بالدوري الممتاز منذ العَام 1992م بينما يتكون هذا الدوري من عشرين فريق ويقوم بنك باركليز برعايته ولهذا يتم تسميته بِدروري “باركليز” الممتاز وموعد انطلاقه في كُل سنة خلال شهر أغسطس بينما انتهائه يَكون خلال شهر مايو بمجموعة مباريات 380 مباراة خلال الموسم ويشارك فيه الأندية الإنجليزية مِنها نادي مانشستر يونايتد ونادي ليفربول وهما الأكثر حصولًا على اللقب.

الدوري الألماني

تُعرف هذه البطولة باسم “البوندسليغا” وهي عبارة عَن دوري المحترفين في ألمانيا الخاص بكرة القدم ويعتبر من الدوريات الخمسة الكبرى حاليًا بينما يتنافس على لقب الدوري 18 فريق وفقًا لنظام الترقية والهبوط كما إنّ البطولة تأسست في نُسختها الأولى بعدَ العَام 1963م ويعتبر بايرن ميونخ هو الفريق الأكثر فوزًا بها بـ 31 لقبًا، كما إنّ لفرق هذا الدوري مُشاركات بارزة على المستوى القاري سواءً نادي البايرن أو نادي بروسيا دورتموند أو غيرهما.

الدوري الإيطالي

تم إطلاق بطولة الدوري الإيطالي للمرة الأولى في العام 1898م وتعرف باسم “دوري سيريا أ” في الوقت الحالي نظرًا لأمور تسويقية بينما إنها أعلى مسابقة في إيطاليا للاعبي كرة القدم المحترفين وهو من الدوريات التي تشكل النُخبة عالميًا ويشارك في هذا الدوري 20 فريق ويعتبر نادي يوفنتوس أكثر الأندية فوزًا باللقب مِن خلال 36 لقبًا.

الدوري الفرنسي

إنها البطولة الأولى في فرنسا وقد تم تأسيسها بالنظام الحالي في العَام 2002م كما إنّ الدوري الفرنسي أحد أكبر الدوريات في العالم ويشارك فيه 20 فريق بينما يبدأ في أغسطس ثمّ ينتهي في مايو ويتم لعب المباريات فيه غالبًا يوم السبت ويوم الأحد وهناك القليل من المباريات التي يتم لعبها في المنتصف من الأسبوع ويعتبر نادي سانت إتيان النادي الأكثر تحقيقًا للقب بِـ عشر ألقاب.

أهم بطولات منتخبات كرة القدم

يتواجد العَديد من المُنتخبات الشهيرة في كرة القَدم والتي قامت بتقديم مُستويات رائعة خلال البطولات التي شاركت فيها لاسيما كُل من منتخب البرازيل والأرجنتين والمنتخبات الأوروبية صاحبة الدوريات الخَمس الكُبرى، حيثُ إنّ هذه المُنتخبات تمتلك أفضل اللاعبين حول العالم وتشهد البطولات تنافسًا فيما بينهم وفيما يلي البطولات الأهم للمُنتخبات حَول العالم: [2]

كأس العالم

يتم إقامة كأس العالم مرة كل 4 سنوات حيث إنها البطولة صاحبة الشعبية الأكبر حول العالم في رياضة كرة القدم وتحظى بمليارات المشاهدات ومِن خلالها يَتم تحديد المُنتخب الأفضل في العَالم بينما نظّمت البطولة للمرة الأولى سنة 1930م حيثُ توّج منتخب الأوروغواي بِها واستمر إقامة البطولة مَع الاستثناء لفترة التوقف بسبب الحرب العالمية الثانية ويصل العدد بخصوص الفرق المشاركة في البطولة إلى 32 مُنتخب كما إنّ جول ريميه الفرنسي هو صاحب الاقتراح بإنشاء كأس العالم.

