تاريخ قيادة المرأة للسيارة في السعودية بالهجري

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 24 مايو 2021 , 21:05 - آخر تحديث : 24 مايو 2021 , 21:05
تاريخ قيادة المرأة للسيارة في السعودية بالهجري

تاريخ قيادة المرأة للسيارة في السعودية بالهجري فقيادة المرأة للسيارة في شوارع المملكة العربية السعودية كان واحدًا من أكثر المواضيع التي أثارت الجدل لسنين طويلة في المجتمعات وعبر مواقع التواصل الاجتماعي و السوشيال ميديا، حيث انقسم العالم إلى مؤيدين ومعارضين باعتبار المملكة العربية السعودية هي الدولة الوحيدة التي لا تسمح للنساء بقيادة السيارات بحرية أو حتى إصدار رخصة قيادة لأي سيدة، وفى هذا المقال نتناول تفاصيل القضية واخر احداثها بالتفصيل.

تاريخ قيادة المرأة للسيارة في السعودية بالهجري

كان أول تاريخ لقيادة المرأة للسيارة في السعودية في العاشر من شوال 1439م وذلك بعد أن تم منح الرخصة لأول سيدة في الحادي والعشرين من شهر رمضان 1439هـ الموافق الرابع من شهر يوليو 2018م، وذلك بعدما أعلن الملك سليمان بن عبدالعزيز قراره بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة في شهر سبتمبر 2017.

وتاريخ قيادة المرأة للسيارة في السعودية له حكاية وقصة فكانت أول حركة مناهضة تمت تنظيمها لمنع القرار القائم بمنع السيدات من قيادة السيارات في المملكة العربية السعودية قد ظهرت في القرن العشرين الميلادي، بعد أن قامت سبعة وأربعون امرأة سعودية بتنظيم احتجاج ضخم هز الرأي العام بقيادتهم السيارات في شوارع مدينة الرياض فيما تم أسميته ب”مظاهرات قيادة المرأة”، ولكن رد فعل الحكومة كان قاسيا حيث تم آلامى باعتقال هؤلاء السيدات ومنعهم من اعمالهم أو حتي السفر خارج البلاد.

ثم في عام 2011 عادت هذه القضية مجددا إلى الساحات بعد أن قامت مجموعة من السيدات بقيادة سيارات ونشر مقاطعهم على مواقع التواصل الاجتماعي مما هو الرأي العام في كل البلاد وآثار الجدل فى منظمات حقوق المرأة والمساواة الجنسية.

فقام الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على إثر هذه الحركة النسوية بإطلاق قرار منح السيدات حق قيادة السيارات في المملكة العربية السعودية، بعد أن تمت الموافقة على منحهم رخص قيادة خاصة بهم في 10 شوال 1439 هجريًا والذي وافق الرابع و العشرون من يونيو 2018 ، وفى الرابع من يوليو 2018 الموافق 21 رمضان 1439 هجريًا تمت إصدار أول رخصة قيادة للمرأة السعودية.

قيادة المرأة للسيارة في السعودية

السماح للمرأة السعودية بممارسة حقها في قيادة سيارة خاصة بها كان من أكبر القضايا التي بذلت الناشطات النسويات فيها جهودًا واسعة، عبر حملات كثيرة من أكبرها حملة “سأقود عربتي بنفسي” التي ضجت بداخل المجتمع السعودي وغيرت من عاداته وافكاره القديمة.

فبعد أن تم القبض على أكثر من 100 امرأة سعودية يقودن سيارات وحدهن واعتقالهن أو منعهن من باقي حقوقهم لم تكف المرأة عن محاولاتها في المساواة في هذا الموضوع، حيث أنها تمتلك نفس مطالب وأسباب الرجل لاستعمال عربة خاصة بها.

وفى 21 من رمضان 1439هـ الموافق الرابع من يونيو 2018، قامت المملكة لتسليم أحلام آل ثنيان رخصة القيادة الخاصة بها، والتي تعتبر أول فتاة تحقق الحلم النسوي إلى حقيقة، وما زالت هذه الحملات تناهض حتى حققت مرادها.

شاهد أيضًا: رسوم استخراج رخصة قيادة للنساء في السعودية

شروط السماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية

لقد حددت المملكة العربية السعودية شروط للسماح للمرأة بالقيادة، وهذه الشروط تتلخص فيما يلي:

  • أن تتمتع المرأة بالصحة الجيدة وتخلو من أي مرض يمنعها من القيادة جيدًا.
  • وأن يكون سنها تجاوز الثامنة عشر لاستخراج رخصة قيادة خاصة بها.
  • أن تنجح في امتحان اختبار القيادة النظري.
  • تدفع رسوم الرخصة عند استخراجها.
  • تكون خالية من أي سابقة قانونية.

فوائد قيادة المرأة للسيارة

توجد بعض الفوائد لقيادة المرأة للسيارة قد يغفل عنها الكثير من الناس، ومن أهم الفوائد ما يلي:

  • توصيل الأطفال إلى المدرسة بأمان أكثر من أي سيارة أجرة.
  • توفير المال المدفوع للسائقين الخاصين أو عربات التاكسي.
  • التزامها بمواعيدها و الانتظام في أشغالها وحياتها العملية دون انتظار أحد.
  • إسعاف أي فرد من الأسرة إن تعرض لظرف طارئ أو مشكلة صحية.
  • المساعدة في المهام التي لا يستطيع الزوج اتمامها لكبر سنه أو مرضه.

شاهد أيضًا: رسوم رخصة القيادة للنساء في السعودية وطرق تسديدها

سلبيات قيادة المرأة للسيارة

كما يوجد فوائد لقيادة المرأة للسيارة داخل المملكة العربية السعودية يوجد سلبيات وهي كالتالي:

  • ملاحظة زيادة مصاريف الأسرة بسبب شراء سيارة لكل فرد إناثًا وذكورًا.
  • ارتفاع سعر السيارات بالسعودية حيث إن وكالات السيارات تستغل الاقبال الكبير عليها من النساء وتبدأ في وضع تصميات عصرية غالية السعر.
  • الحاجة إلى تزويد محطات الوقود بالشرطة النسائية والعاملات من السيدات مما يكلف الدولة المزيد من الأعباء الاقتصادية.
  • تقليل أعمال قائدي سيارات التاكسي حيث أصبحت الحاجة إليه قليلة.

والى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا لكم عن تاريخ قيادة المرأة للسيارة في السعودية بالهجري والميلادي وسلبياته وايجابياته وشروطه، وذلك لكي تعم الفائدة على جميع المسلمين، حيث أجازت المملكة العربية السعودية للمرأة قيادة السيارة بعد العديد من المطالبات.

119 مشاهدة