ترتيب الانبياء والرسل من ادم الى محمد

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 23 مايو 2021 , 01:05 - آخر تحديث : 23 مايو 2021 , 00:05
ترتيب الانبياء والرسل من ادم الى محمد

ترتيب الانبياء والرسل من ادم الى محمد ، فقد خلق الله تعالى آدم عليه السّلام من طين ونفخ فيه من روحه، وأسكنه الجنة هو وزوجه حواء، وبعد أن أكلا من الشجرة المحرّمة عليهما بإغواء من إبليس أنزلهما الله تعالى إلى الأرض، بعد أن استغفرا ربهما وغفر لهما، وهنا بدأت حياة البشرية جمعاء على الأرض، وبدأ معها صراع الخير والشر، وبعد أن عاش آدم عليه السلام على الأرض وأنجب ذريّته، توفاه الله عزّ وجلّ، ثمّ أرسل من بعده أنبياء ورسل، وسيعرض هذا المقال ترتيب شجرة الأنبياء من آدم إلى محمد.

ترتيب الانبياء والرسل من ادم الى محمد

كلّما حاد البشر عن طريق الحقّ أرسل الله لهم نبيًّا من عنده يهديهم ويصوّب أخطائهم ويدعوهم لعبادة الله الواحد، فكان آدم هو أول الأنبياء ومحمد عليهم الصلاة والسلام خاتمهم، وكان ترتيب شجرة الأنبياء من آدم إلى محمد على الشكل الآتي:[1]

آدم عليه عليه السلام

بحسب أهل العلم كان آدم عليه السلام أول الأنبياء.

شيث بن آدم عليه السلام

ورد عن أهل العلم أن شيث بن آدم كان نبياً بعد والده، كما أنه تولى أمر المسلمين بعد وفاته، وأُنزل عليه خمسون صحيفة.

إدريس عليه السلام

ثبتت نبوّة إدريس عليه السلام في القرآن الكريم، وورد عن ابن كثير أن إدريس كان أول نبيّ بعد أدم، وشيث، كما رجّح بعض أهل العلم تقدّم نوح عليه السلام على إدريس في الزمن.

نوح عليه السلام

كان أول نبي بُعث في أهل الأرض كما ورد عن ابن كثير في كتابه البداية والنهاية. وكان قومه يُسمّون بنو راسب، وذُكرت قصته في القرآن الكريم، وكيف عذب الله قومه بالطوفان فأغرقهم؛ لكفرهم، وأنجاه ومن معه بالسفينة.

هود عليه السلام

ورد في القرآن الكريم أن قوم هود عليه السلام كانوا خلفاً لقوم نوح، وكانوا يسمّون قوم عاد.

صالح عليه السلام

ورد في القرآن الكريم أن ثمود قوم صالح عليه السلام جاؤوا تباعاً لقوم عاد.

إبراهيم عليه السلام

تبع سيدنا إبراهيم عليه السلام سيدنا صالح عليه السلام في الزمان،

لوط عليه السلام

نصّ القرآن الكريم في سورة العنكبوت، في قصة إبراهيم عليه السلام، على أن لوطاً عاصر النبي إبراهيم.

شُعيب عليه السلام

كان قوم شعيب يُسمون قوم مدين، وسُمّوا بذلك نسبة إلى قرية مدين التي سكنوها، وهي قرية في أطراف الشام بالقرب من الحجاز، وتقع على مقربة من بحيرة قوم لوط، حيث كانوا بعدهم بمدة قريبة.

اسماعيل وإسحاق عليهما السلام

ورد في القرآن الكريم أن اسماعيل، وإسحاق عليهما السلام جاءا بعد إبراهيم عليه السلام، وثبتت نُبوّتهما في القرآن الكريم.

يعقوب عليه السلام

ورد ذكر يعقوب عليه السلام في القرآن الكريم بعد إسحاق، مما يدل على تتابعهما الزمني.

يوسف عليه السلام

جاء يوسف بعد يعقوب عليه السلام، لأنّه ابنه.

أيّوب عليه السلام

ثبتت نُبّوته في القرآن الكريم، وقد ورد عن ابن كثير في كتابه البداية والنهاية؛ أن أيوب عليه السلام يصل في نسبه إلى إبراهيم عليه السلام، فهو أَيّوب بن مُوصَ بن زراح بن العيص بن إسحاق بن إِبراهيم الخليل. وقيل أيضاً أنّه أيّوب بن موص بن رعويل بن العيص بن إِسحاق بن يعقوب، وقال ابن عساكر أن أُمه كانت ابنة لوط عليه السلام.