كأس أمم أوروبا

يتم إقامة هذه البطولة في قارة أوروبا حيث إنها تشمل منتخباتها وتلعب مرة كل 4 سنوات كما إنه تم إقامة النسخة الأولى منها في سنة 1960م حيث استطاعت أن يفوز بها مُنتخب الاتحاد السوفيتي، كما تعد المنتخب الألماني والمنتخب الفرنسي الأكثر حصدًا للألقاب فيها إذ حصل الألمان على البطولة 3 مرات بينما فرنسا استطاعت الفوز بلقبين يعدّ المُنتخب الإسباني هو المُنتخب الأول الذي يستطيع حصد اللقب في نسختين متتاليتين خلال العام 2008م و العام 2012م.

كأس أمريكا اللاتينية

إنّ هذه البطولة هي الأقدم على المستوى الدولي بالنسبة للمنتخبات إذ أُطلِقَت بصورتها التجريبية في سَنة 1910م ومن ثمّ أعلن عنها كواحدة مِن البطولات الرسمية خِلال العَام 1916م وهذا كان من الأجزاء الخاصة باحتفالات الأرجنتين بالمُرور لِمائة عام على تحصيلها للاستقلال بينما تعدّ هي الدولة الأولى التي قامت باستضافة البطولة كما إنّ البطولة هذه عرفت في السابق ببطولة “كأس أمريكا الجنوبية” واستمر اسمها هكذا إلى سنة 1975م.

كأس أمم آسيا

يَتم إقامة بطولة كأس آسيا كل 4 سنوات كما إنّ النُسخة الأولى منها فاز بها المنتخب الكوري الجنوبي في سنة 1956م إذ إنّ تنظيم النسخة كان بمدينة هونغ كونغ مع المشاركة لـ 12 مِن المنتخبات التابعين لمؤسسي اتحاد كرة القدم الأسيوي كما إنّ اليابان تعدّ الدولة الأكثر تحقيقًا للقب حيث حملت اللقب 4 مرات ويأتي بعدها كُل من المنتخب السعودي والمنتخب الإيراني بثلاث بطولات لكل منهما، بالإضافة إلى إنّ هُناك دُول عديدة آسيوية قامت باستضافة البُطولة.

كأس أمم أفريقيا

تعتبر كأس الأمم الأفريقية البُطولة المخصصة لِمنتخبات قارة أفريقيا كما إنها تُلعب كل عامين وقد استطاع المنتخب المصري أن يتوّج بِالنّسخة الافتتاحية منها بالسودان خلال سنة 1957م كما إنّ المُنتخب المصري يعتبر هو الأكثر فوزًا بهذه البطولة خلال تاريخها بسبع ألقاب بينما البطل الأخير للبطولة هو منتخب الجزائر الذي يمتلك لقَبين من ألقاب البطولة في الوقت الذي تشهد فيه البطولة مشاركة فاعلة للاعبين الأفارقة المتواجدين ضمن صفوف الأندية الأوروبية الكُبرى.

شاهد أيضًا: تصفيات كأس العالم 2022 السعودية

أهم لاعبي كرة القدم

شَهدت رياضة كُرة القدم عددًا كبيرًا من اللاعبين البارزين طوال تاريخها يتواجد مِنهم اثنين في العَصر الحالي وهُما كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي بينما في المَاضي تواجد كُل مِن بيله ومارادونا وغَيرهم حيث إنّ هؤلاء اللاعبين استطاعوا أن يحققوا بطولات كُبرى مَع الأندية التي يلعبون فيها بالإضافة إلى تَقديمهم لِمستويات رهيبة وتَحطيمهم لأرقام قياسية عَديدة وفيما يلي أهم اللاعبين: [3]

بيليه

إنّ بيليه هو البرازيلي لاعب كرة القَدم إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو مِن مواليد العَام 1940م في “تريس كاراكوس” بِالبرازيل، كما إنّه يعد من اللاعبين الأفضل طوال تاريخ لعبة كرة القدم ويعدّ بطلًا قوميًا داخل البرازيل وقد قام باللعب في مَركز المُهاجم وكذلك مركز صانع الألعاب كما إنّه مَعروف بالكرات الخَلفية وتم اختياره لاعبًا للقرن في العَام 1999م مِن قبل الفيفا.

