تركي بن ناصر بن عبدالعزيز صفقة اليمامة

كتابة احمد عيسى - تاريخ الكتابة: 31 يناير 2021 , 21:01
تركي بن ناصر بن عبدالعزيز صفقة اليمامة

تركي بن ناصر بن عبدالعزيز صفقة اليمامة والتي تعد من أبرز الصفقات العسكرية والأهم في تاريخ المملكة العربية السعودية، حيث يبحث الكثير من الأشخاص عن معلومات حول تلك الصفقة لارتباطها بالأمير الراحل تركي بن ناصر، ومن خلال السطور التالية سنستعرض لكم تفاصيل الصفقة.

تركي بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود

الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود من أبناء الأمير ناصر بن عبدالعزيز آل سعود، ولد في 14 أبريل 1948 – 30 يناير 2021، تولي منصب ضابط مشروع اليمامة في عام 1989 ومن ثم رئيس اللجنة التنفيذية لمشروع اليمامة في عام 1997، توفي 30 يناير 2021، عن عمر ناهز 72 سنة.

شاهد أيضاً: وفاة الأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز

صفقة اليمامة

صفقة اليمامة هي أحد الصفقات العسكرية الضخة التي أبرمتها المملكة العربية السعودية، مع المملكة المتحدة “بريطانيا”، وذلك من خلال الحصول على الأسلحة مقابل النفط الخام والذي يصل إلى 600.000 برميل من النفط الخام بشكل يومي إلى حكومة المملكة المتحدة، واشتهرت الصفقة بضخامة الرشواي والعمولات التي تم دفعها لإتمام الصفقة، حيث كانت الجهة المتعاقدة الرئيسية في الصفقة شركة بي إيه إي سيستمز، وشركة بريتش ايروسبيس، بدأت الصفقة في سبتمبر 1985 ميلادية، وامتدة حتى آخر عقد تم من خلال توريد 72 مقاتلة يوروفايتر تايفون متعددة المهام، والذي تم في أغسطس 2006.

مراحل صفقة اليمامة

شهدت صفقة اليمامة العسكرية العديد من التواريخ الهامة والتي سجلت بها الصفقة ومنها:

  • توقيع المرحلة الأولى من الصفقة بين وزير الدفاع البريطاني مايكل هيزلتاين والحكومة السعودية في سبتمبر 1985، والتي نصت على تزويد المملكة بطائرات تورنيدو وبي أيه إي هوك الحربيتين، مع تقديم الدعم الفني والصيانة لجميع الطائرات، مع إنشاء قاعدة عسكرية ضخمة لتلك الطائرات وبلغت قيمة الصفقة حوالي 43 مليار جنيه إسترليني.
  • في عام 1988 الإعلان عن توقيع اتفاقية جديدة ضمن صفقة اليمامة.
  • في عام 1991 طائرات تورنيدو الحربية التابعة للمملكة تحلق لأول مرة في سماء المملكة، بجانب طائرات تورنيدو التابعة لسلاح الجو البريطاني وذلك في حرب الخليج الثانية.
  • مايو 2004 بدأت الصحف البريطانية في نشر الكثير من الأخبار عن وجود شبهات فساد في الصفقة ومنها مقال صحيفة الإندبندنت البريطانية، والذي أكد دفع أكثر من 60 مليون جنيه إسترليني لتنفيذ الصفقة.
  • نوفمبر 2004  أجرت الحكومة البريطانية العديد من التحقيقات في شبهات الفساد حول صفقة اليمامة.
  • في شهر ديسمبر 2005 أعلنت شركة بي إيه إي سيستمز، عن توقيع اتفاق مع المملكة، على تزويد المملكة بـ 72 طائرة جديدة  يوروفايتر المقاتلة وتستمر المفاوضات حول الصفقة خلال عام 2006.

شهدت الصفقة الكثير من الأحداث الخطيرة التي تسببت في إثارة الرأي العام السعودي والبريطاني والعالمي، وورد تورط الكثير من الأمراء في تلك الصفقة والتي حققت فيها المملكة بشكل كامل في الفترة الماضية.

إلى هنا نصل بكم لنهاية مقال تركي بن ناصر بن عبدالعزيز صفقة اليمامة، والذي استعرضنا لكم من خلاله جميع المعلومات حول الصفقة العسكرية الأهم.

139 مشاهدة