يونس عليه السلام

ذُكر في القرآن الكريم على أنه من المرسلين، إلا أن أهل العلم اختلفوا في زمانه، ورجّح ابن كثير أن يكون قد جاء قبل موسى عليه السلام؛ لأن الله لم يعذّب قومه، بعد إعلانهم إيمانهم.

موسى وأخوه هارون عليهما السلام

اللذان أرسلا إلى قوم فرعون، قال تعالى: “وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيرًا*فَقُلْنَا اذْهَبَا إِلَى الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَدَمَّرْنَاهُمْ تَدْمِيرًا”.[2]

يوشع بن نون

هو فتى موسى عليه السلام المذكور في القرآن الكريم في سورة الكهف، وقد جاء في السنة النبوية ما يثبت نُبوّته.

إلياس وبعده اليسع عليهما السلام

فقد ورد عن أهل العلم أنه بعد يوشع، تولى أمر بني اسرائيل كالب بن يوفنا، ثم حزقيل بن بوذى من بعده، وبعد وفاة حزقيل، توالت الأحداث على بني إسرائيل، وتركوا عهد الله وعبادته، فَبُعِث إليهم إلياس عليه السلام، وتولى أمر بني إسرائيل من بعد إلياس اليسع عليه السلام، أمّا عن إثبات نُبوّتهما، فقد ورد في القرآن الكريم ما يُثبت ذلك في أكثر من موضع.

النبي الذي أُشير إليه في القرآن الكريم

أشار القرآن الكريم إلى نبي بعد موسى عليه السلام، واختلف أهل التفسير في اسمه، حيث لم يرد له اسمٌ في القرآن الكريم، والسنة النبوية.

 داوود عليه السلام

إن داوود عليه السلام عاصر النبيّ المشار إليه في القرآن الكريم كما ورد في القصة.

سُليمان عليه السلام

ورث ابن داوود عليهما السلام النبوة من أبيه تبعًا لما ورد في القرآن الكريم في سورة النمل.

زكريّا وابنه يحيى عليهما السلام

فقد جاءا تباعاً لبعضهما البعض، كما ورد في القرآن الكريم، كما أثبتت الآيات نبوتهما.

عيسى عليه السلام

هو النبي الأخير قبل محمد صلى الله عليه وسلّم.

محمد صلى الله عليه وسلّم

بعث الله تعالى النبي محمد صلى الله عليه سلم خاتماً للأنبياء والمُرسلين، وهو أبو القاسم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، وقد بعثه الله بالرسالة وكان يبلغ من العمر أربعين عاماً، وكان مثالاً ونموذجاً يُقتدى به بالصبر، والرحمة، والكرم، والصدق، واللين، والتواضع، والعِفّة، والشجاعة، وغير ذلك من الأخلاق الحسنة.

شاهد أيضًا: ترتيب الأنبياء حسب الظهور

مفهوم النبوة

النبوة هي منزلة عظيمة وهبها الله سبحانه لعدد من المختارين من الأنبياء والرسل، وهي كلمةٌ مشتقّةٌ من “نبيّ”، وأصلها نبأ، وذلك بمعناها اللغوي: الإخبار بالشيء، والسموِّ والرفعة فيه، وعلى اختلاف معنى الرسالة والنبوة، يكون كلّ رسولٍ نبيّ، والعكس ليس مُجاز، والنبيّ: هو أحد القوم، يختاره الله سبحانه ويصطفيه، وذلك لينذر قومه، ويهديهم بمشيئة الخالق جلّ في علاه إلى صراطه المستقيم، والنبوّة فضلٌ عظيمٌ وإنعامٌ لا شكّ فيه للمختارين من عباد الله على الأرض، قال تعالى: “أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا ۚ إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَٰنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا”[3]، وقد ذكرنا فيم سبق أسماء الأنبياء والرسل بالترتيب.[4]

وهكذا نكون قد ذكرنا ترتيب الانبياء والرسل من ادم الى محمد، كما ذكرنا مفهوم النبوة ومن هم الأنبياء الذين ذكروا في القرآن الكريم، وختامهم رسول الله محمّد صلّى اله عليه وسلّم.

المراجع

  1. ^ marefa.org , الترتيب الزمني للأنبياء , 22-05-2021
  2. ^ سورة الفرقان , الآية 35
  3. ^ سورة مريم , الآية 58
  4. ^ islamweb.net , مفهوم النبوة في الإسلام , 22-05-2021
199 مشاهدة