تاريخ اليوم العالمي للتبرع بالدم

كتابة دعاء - تاريخ الكتابة: 4 أكتوبر 2021 , 09:10 - آخر تحديث : 4 أكتوبر 2021 , 11:10
تاريخ اليوم العالمي للتبرع بالدم

اليوم العالمي للتبرع بالدم الذي يتم الاحتفال به في كل عام، من خلال تكريم المتبرعين بالدم، وذلك لقيامهم بعملٍ إنساني جليل، فليس أفضل من عمل يقوم به الإنسان من إنقاذ حياة مريض يعاني ويلات الألم والمرض، والتبرع بالدم هو عبارة عن نقل دم من شخص سليم صحيًا وبدنيًا لشخص آخر لديه مرض أو علة تهدد حياته، ولا يمكنه النجاة إلا من خلال الحصول على الدم السليم الذي يتم التبرع به، وتعد من العمليات الإنسانية السامية التي يقوم بها الأفراد في كافة أنحاء العالم لإنقاذ المرضى والمصابين من الموت المحقق.

اليوم العالمي للتبرع بالدم

يتم الاحتفال بهذا اليوم في كافة بلدان العالم، وهو اليوم المعروف باسم اليوم العالمي للمتبرعين بالدم، وفي هذا اليوم يتم الاحتفال بالمتبرعين بالدم، وتقديم الشكر لهم لما قدموه وما بذلوه من دمهم الممنوح للمرضى الذين يحتاجون للتبرع بالدم من أجل إنقاذ الأرواح، كما أنه  في هذا اليوم يتم إقامة الفعاليات المختلفة التي تهدف إلى التوعية بأهمية التبرع بالدم، والحاجة الماسة للمواظبة على التبرع من أجل توفير الكميات التي يحتاج إليها المرضى الذين تكون أعدادهم في زيادة في كل وقت وحين، وذلك لأن توفر الدم للمحتاجين إليه من المرضى بكميات كبيرة يدعم العمل على توفير جودة وأمان الدم المتاح في بنوك ومراكز الاحتفاظ بالدم، وهو ما يسهم في المحافظة على حياة أكبر عدد ممكن من المرضى.

ومن الجدير بالذكر أن عملية التبرع بالدم من العمليات الإنسانية الهامة التي تعمل على إنقاذ ملايين المرضى سنويًا، كما أن التبرع بالدم وكذلك منتجات الدم المختلفة التي يتم فصلها من قبل المراكز المتخصصة في هذا الأمر يمكنه أن يعمل على إطالة أعمار الأفراد الذين يصابون بحالات مرضية تعمل على تهديد حياتهم، وتساعدهم في الحصول على جودة حياة أفضل، كما يسهم في تقديم الدعم لإجراء بعض العمليات الجراحية الدقيقة.

شاهد أيضًا: عبارات عن اليوم العالمي للتطوع

تاريخ اليوم العالمي للتبرع بالدم

يتم الاحتفال باليوم العالمي للمتبرعين بالدم في يوم الرابع عشر من يونيو / حزيران من كل عام ميلادي، وهو اليوم الذي يتم الاحتفال به -كما ذكرنا- بالأشخاص الذين تقدموا طوعًا للتبرع بدمهم من أجل مساعدة المرضى الذين هم في حاجة ماسة لتلك الكميات من الدم التي يتم ضخها من قبل المتبرعين في بنوك الدم والمستشفيات ومراكز التبرع المختلفة التي تنتشر في كافة الدول والبلدان، وتزداد أهمية التبرع بالدم للمصابين والمرضى في حالات الكوارث التي تصيب بعض البلدان سواء الكوارث الطبيعية أو البشرية، حيث يعد الدم المُتبرَّع به خلال وقوع تلك الكوارث من الأمور التي تسهم في المحافظة على حياة الكثير من الأشخاص بالإضافة إلى التدخل الطبي العاجل والسريع، وإن لم يكن التبرع بالدم متاحًا لكانت أعداد ضحايا الكوارث المختلفة أضعاف ما هي عليه.
شاهد أيضًا: اليوم العالمي للغذاء الصحي للاطفال

أهمية اليوم العالمي للتبرع بالدم

يعد اليوم العالمي للمتبرعين بالدم من الاحتفالات السنوية الهامة التي تقدمها الأمم المتحدة وتقام فعاليتها المختلفة في العديد من دول العالم وتكمن أهمية هذا اليوم في التوعية والتعريف بأهمية التبرع بالدم، والتعريف بالإجراءات التي يجب أن يقوم بها المتبرع، وكذلك المدد التي يفضل له أن يتبرع بها، وكذلك نشر الدراسات والإحصاءات التي تشير إلى عدد الأرواح التي تم إنقاذها بسبب التبرع بالدم، وهو الأمر الذي يعمل على تشجيع الكثيرين على التبرع بالدم، وبالتالي زيادة مخزون الدم الموجود للحالات الطارئة في المستشفيات وبنوك الدم، مما ينعكس في النهاية على قدرة الأطباء على إنقاذ الأرواح وخاصة في الحالات العاجلة التي تفصلها عن الموت دقائق أو أوقات قليلة جدًا قد لا تستمر حتى الحصول على متبرع متوافق مع فصيلة دم المصاب أو المريض.

شاهد أيضًا: اليوم العالمي لصحة الأسنان

أهمية التبرع بالدم للمتبرعين

وأمّا عن أهمية التبرع بالدم فإن له العديد من الفوائد لجسم المتبرع، ومن أبرز تلك الفوائد:

  • تنشيط الدورة الدموية للمتبرع.
  • تقليل احتمالات الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • يعمل على تجديد وإنتاج خلايا دم جديدة.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • يسهم في تحسين الحالة المزاجية والنفسية.
  • تقليل احتمالات الإصابة بالسرطان.
  • يسهم في فقدان الوزن من خلال حرق السعرات الحرارية.
  • حصول المتبرع على فحص طبي مجاني للدم.

شاهد أيضًا: اليوم العالمي للسرطان 2021

اليوم العالمي للتبرع بالدم السعودية

تعد المملكة العربية السعودية من الدول التي تشارك في احتفالات اليوم العالمي للمتبرعين بالدم، وتتخذ الاحتفالات التي تقام بمناسبة هذا اليوم أشكالًا متنوعة من بينها إقامة المبادرات التي تهدف إلى التوعية بقيمة وأهمية هذا العمل الإنساني الهام، وكذلك تكريم المتبرعين بالدم من السعوديين، وتشجيع المواطنين والمقيمين في المملكة على القيام بهذا العمل السامي، كما تقوم القطاعات الصحية والطبية في المملكة بتعريف وتوعية المجتمع السعودي بأهمية القيام بالتبرع بالدم، ويأتي يوم الاحتفال بالتبرع بالدم الذي تقيمه الأمم المتحدة وتحتفل به دول العالم المختلفة إحياءً لذكرى مولد مكتشف نظام فصائل الدم وهو الطبيب كارل لاندشتاينر المولود يوم الرابع والعشرين من يونيو لعام 1868 ميلادي، والذي حصل على جائزة نوبل نتيجة لهذا الاكتشاف المذهل.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال تاريخ اليوم العالمي للتبرع بالدم ، وتعرفنا على السبب الذي يتم الاحتفال بهذا اليوم من أجله، وأهمية التبرع بالدم للمتبرعين ومن يتم التبرع لهم من المصابين والمرضى في الكوارث والأمراض الخطيرة التي تهدد صحتهم وحياتهم، وأهميته في إنقاذ أرواح الملايين من البشر.

33 مشاهدة