دييغو مارادونا

يُعدّ دييغو أرماندو مارادونا لاعبًا لكرة القَدم وقد كَان مدربًا أيضًا وهو أرجنتيني الجِنسية ويمتلك شعبية واسعة جدًا كواحد من اللاعبين العظماء في تاريخ لعبة كرة القدم بالإضافة إلى أنّه من الفائزين بالجائزة الخاصة بلاعب القرن مناصفة مَع بيليه في الفيفا، حيثُ إنّه قام بالجمع ما بين المهارات الكبيرة والقدرة على التمريرات والمراوغات الكَثيرة داخل الملعب رقم قصر قامته إذ إنّ طوله لا يتجاوز 165 سنتيمتر.

ماركو فان باستن

إنّ ماركو فان باستن يَحمل الجنسيّة الهولندية وقد قام باللعب مَع العديد مِن الأندية الشهيرة في العالم مثل نادي ميلان الإيطالي ونادي أياكس أمستردام الهولندي بالإضافة لكونه كان مهاجمًا للمُنتخب الهولندي ويعدّ من اللاعبين العِظام في كرة القدم حيثُ استطاع في مسيرته أن يسجل 300 هدف في حين أنه لعب المباراة الأخيرة له سنة 1993 وعمره 28 سنة إذ إنّ الإصابة أجبرته أن يعتزل بعدها بسنتين فقط ثمّ أصبح مديرًا فنيًا لِنادي أياكس وكذلك مديرًا فنيًا لمنتخب هولندا.

ليونيل ميسي

يعدّ اللاعب الأبرز عبر التاريخ في كرة القدم، حيثُ إنّ اللاعب الأرجنتيني ميسي يمتلك لمهارات كانت كفيلة دائمًا بأن تحسم الأمر له في الملعب، كما إنّه قضى أغلب سنوات مَجده ضمن صفوف نادي برشلونة الذي حقق مَعه عددًا كبيرًا من البطولات ثمّ قام بالانتقال إلى نادي باريس سان جيرمان، ويشغل ميسي مركز صانع اللعب والمُهاجم، بالإضافة إلى أنّه قام بالحصول على الكرة الذهبية 6 مَرات.

كريستيانو رونالدو

إنّ رونالدو يَحمل الجنسية البرتغالية ويقوم بشغل مركز الجَناح بالإضافة إلى مَركز المُهاجم كما إنّه يلعب في الوقت الحالي ضِمن صفوف فريق مانشستر يونايتد بعدَ أن قضى أغلبية مسيرته الكروية ضمن صفوف نادي ريال مدريد الذي استطاع أن يحطّم أرقامًا قياسية عَديدة مَعه في الفوز بالبطولات وخصوصًا بطولة دوري أبطال أوروبا كما إنّ رونالدو استطاع الفوز بالكرة الذهبية 5 مَرات.

شاهد أيضًا: هل كريستيانو رونالدو افضل لاعب في التاريخ

الاتحاد الدولي لكرة القدم

إنّ الاتحاد الدولي لكرة القدم يعرف باسم “FIFA” كما أسس في سنة 1904م بِـ 209 عضوًا بالإضافة إلى إنّ دُول عديدة تشاركت في إنشاء هذا الاتحاد من أجل أن يكون الجسر الذي يربط ما بين الاتحادات الداخلية في كُل دول العالم ويعزز آلية التعاون والعَمَل المشترك ما بين الاتحادات المُختلفة بالإضافة إلى إنّه تم تشكيله لكي يكون مزز لمجال كرة القدم والتسويق لها في حين أنّ الرئيس الأول لهذا الاتحاد كان الفرنسي روبرت جورين حيث شغل منصب الرئيس لسنتين.

قام بتولي رئاسة هذا الاتحاد 7 أشخاص غير الرئيس الحالي إنفانتينو كما إنّ جول ريميه هو واحد من السّبعة حيث تولّى المنصب مدة 33 سنة بشكل متتالي من العام 1921م وحتى العام 1954م بالإضافة إلى إنّ الاتحاد ساهم في أن تكون كرة القدم هي اللعبة الأكثر من ناحية الشعبية والمشاهدة في كافة أنحاء العَالم، ويعرف هذا الاتحاد بسلطته في وضع وتغيير قوانين كرة القدم بما يراه يتناسب مع التقنيات المتوفرة حديثًا وهو المشرف كذلك على إقامة البطولات الدولية وغيرها من أنشطة وفعاليات تخص كرة القدم.

فوائد ممارسة كرة القدم

لعل كَرة القدم أكثر الألعاب ممارسة في الوقت الحالي وهذا نظرًا للمتعة التي تعطيها للاعبين بالإضافة إلى وجود فوائد عديدة يتم تحصيلها مِنها سواءً على المستوى الذهني أو على المُستوى البَدني للاعبين، ما جعلها رياضةً مفيدةً جدًا للراغبين في جِسم أكثر صحّة، وفيما يلي الفوائد: [4]

  • تزيد قوة الجِسم البدنية وتقوم بتنمية العضلات.
  • تقلل مِن نسبة الدهون التي تتراكم داخل جِسم الإنسان الممارس لها.
  • تقوم بتحسين الكفاءة التي تَخص عمل جهاز الإنسان التنفسي وتحافظ على الصحة فيما يَخص الأوعية الدّموية والقَلب.
  • تزيدة قدرة تحمّل الجَسد وتَقوم بإكسابه مرونة كافية للقيام بِمختلف الأعمال.
  • تعدّ مفيدة عمومًا للصحة لما تمتلكه مِن أنماط عَديدة تخص المشي والهرولة وكذلك الرّكض.
  • تزيد من القدرة على المثابرة عند اللاعبين وعلى انضباطهم.
  • تعزز مهارات التواصل والعَمل الجماعي بالإضافة إلى تعزيز التنسيق.
  • تزيد مهارات التفكير أثناء المواقف التي تَكون طائرة وتزيد من التركيز ومهاراته.
  • تفتح المجال للتعرف على العديد من الأشخاص الجُدد وتكوين العلاقات مَع الممارشة للنشاط بشكل جَماعي رفقة الأصدقاء.
  • تجعل ثقة الإنسان بذاته أكبر وتَجعله يَحترم ذاته أكثر.
  • تقلل من القلق المُتواجد عِند الأشخاص.
  • من الممكِن أن يتم تعلّمها بشكل سهل كما إنّ ممارستها لا تحتاج لِمعدات كثيرة.

خاتمة بحث عن كرة القدم

التّعرف عَلى رياضة كرة القَدم أمرًا مهمًا في ظِل ما تَمتلكه مِن شهرة على المُستوى العالمي وقدرة عَلى التّحسين مِن الصّحة البدنية والذّهنية عِند القيام بمشاركتها، كما إنّها لطالما شكلت ربطًا مميزًا ما بين شُعوب كوكب الأرض ما منحها أبعاد اجتماعية واقتصاديّة وسياسية، وفي الخِتام لابد مِن التأكيد عَلى أهمّية هذه اللعبة عالميًا والمكانة التي تستحوذ عليها مؤخرًا خصوصًا مع تاريخها الطَويل.

شاهد أيضًا: كم طول ملعب كرة اليد وأهم المعلومات عن اللعبة

في خِتام مَقالنا نَكون قد استعرضنا بحث عن كرة القدم، وقمنا بالتعرّف عَلى القوانين التي يتم السير عليها في كُرة القدم ومعداتها بعدَ أن استعرضنا مقدّمة للبحث، كما إننا تَطرقنا إلى أهم البطولات التي يتم ممارستها سواءً على مُستوى الأندية أو على مستوى المُنتخبات العَالمية بالإضافة إلى تعرفنا على فوائد ممارسة رياضة كُرة القَدم.

المراجع

  1. ^ uefa.com , uefa , 01/11/2021
  2. ^ fifa.com , fifa , 01/11/2021
  3. ^ bleacherreport.com , 20 Most Influential Players in Football History , 01/11/2021
  4. ^ betterhealth.vic.gov.au , Soccer - health benefits , 01/11/2021
24 مشاهدة