تتراوح ضربات القلب في الراحة لدى الفرد العادي ما بين

تتراوح ضربات القلب في الراحة لدى الفرد العادي ما بين

تتراوح ضربات القلب في الراحة لدى الفرد العادي ما بين، حيث يعتبر القلب واحد من أهم أعضاء الكائن الحي، وذلك لأنه العضو المسؤول عن ضخ الدم ضمن الجسم ونقل الغذاء والأوكسجين إلى الأعضاء الأخرى لضمان عملها بشكل جيد والبقاء على قيد الحياة، ومن خلال موقع محتويات سنتعرف على الإجابة عن هذا الاستفسار.

تتراوح ضربات القلب في الراحة لدى الفرد العادي ما بين

تتراوح ضربات القلب في الراحة لدى الفَرد العادي ما بين 60 وحتى 100 ضربة في الدقيقة الواحدة، كما يختلف عدد دقات القلب باختلاف الكائن الحي وحالته الصحية وعمره الحقيقي، حيث كلما تقدم الكائن الحي  الطبيعي بالعمر تصبح دقات قلبه أبطأ، وذلك بحال عدم وجود أي أمراض مزمنة قد تؤثر على النبض الطبيعي.[1]

متى تكون ضربات القلب مضطربة

يعتبر الخفقان الشديد في نبض القلب من الحالات المرضية المخيفة، وذلك عندما يزداد عدد النبضات عن 100 نبضة في الدقيقة الواحدة، بالإضافة إلى أنه بحال هذا النبض المتسارع لمدة تزيد عن نصف دقيقة يجب مراجعة الطبيب بشكل فوري واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة القلب من الأمراض؛ لأنه من الممكن أن يؤدي الخفقان السريع إلى الوفاة.

ما هي أسباب اضطراب نبضات القلب

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى اضطراب في نبض القلب ومن أبرز هذه الأسباب:

  • حدوث خلل في تركيز الأملاح داخل الدم.
  • الأمراض المتعلقة بعضلة القلب.
  • احتشاء العضلة القلبية.
  • الجروح الناتجة عن عمليات جراحية في القلب.
  • وجود خلل في الشرايين التي تنقل الدم.

أعراض اضطراب ضربات القلب

يعتبر اضطراب القلب من الأمور التي لا يكون لديها تأثير سريري، ولكن يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على الكائن الحي أبرزها:

  • الإرهاق والإحساس بالضعف والوهن العام.
  • الإغماء المفاجئ.
  • الإحساس بوجود ضربات متتالية على الصدر.
  • وجود ألم مزعج داخل الصدر.
  • الإحساس بنبضات القلب السريعة.
  • الدوخة المفاجئة.

إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا عن تتراوح ضربات القلب في الراحة لدى الفرد العادي ما بين، والذي أجبنا فيه بشكل مفصل عن هذا الاستفسار، بالإضافة لأبرز أعراض اضطراب نبضات القلب.

المراجع

  1. ^ kardia.com , Understand AFib Risk Factors - Manage Your Heart Health , 31/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *