تعبير فني عن الربيع

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 20 مايو 2021 , 15:05
تعبير فني عن الربيع

تعبير فني عن الربيع ، فصل الربيع من أجمل فصول السنة، وذلك لأنه فصل تتفتح فيه الأزهار، وتنمو النباتات، هو فصل يرمز للبهجة، والعطاء، فالجميع ينتظر قدومه بفارغ الصبر، بسبب اعتدال مناخه، فتكثر فيه الرحلات، والمناسبات، ويتميز بالشمس الجميلة المشعة لنورها الدافئ، ويهتم موقع محتويات بإدراج أجمل الجمل والمواضيع التي تعبير عن فصل الربيع.

تعبير فني عن الربيع

فصل الربيع هو فصل الولادة للأرض، وفيه تنفض الأرض والحقول والأشجار والأزهار عن نفسها ثوبها البالي القديم، وترتدي ثوبها الجديد المطرّز المنعش، الذي يبدو فيه اللون الأخضر اليانع في عزّ توهجه، وهو الفصل الذي تنتظره جميع المخلوقات لتبدأ فيه مواسم تكاثرها وحياتها، لهذا فإنّ الربيع رمزٌ من رموز الحياة، وسرٌ عميقٌ من أسرارها، وهو سيّد البدايات وأكثرها تأثيرًا في النفس، وفي فصل الربيع أيضًا تصبح الغيوم خجولةً، وتظهر السماء بلونها الأزرق الملفت الذي يملأ الروح سعادة، وتُعلن الطيور عن فرحتها بالزقزقة والتغريد، فالربيع هو اكتمال الفرح وأكثر الفصول صخبًا وروعة، وتصبح فيه الكائنات في أسعد حالاتها، وتبرز به الألوان المبهجة في كل ذمكان، لكلّ فصلٍ من فصول العام خصوصيّة، لكنّ فصل الربيع يجمع بين خصوصيات جميع الفصول، ففيه من برد فصل الشتاء، وفيه من دفء الصيف وسهراته الجميلة، وفيه من نسمات الخريف الوادعة التي تتأرجح ما بين الدفء والبرد، وفي الربيع أيضًا تبدأ الأرض تتهيأ للثمرن وتبدأ الأزهار بنثر عطرها في الأرجاء، ولهذا فإنّ فصل الربيع هو الفصل الذي يشحن المخلوقات بالطاقة الإيجابية، ويُبعد عنها طاقتها السلبية التي تمنح الخمول والتعب، هو فصل النشاط والحيوية والانتعاش، وليس غريبًا أن فصل الربيع هو اكثر الفصول حضورًا في خواطر الأدباء، ولا تكاد تخلو قصيدة واحدة من ذكر جماله وروعته، وكأن انطلاقة الحياة تبدأ منه، فينتظره الجميع بلهفة العاشق كي يفرحوا بنسماته المنعشة. مهما كُتبت في فصل الربيع من نصوص وأشعار، فإنها لن توفيه حقه في المدح والثناء، فهو الفصل المدلل بين فصول العام الأربعة، وهو الفصل الذي لا يختلف عليه اثنان، فالجميع يُحبّ تفاصيله وكل ما يتعلق فيه، والجميع يتمنى أن تكون حياته ربيعًا دائمًا حيث الخضرة والورد والشمس الخجولة المنعشة التي لا تلسع بحرارتها.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن اللغة العربية

تعبير عن فصل الربيع

تُعاني الأرض في فصل الشتاء من الصّقيع والبرد الذي يعرّي الأشجار من أوراقها ويُكسب الأرض بردًا وزمهريرًا، ثم يحلّ بعد ذلك فصل الخريف الذي تلعب فيه الريح لعبتها فتسقط الأوراق تارّة وتحملها لتهوي بها في مكانٍ آخر تارّة أخرى، وتكون الشمس مُصفرّة حزينة وكأنّها تحكي للأرض حكايتها الحزينة فهي لا تقوى حتى على الشروق والسطوع في فصل الخريف، ومع أنَّ الصيف من الفصول التي يحبّها النَّاس ويلفونها إلا أنَّ شمسه الحارقة قد تمنع الإنسان من مُمارسة كافّة نشاطاته. أمَّا الربيع وهو سيّد الفصول الذي يتربَّع على عرش الجمال فتزدهر شمسه فهي ساطعة رقيقة جميلة تهوي إليها القلوب والنفوس معًا، فتذهب العوائل إلى المشاتل وإلى المُنتزّهات والمسابح والأسواق، وتتزيّن الأرض بثوبها المُزدهر الجميل، وتبسط الحياة جمالها من الألوان المُختلفة على النَّاس، وقد يتبادر إلى بعض الأذهان لمذا نحب فصل الربيع؟ والجواب باختصارٍ لأنَّ هذا الفصل هو فصل الحياة الذي يتفتح فيه الياسمين ليتراقص مع النرجس فيكتبان معًا قصيدة العبق التي يقرؤها أي مارِّ من تلك الديار. الأنهار في فصل الربيع لا تمتلئ بالماء فقط، وليس من المُدهش للنّاظر أن يرى الزهور تعتلي المياه وهي تتراقص على أنغام أوركسترا المياه العذبة، والغيوم تتعانق تعانُقًا جميلًا يبعث في الروح نشوة تساعد الرّائي على أن يتنفّس تنفُّس الصّعداء بعد يومٍ مجهدٍ طويل، الرَّبيع هو راحة النّفوس التي يعتليها الشحوب إثر يومٍ عكّرت صفوه الحياة، فتكون الطبيعة ملجأ الإنسان المرهق من العبء اليومي الذي يطوَّق به، وتُطلق الأرض زغاريدها مشتركة في ذلك مع الشمس والقمر والغيوم والسماء والحياة برمّتها، لا جمال يعلو على اليوم الربيعيّ المُبهج الذي تحيا فيه القلوب والأرواح.

موضوع تعبير عن فصل الربيع

مقدمة موضوع: يُطلُّ علينا فصل الربيع أحد فصول السنة الأربعة بالبهجة والخضرة بعد أن ارتوت الارض من ماء السماء فصلاً كاملاً، وامتلأت السدود والآبار لتروي ظمأ الخلق جميعاً، واهتزت لتنبت الأعشاب والنباتات، واكتست بثوبها الأخضر من جديد معلنةً عن اعتدال الطقس وبدء الربيع؛ حينها ينبعث الأمل بتجدد مظاهر الحياة، وينتشر السرور، وتستريح الحواس بجمال الطبيعة وهدوئه.

نص موضوع: الربيع هو فصل التجدد والعطاء، والقوة والنشاط، تظهر فيه الشمس بأشعتها الناعمة بعد طول غياب واختفاء، وتعود الطيور المهاجرة إلى ديارها، إنّه الفصل التي تنمو فيه البراعم والأشجار، وتزهو فيه ورود اللوز والكرز لتنشر رائحتها الجميلة في كل مكان، وتظهر فيه الفراشات بأجمل الألوان، لترسم أجمل لوحة فنية طبيعية مع زقزقة العصافير التي تحلِّق فوق جداول الماء، والأنهار بما ينعكس عليها من أشعة شمس ذهبية، إنّه فصل الحواس واللحظات الجميلة؛ فمناظره الخلابة تحرّك العيون، وأصوات المياه الجارية تُطرب الآذان، وتُنطق اللسان بالكلام المعسول، وتُحرِّك الوجدان ليستشعر هذا الحسن والإبداع، فلطالما تغنى الشعراء والأدباء بهذا الفصل البديع، والربيع فصل النزهات والحياة، حيث تنطلق الأسر في الربوع الخضراء لتستنشق عليل الهواء وتستمع بجمال المخلوقات، وفيه تكثر المناسبات؛ فيُحتفى بيوم الأم، ويوم الكرامة، ويوم العمال، وفيه يتوافد السياح والمغتربون ليعيشوا أجواء الطبيعة الجميلة في البلاد.

خاتمة موضوع: يعود الربيع لنشكر الله على نعمه، ولنتفكر في خلقه وبديع صنعه، ولنحافظ على جمال مظاهره بالحفاظ على نظافة الغابات، وعدم قطع الأشجار، وتلويث المياه، والحرص على عدم ترك الأوساخ والمخلفات في أماكن تنزُّهنا، أو قتل الكائنات وإيذائها، فمن كرم الله علينا أن منَّ علينا بالربيع ومظاهره، ومن واجبنا الحفاظ على هذه المظاهر دون تشويهها.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن التعاون .. مقدمة وخاتمة موضوع تعبير عن التعاون

تعبير عن فصل الربيع وجماله

فصل الربيع هو زينة فصول العام وأكثرُها جمالًا وتألقًا، وهو الفصل الذي ترتدي فيه الأرض ثوبها الأخضر الجميل المزيّن بالزهور والألوان المبهجة وتُرفرف فيه الفراشات الملوّنة لتنشر الفرح في الأجواء، فبعد شهور الشتاء القاسية وتساقط الأمطار والثلوج والبرد الشديد والعواصف المرافقة لهذه الأجواء، يأتي فصل الربيع مثل نسمةٍ هادئة، لتزهر فيه الأشجار وتبدأ الأرض باستعادة خضرتها وبهائها الذي غاب لعدّة أشهر، ففصل الربيع هو عروس الفصول الأربعة، وهو الفصل الذي نال حصة الأسد في الأدب والفنون، وتغزّل به الشعراء والأدباء وقالوا به أروع القصائد وأجمل وصفٍ للطبيعة، فيا له من فصلٍ يجمع كل الجمال. طالما شبه الأدباء حصور حبيباتهم بقدوم فصل الربيع؛ لأنّ قدوم الربيع يُعدّ بمثابة قدوم ليالي السهر الجميلة وسماع زقزقة العصافير المبتهجة، واستيقاظ الحيوانات من سباتها بعد غيابٍ طويل، كما أن شمس الربيع دافئة وحنونة، تُرسل أشعتها الذهبية على استحياء لتنشر الدفء في القلوب قبل الأجساد، وهي شمسٌ وادعة لا تُسبب الحرّ الكثير مثل شمس الصيف، ورغم أنها تُحاول الاختباء أحيانًا بين الغيوم المتناثرة في السماء، إلا أنها شمسٌ محملة بالأشواق الكثيرة للأشجار والورد والفراشات والحيوانات، فهي شمسٌ عائدة بعد غيابٍ طويل اختفت فيه خلف غيوم الشتاء السوداء.

شاهد أيضًا: مقدمة موضوع جاهزة قصيرة وطويلة لاي موضوع تعبير او بحث

وصف فصل الربيع

الربيع فصلٌ ملهم، يشعر فيه الإنسان بمشاعر عظيمة لا مثيل لها، وتتجدد روح الشباب في قبله ويصبح أكثر تفاؤلًا، لأن الربيع يُعزز انطلاق الطاقة الإيجابية ويخلص الجسم من الطاقة السلبية، ويُساهم في إعطاء الروح دفعة كبيرة إلى الأمام، فيصبح الإنجاز أكثر، وهذا كله يعود إلى كمية الجمال الكبيرة التي يأتي بها الربيع، فمظر البراعم المتفتحة يُشرق الأمل في النفوس ويجعلها تفكر بالولادة والفرح والبدايات المدهشة، ويعطي إحساسًا بالسحر الذي لا نهاية له، كما أنّ رؤية أسراب العصافير التي تنتشر في الربيع، تجعل القلب يحلق معها في الأعالي حيث الحرية والانطلاق والسماء الصافية. الحديث عن وصف الربيع وجماله لا ينتهي، لأن الربيع هو الحياة بكلّ تجلياتها وتحدياتها، وهو البداية لكل الأشياء الجميلة، والذي يُهيء الأرض لباقي فصول العام، فإن كان للفصول بهجة فإن البهجة كلها متجمعة في فصل الربيع، وإن كان للدنيا وجهٌ مبتسم فهو في وجه فصل الربيع الذي يُعدّ رمز التفاؤل والأمل والتجدد، وليس غريبًا أبدًا أن أكثر قصائد الشعر قيلت في وصف الربيع وجماله، وأنّ الجميع ينتظرون هذا الفصل الرائع بكل شغف كي يُمارسوا الحياة بكل جمالها وفرحها.

