تحقيق صحفي عن التعليم عن بعد

كتابة محمد شودب - تاريخ الكتابة: 2 ديسمبر 2020 , 09:12 - آخر تحديث : 2 ديسمبر 2020 , 10:12
تحقيق صحفي عن التعليم عن بعد

تحقيق صحفي عن التعليم عن بعد موضوع مهم من مواضيع التعليم عن بعد الذي أصبح ضرورة لا بدَّ منها في كثير من البلدان حول العالم في ظل انتشار جائحة كورونا التي أدَّت إلى الحد من الاختلاط البشري بكلِّ أشكاله مما انعكس سلبًا على العملية التعليمية التي تعتمد بشكل رئيس على اجتماع الطلاب والمعلمين، وفي هذا المقال سوف نعرف التعليم عن بعد أولًا ثمَّ سيرد تحقيق صحفي عن التعليم عن بعد.

مفهوم التعليم عن بعد

يُعرَّف التعليم عن بُعد على أنَّه طريقة من طرق التعليم المستحدثة نوعًا ما، وهو إحدى طرق التعليم التي تعتمد بشك رئيس على وجود الطالب أو المُتعلم في مكان يختلف تمامًا عن المكان الذي يقع فيه مصدر المعلومة، سواء كان مصدرها كتابًا أو مُعلمًا أو مجموعة معلمين، أي أنَّه نقل العملية التعليمية من حرم المؤسسة التعليمية إلى أماكن متباعدة جغرافيًا، ويهتم التعليم عن بعد بجذبِ وكسب الطلاب الذي لا يستطيعون التعلم في ظروف الدراسة التقليدية المعروفة.[1]

تحقيق صحفي عن التعليم عن بعد

إنَّ المقصود بالتحقيق الصحفي أي إجراء مقابلات مع الطلاب والبحث والتحقيق عن المشكلات التي يواجهها الطلاب في عملية التعليم عن بعد، وفيما يأتي نموذج تحقيق صحفي عن التعليم عن بعد:

إنَّ في ظلِّ الظروف الصعبة التي يمرُّ بها العالم من انتشار جائحة كورونا، وبسبب تعليق الدوام في المؤسسات التعليمية في عدد كبير من الدول العربية وغير العربية أيضًا، لجأت العديد من الدول إلى التعليم عن بعد، وعلى الرغم من الجهود الكبيرة المبذولة من قبل المؤسسات التعليمية في سبيل تسيير العملية التعليمية، إلَّا أنَّ هناك مجموعة من المشكلات التي واجهت الطلاب في العملية التدريسية، وفيما يأتي تحقيق عن التعليم عن بعد يقوم من خلال أخذ مجموعة من الآراء للطلاب من مختلف الأقسام حول المشاكل التي واجهتهم في التعليم عن بعد، وبعد سؤال الطلاب، جاءت الشكاوى أو المشاكل على النحو الآتي:

  • اشتكى بعض طلاب الهندسات من دقة الفيديوهات المرسلة إليهم وأنَّها قد تؤدي إلى الضرر بمصلحة الطالب.
  • اشتكى آخرون ورؤوا أن الدراسة عن بعد غير منظمة أبدًا، وأنَّ التنسيق لعملية التعليم عن بعد معدوم، وهي لا تراعي ظروف الطلاب.
  • اشتكى آخرون من ضعف الإنترنت وعدم توفر الشبكات اللازمة للعملية التعليمية في كثير من المناطق.
  • واجه طلاب آخرون مشكلة أنَّ المخابر والمراسم أصبحت أون لاين، وهذا صعب جدًا.

إنَّ جميع هذه المشكلات، هي مشكلات منطقية ومعيقة للعملية التدريسية في التعليم عن بعد، لذا نقدم في هذا التحقيق حلولًا مقترحة لعلاج هذه المشكلات:

  • توفير الدولة لخدمات الانترنت في جميع البلاد في مشروع ضخم يضمن تغطية الإنترنت المناسب لجميع أنحاء البلاد وبأسعار تلائم الشعب.
  • تنظيم مواعيد الدروس من خلال الجامعات التي تقوم بإطلاق مواقع أو منصات خاصة بها تضمن من خلالها التزام جميع الأطراف في العملية التعليمية في التعليم عن بعد.
  • إعادةُ جدولة التقويمِ الجامعي.
  • توفير الفيديوهات التعليمية بدقة عالية.

أهم أهداف التعليم عن بعد

بعد ما جاء من تحقيق صحفي عن التعليم عن بعد، فيما يأتي أهم أهداف التعليم عن بُعد:

  • يهدف التعليم عن بعد إلى رفع المستوى الثقافي والعلمي في المجتمعات بشكل كبير، وذلك من خلال إتاحة التعليم لجميع الناس وبمختلف الأعمار.
  • يهدف التعليم عن بعد إلى سد النقص في أعضاء الهيئة التدريسية من خلال رفع سوية المعلمين الثقافية وبالتالي تحملهم أعباء أكبر بسبب كفاءتهم العالية التي حصلوا عليها.
  • ومن أهداف التعليم عن بعد توفير مصادر كثيرة ومختلفة وموثوقة للمعلومة.
  • تسهيل العملية التعليمية وتوفير الوقت والجهد على الطلاب والمتعلمين، الوقت الذي يضيع في المواصلات من خلال التنقل والذهاب إلى المؤسسات التعليمية المختلفة والجهد المبذول في هذه العملية أيضًا.

إلى هنا نصل إلى ختام هذا المقال الذي عرَّفنا فيه بدايته التعليم عن بُعد، ثمَّ مرَّ فيه تحقيق صحفي عن التعليم عن بعد ثمَّ في الختام أهم أهداف التعليم عن بعد.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , تعليم عن بعد , 01-12-2020
672 مشاهدة