بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد الملك

كتابة شيماء أحمد - تاريخ الكتابة: 23 فبراير 2021 , 10:02 - آخر تحديث : 23 فبراير 2021 , 08:02
بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد الملك

بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد الملك سؤال هامًا حيث يُعدّ الحرمين الشريفين من أعظم المساجد التي ترك لها الرسول صلى الله عليه وسلم شانًا كبيرًا وحبًا بين قلوب المسلمين أجمعين؛ لذا قام ملوك المملكة العربية السعودية بالاهتمام والعناية بهما حتى وصلا إلى ما هم عليه الآن من عراقة وسمو بين العالم، يتبع…

بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد الملك

بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد الملك في عهد الملك سعود في سنة 1375 هـ، تحديدًا في شهر ربيع الآخر، ويُعرف الحرمين الشريفين بذلك لطهارته فهو المسجد النبوي، والمسجد الحرام وهما أكثر المساجد شهرة وحبًا لدى جموع المسلمين لما كان لهما من أثر تركه النبي صلى الله عليه وسلم، ويرجع سبب تسمية المسجد الحرام بذلك الاسم لتحريم الله سبحانه وتعالى القتال بداخله عندما عاد الرسول صلى الله عليه وسلم إليه وهو منتصر، ويتواجد المسجد الحرام في مدينة مكة المكرمة الواقعة في الجزء الغربي من المملكة العربية السعودية، أما المسجد النبوي فإنه يقع تمامًا في المدينة المنورة وتتابعت التطورات الحادثة فيه منذ نشأته وخلال سنوات الحكم المختلفة وصولًا لحكام المملكة العربية السعودية الذين حرصوا على القيام ببعض التوسعات فيه.

شاهد أيضًا: توسعة الحرمين الشريفين في عهد الملك سلمان

جهود المملكة في توسعة الحرمين الشريفين

كانت أول التطورات الحادثة في الحرمين الشريفين على يد الملك عبدالعزيز الذي قام عام 1354 بتجديد صحن الطواف والمسعى الخاص بالمصلين، وقام بتجديد جدران الحرمين الشريفين والقبب الخاصة به وكل ما في داخله على أتم وجه.

ثم جاء الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود بعد الملك عبدالعزيز بالعناية الأماكن المجاورة للحرمين الشريفين، ليقوم بإزالة الكثير من المباني والعقارات التجارية أو السكنية، كما قام بإضافة ثلاث طوابق داخل المسجد، وطابقين للمسعى الموجود بالمسجد فقط.

ومن ثم قام الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود باستكمال طريق النهوض بالحرمين الشريفين ليقوم هو الآخر بتطوير بعض الأماكن بداخله، وبدأ ذلك بإزالة الأبنية الزائدة على المقام الخاص بسيدنا إبراهيم عليه السلام، ليقوم بتوسيع الرقعة الموجودة من حوله وتوسيع المسعى.

وتوالي كلًا من الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود، والملك فهد بن عبدالعزيز رضي الله عنهما وأرضاهم باستكمال كافة التطويرات في الحرمين الشريفين حتى وصلا إلى ما هم عليه الآن.

ختامًا تعرفنا على إجابة تساؤل بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد الملك مع نبذة مُختصرة من جهود المملكة العربية السعودية الكبيرة تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين في توسعة الحرمين.

44 مشاهدة