جمل عن فصل الربيع

بعد ذكر تعبير فني عن الربيع، فصل الربيع هو من أجمل الفصول في السنة، فهو فصل مليء بالحياة والأمل والتفاؤل والعطاء، حيث تتفتح فيه الأزهار الجميلة بألوانها المختلفة وعطورها، ويتميز هذا الفصل بأنه سيد الفصول الأربعة وهو الأقرب إلى قلوب الناس، وفيما يأتي جمل عن فصل الربيع:

  • لا شتاء دون ثلج، ولا ربيع دون شمس، ولا فرح دون مشاركة. في قلب كل شتاء ربيع نابض، ووراء كل ليل فجر باسم.
  • قلة من يفهم أن جنون الربيع، إنما هو وليد حزن الخريف.
  • هكذا الربيع في مثل أرضنا المريضة: جذور عاجزة عن قراءة أوراقها. الربيع هنا يتكاثر ثم ينام وحيداً.
  • الربيع لا يتوقف من أجل نبتة لا زالت تتعلّم النمو والاخضرار. الأمل ينام كالدب بين ضلوعنا منتظراً الربيع لينهض.
  • فما نفع الربيع السمح، إن لم يؤنس الموتى، ويُكمل بعدهم فرح الحياة، ونضرة النسيان. الربيع بسمة الطبيعة قبل أن تجود بعطائها، إذ لا قيمة للعطاء إذا لم ترافقه بسمة الرضى.
  • في قلب كل شتاء ربيع يختلج، ووراء نقاب كل ليل فجر يبتسم. الصدق ربيع القلب، وزكاة الخلقة، وثمرة المروءة، وشعاع الضمير.
  • الشرق عالم ساحر مشرق وهو جنة الدنيا، وهو الربيع الدائم مغموراً بوروده، وهو الجنة الضاحكة، وأن الله وهب أرضه زهوراً أكثر من سواها، وملأ سماءها نجوماً أغزر، وبث في بحاره لآلئ أوفر.

شاهد أيضًا: خاتمة موضوع جاهزة قصيرة وطويلة لأي موضوع تعبير أو بحث

شعر عن جمال الربيع

بعد إدراج تعبير فني عن الربيع، سنأتي ببعض القصائد التي تحدثت عن جمال فصل الربيع، ومنها ما يأتي:

  • قصيدة البحتري:

أكَانَ الصّبا إلاّ خَيالاً مُسَلِّما

أقَامَ كَرَجْعِ الطّرْفِ، ثمّ تَصَرّما

أرَى أقصَرَ الأيّامِ أحْمَدَ في الصِّبا

وأطْوَلَهَا مَا كَانَ فيهِ مُذَمَّمَا

تَلَوّمْتُ في غَيّ التّصَابي، فَلَمْ أُرِدْ

بَدِيلاً بهِ، لَوْ أنّ غَيّاً تُلُوِّمَا

وَيَوْمَ تَلاقٍ، في فِرَاقٍ، شَهِدْتُه بِعَيْنٍ،

إذا نَهنَهْتُها دَمَعََتْ دَمَا

لحِقْنا الفَرِيقَ المُستَقِلّ ضُحَى

وَقدْ تَيَمّمَ مِنْ قَصْدِ الحِمَى مَا تَيَمّما

فقُلتُ: انْعِمُوا مِنّا صَبَاحاً،

وإنّما أرَدْتُ بِما قُلتُ الغَزَالَ المُنَعَّمَا

سَلامٌ، وَإنْ كَانَ السّلامُ تَحِيَّةً

فوَجْهُكَ دونَ الرّدّ يكفي المُسَلِّمَا

وهكذا نكون قد ذكرنا تعبير فني عن الربيع، فصل الربيع الجميل، تتجد ففيه الأرض تكتسي ثوبها الأخضر الزاهي تبعث الفرح في قلوب الجميع تبعث الراحة والطمأنينة بخضرتها الزاهية وأنهارها الجارية وأشجارها المترامية ويظهر في كل شيء برونق جديد فالنباتات والأشجار تظهر برونقٍ وجمال لم يظهر من قبل.

163 مشاهدة