بذور عباد الشمس : ماهي أهم الفوائد الخاصة ببذور عباد الشمس؟

كتابة محمد رحال -
بذور عباد الشمس : ماهي أهم الفوائد الخاصة ببذور عباد الشمس؟

يحظى زهر عباد الشمس بالكثير من الاهتمام، ويحب الجيمع اقتنائه بمنازلهم، لشكله المميز، ورائحته الطيبة. ولعباد الشمس فوائد عظيمة، وأهم ما قدر يحظى به من فوائد هو ما يوجد ببذوره. وسنتعرف من خلال المقال التالي على ماهي أهم الفوائد الخاصة ببذور عباد الشمس؟

ما هي أهم العناصر الغذائية ببذور عباد الشمس؟

  • يتوفر ببذور أو حبوب عباد الشمس العديد من العناصر الغذائية المفيدة؛ فبه الصوديوم، والبوتاسيوم، والسكريات والألياف الغذائية.
  • يوجد ببذور عباد الشمس نسبة من الفيتامينات مثل فيتامين ب1، وب5، والمغنسيوم ، والحديد، والكالسيوم، والدهون المشبعة والغير مشبعة.
  • يعتبر حب عباد الشمس مصدراً غنيا ً بالأحماض مثل الحمض الأميني، وحمض الفوليك.
  • تشتهر بذور عباد الشمس أيضاً بانعدام نسبة الكوليسترول بها.[1]

كيف يتم تناول حبوب عباد الشمس؟

  • تُحمص حبوب عباد الشمس، وتُملح، ليتم تناولها كما يتم تناول اللُب من أي صنف.
  • يشتهر في بلاد الشام، بإضافة القليل من عصير الليمون إليه من أجل نكهة طيبة.
  • يحب أهل المغرب بذور عباد الشمس، وينتشر بيعه في شوارعها، ويُباع في ماليزيا بجوار الأندية، والملاعب، ودور السينما.
  • يُعرف في مصر بإسم “اللب السوري” وهو المفضل بالنسبة لكثير من الشباب، والشيوخ أيضاً.
  • يُستخرج من بذور عباد الشمس زيت الكتان، وكذا زيت عباد الشمس.
زهرة عباد الشمس التي يُستخرج البذر من قالبها
زهرة عباد الشمس التي يُستخرج البذر من قالبها

ما هي أهم الفوائد الغذائية والصحية لبذور عباد الشمس ؟

  • يساعد تناول بذور عباد الشمس أو اللب السوري على التخلص من أضرار الجذور الحرة، والتي تعجل بظهور علامات الشيخوخة على البشرة، وكذا فهو يقضي على علامات الإرهاق.
  • يسيطر تناول بذور عباد الشمس على الأعراض المسببة للسرطان، ويعتبر من العناصر التي تتصدى له.
  • يتصدى حب عباد الشمس لجفاف العين، ويمنع إصابتها بالتنكس البقعي.
  • يحمي تناول عباد الشمس خلايا الجلد من حدوث أي تلف، ويحفظها من الإصابة بالأمراض الجلدية المختلفة مثل الإكزيما والصدفية.
  • يساعد في تخثر الدم، وبالتالي فهو جيد في حالات الجروح لأنه يساعد على إلتئامها.
  • يحفظ الجسم من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما أنه يتصدى لأمراض القلب إذ يعمل على تنشيط الدورة الدموية، وعملها بكفاءة.
  • يقوي تناوله من صحة الأسنان واللثة، والعظام، ويدعمها ليمنع حدوث التهابات المفاصل وماعلى شكيلتها من أمراض العظام.
  • يساعد في النمو العظمي للإنسان، وإكتسابه للكتلة العضلية.
  • يدعم الجهاز التنفسي؛ فيمنع حدوث الربو، ويقلل فرصة الإصابة بالبرد والإنفلونزا، وأمراض الرئتين.
  • يمنع الإصابة بعسر الهضم، ويحسن من أداء القولون، ويخفف كثيراً من إضطرابات المعدة، والانتفاخات، ويمثل أحد المُدرات الطبيعية للبول.
  • يعتبر مفيداً في أوقات الدورة الشهرية لدى النساء؛ إذ يساعد تناوله في التحكم بالتقلبات المزاجية، ويخفف كثيراً من آلام الرحم، والظهر.
  • يُضاف أيضاً فائدة هامة تتعلق بحماية الأجنة من التشوهات الخلقية، ومد جسم الحامل بالعناصر الغذائية اللازمة لها، والتي تفقد أغلبها أثناء تغذية ابنها.
  • يساعد على منح الشعر المظهر اللامع والجذاب، وتحميه من التساقط، ويساهم في ترطيب فروة الرأس وتخليصها من الإحتكاكات والالتهابات المختلفة.
  • يحفز تناوله عمل المخ بشكل إيجابي؛ فيحسن الذاكرة، ويزيد من درجة الإنتباه.
  • يساعد تناوله على إسترخاء الأعصاب، وعلاج الشعور بالإرهاق، ونوبات الصرع المتكررة، والشعور بالتوتر.
  • يُكسب الأطراف صحة، ويجنبها الشعور بالبرودة أوقات نقص السكر في الدم؛ إذ أنه مزود بالسكر.
  • يزيد من طول الأظافر، ويجنبها التشقق ويحسن من صحتها.
  • يزود الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة له، وإذا تم تناوله بمعدل منتظم خلال فترات إنقاص الوزن فإنه يسبب الشعور بالشبع، والإكتفاء وبالتالي خسارة الكيلو جرامات الزائدة.[2]
2605 مشاهدة