تاريخ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجري

تاريخ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجري

تاريخ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجري ، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ الله لم يكتب الخلودَ لأحدٍ من مخلوقاته، وأنَّ كلٌ له أجلٌ سآتيهِ يومًا ما، حتى الأنبياءَ والرسل، وفي هذا المقال سيتمُّ تخصيص الحديثِ عن وفاةِ رسولِ اللهِ، حيث سيتمُّ بيان تاريخِ وفاتهِ، وكيفيةِ تغسيلِه، والصلاةَ عليهِ ومكان دفنه.

تاريخ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجري

تُوفي رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم- في يومِ الإثنينِ، في الثاني عشر من ربيع الأول من السنةِ الحاديةِ عشر للهجرةِ، وقد تُوفي النبيُّ في حجرةِ أمِّ المؤمنين السيدةِ عائشة -رضي الله عنها- وقد كان يقول عند وفاته، كما أخبرت السيدة عائشة: “اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وارْحَمْنِي وأَلْحِقْنِي بالرَّفِيقِ”.[1][2]

شاهد أيضًا: ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة عام الفيل في شهر

تغسيل رسول الله صلى الله عليه وسلم

لقد قام أهل بيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بتغسيله، وقد تمَّ تغسيله من غيرِ تجريده من ثيابه، ودليل ذلك ما رُوي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- حيث قالت: “لمَّا أرادوا غسلَ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ قالوا : واللَّهِ ما ندري أنُجرِّدُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ من ثيابِهِ كما نجرِّدُ مَوتانا ، أم نَغسلُهُ وعلَيهِ ثيابُهُ ؟ فلمَّا اختَلفوا ألقى اللَّهُ عليهمُ النَّومَ حتَّى ما منهم رجلٌ إلَّا وذقنُهُ في صَدرِهِ ، ثمَّ كلَّمَهُم مُكَلِّمٌ من ناحيةِ البيتِ لا يَدرونَ من هوَ : أن اغسِلوا النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ وعلَيهِ ثيابُهُ ، فقاموا إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ فغسَلوهُ وعلَيهِ قميصُهُ ، يصبُّونَ الماءَ فوقَ القميصِ ويدلِّكونَهُ بالقَميصِ دونَ أيديهم”.[3]

شاهد أيضًا: صفات الرسول صلى الله عليه وسلم الخلقية والخلقية باختصار

الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ودفنه

تمَّت الصلاةُ على نبيِّ الله محمد من غيرِ إمامٍ، حيث كان يدخل على حجرته جماعةٌ من النَّاس يصلون عليه ثمَّ يخرجون، وهكذا حتى صلَّى عليه الرجالُ والنساء والصبيان، ثمَّ قامَ الصحابةُ بعد ذلك بدفنه في ذاتِ المكانِ الذي قُبضت فيه روحه الشريفة، أي في حجرةِ السيدةِ عائشة رضي الله عنها.

شاهد أيضًا: متى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجري

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان تاريخ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجري، وفيه تمَّت الإجابة على هذا السؤال المطروح، وهي أنَّه تُوفي في السنة الحادية عشر للهجرةِ، وبالتحديث في يوم الاثنين من ربيع الأول، كما تمَّ بيان كيفية تغسيله والصلاة عليه ومكان دفنه.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري، البخاري، عائشة أم المؤمنين، 5674، حديث صحيح
  2. ^ islamweb.net , وفاة النبي صلى الله عليه وسلم , 18/10/2021
  3. ^ صحيح أبي داوود، الألباني، عائشة أم المؤمنين، 3141، حديث حسن
100 مشاهدة